..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

"مجموعة الخبراء السوريين" تطلق مشروع خطة انتقال سياسي، وطائرات روسية تلقي أسلحة للأكراد

أسرة التحرير

3 ديسمبر 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2192

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

"مجموعة الخبراء السوريين" تطلق مشروع خطة انتقال سياسي:

كتبت صحيفة العربي الجديد في العدد 458 الصادر بتأريخ  3_ 12_ 2015م، تحت عنوان("مجموعة الخبراء السوريين" تطلق مشروع خطة انتقال سياسي):
أطلقت "مجموعة الخبراء السوريين"، والتي تضم شخصيات سورية معارضة مستقلة، مشروع "خطة الانتقال السياسي في سورية"، استناداً إلى إعلان جنيف 2012 وقرارات مجلس الأمن، وخصوصاً القرار 2118، لتكون برنامجاً تنفيذياً محدداً، يحقق انتقالاً سياسياً إلى ما سمتها المجموعة "سورية الجديدة"، وجاء في تقديم الخطة التي يُنشر نصها الكامل في صحيفة وموقع "العربي الجديد" غداً الخميس، إنها تصدر عن ضرورة القيام بمبادرة تعبر فعلًا عن تطلعات الشعب السوري، وتضع حدًا لجرائم "الطغمة الحاكمة" و"داعش" وتكافح الإرهاب بأنواعه وجهاته ومصادره كافة.
وتسعى الخطة التي يسبق إعلانها مؤتمر الرياض للمعارضة السورية في 11 ديسمبر/كانون الأول الحالي، إلى بناء إجماع وطني سوري واسع، وتثبت دور السوريين في تقرير مستقبل سورية، وفي تحقيق الانتقال السياسي وفق بيان جنيف وقرارات الشرعية الدولية، ولا تعطي الخطة التي صاغ مشروعها مجموعة من الخبراء السوريين، عبر مشاورات مطولة مع قوى سياسية وعسكرية وشخصيات سورية، أي دور لبشار الأسد ومجموعته في المرحلة الانتقالية.
ويتضمّن مشروع الخطة وقفاً لإطلاق النار ضمن حل سياسي شامل، وسحب المجموعات المسلحة وقوات الجيش إلى خارج المدن والبلدات، وانسحاب جميع المليشيات الأجنبية إلى خارج الحدود، ونشر وحدات من قوى الأمن الداخلي، بعد تغيير قيادتها وتعزيزها بعناصر إضافية من المعارضة، في المناطق التي يجري إخلاؤها، وإعداد خطة الإفراج عن المعتقلين والموقوفين من الطرفين، وتسهيل دخول الإغاثة والمواد الغذائية بالتعاون مع السلطات المحلية القائمة إلى جميع المناطق المحتاجة من دون تمييز، وإلى جانب هيئة الحكم الانتقالي كاملة الصلاحيات، اقترحت الخطة تشكيل مجموعة من الهيئات المساعدة التي تشكلها هيئة الحكم، وتعمل تحت إشرافها وهي: حكومة انتقالية، ومجلس عسكري انتقالي، وهيئة قضائية انتقالية عليا، وهيئة مصالحة وطنية وعدالة انتقالية، وهيئة عامة للتعويضات الاجتماعية، وهيئة الرقابة ومكافحة الفساد، وتشكيل مجالس إدارة المحافظات وتشكيل البلديات.

طائرات روسية تلقي أسلحة للأكراد:

كتبت صحيفة السياسة الكويتية في العدد 16925 الصادر بتأريخ 3_ 12_ 2015م، تحت عنوان(طائرات روسية تلقي أسلحة للأكراد):
اسطنبول – د ب أ: أعلنت لجان التنسيق المحلية في سورية، أمس، أن طائرات شحن روسية ألقت بواسطة المظلات نحو خمسة أطنان من الأسلحة الخفيفة والذخائر لوحدات الحماية الكردية في حي الشيخ مقصود بحلب شمال سورية، وأوضحت لجان التنسيق، في بيان، أمس، أن عملية الإنزال تمت نحو الساعة الثالثة فجر أول من أمس، يشار إلى أن مواجهات تجري منذ أيام بين القوات الكردية في حي الشيخ مقصود وبين "لواء أحرار سورية" وفصائل معارضة أخرى.

روسيا تجهز قوات الأسد لغزو إدلب:

كتبت صحيفة المستقبل في العدد 5569 الصادر بتأريخ 3-12-2015م، تحت عنوان(روسيا تجهز قوات الأسد لغزو إدلب):
يتأكد يوماً بعد يوم أن روسيا كرست كل قوتها لضرب المعارضين الحقيقيين لبشار الأسد إن من خلال التدخل مباشرة تدريباً وتجهيزا وتخطيطاً وقتالاً مع قوات النظام، حيث تجري تدريبات مشتركة لشن هجوم على محافظة إدلب، فيما غطت غارتها شنتها على ريف حلب تقدماً لتنظيم "داعش" على قريتين في ريف حلب وهجوما آخر لوحدات حماية الشعب الكردي على معاقل الثوار في محيط مدينة أعزاز، كما ألقت طائراتها أطنان من العتاد والذخائر للقوات الكردية في حي الشيخ مقصود داخل حلب.
فقد ذكر مصدر أمني من النظام لوكالة "فرانس برس" أن "عمليات تدريب مشتركة تجري منذ نحو أسبوعين بين القوات الروسية والقوات السورية في ريف اللاذقية الشمالي"، تمهيدا لعمليات عسكرية في محافظة إدلب (شمال غرب البلاد) التي تسيطر عليها فصائل إسلامية ومقاتلة، ووفق المصدر، فان منطقة التدريبات "تحاكي بطبيعتها مناطق في ريف إدلب (شمال غرب) خلف خطوط العدو، حيث أنه في مرحلة مقبلة ستصبح إدلب الوجهة الأكبر والأهم للعمليات العسكرية المشتركة السورية ـ الروسية".
ووفق المصدر، فإن "المسلحين يرحلون إلى محافظة إدلب بعد التسويات"التي يتوصلون لها مع الحكومة السورية في مناطق أخرى وتنص على انسحابهم من هذه المناطق، خصوصا أن تلك المحافظة هي "الوحيدة الخارجة عن سيطرة الدولة السورية بشكل كامل لصالح مسلحين لا ينتمون إلى تنظيم داعش".

قيادي في السوري الحر لـ"عكاظ": "المجلس العسكري" لتوحيد العمل الميداني:

كتبت صحيفة عكاظ السعودية في العدد 5282 الصادر يتأريخ 3_ 12- 2015م، تحت عنوان(قيادي في السوري الحر لـ"عكاظ": "المجلس العسكري" لتوحيد العمل الميداني):
أكد الدكتور هيثم رحمة، رئيس لجنة تشكيل المجلس العسكري الأعلى للجيش الحر المكلف من الائتلاف السوري لقوى المعارضة، لـ "عكاظ" أن فصائل المعارضة في حالة انعقاد من أجل توزيع بعض المقاعد والانطلاق بمرحلة جديدة لتوحيد المجالس العسكرية، وقال الدكتور رحمة إن "قوى المعارضة السورية قامت ولأول مرة بعمل مشترك من أجل توحيد العمل العسكري على الأرض وبالتالي وضع استراتيجية ثابتة بين الفصائل والانطلاق بالمرحلة الجديدة ضمن رؤية واحدة خاصة فيما يتعلق بالعمل العسكري".
وأضاف: "نحن نسعى إلى تفادي أخطاء الماضي خاصة فيما يتعلق بمسألة التنسيق والتواصل بين جميع الفصائل وهناك توجه لتكثيف العمل من أجل توحيد صفوف التشكيلات العسكرية والابتعاد عن الانقسام والسياسات الفردية"، وحول مسألة تأمين دعم للفصائل المعارضة قال رحمة إن "معظم الكتائب قادرة على تأمين احتياجاتها، خاصة أنها تمكنت مؤخرا من السيطرة على العديد من مستودعات النظام وبالتالي فإن معظم التشكيلات لديها ما يكفيها من العتاد العسكري، إلا أننا قد نكون بحاجة إلى تأمين الذخيرة بين الحين والآخر"، وختم تصريحاته قائلا: "توحيد صفوف فصائل المعارضة السورية من خلال المجلس العسكري سيكون له الأثر الإيجابي في تأمين الدعم".

أمريكا: لا يمكن القضاء على داعش إلا برحيل الأسد:

كتبت صحيفة السبيل الأردنية في العدد 3193 الصادر بتأريخ 3_12- 2015م، تحت عنوان( أمريكا: لا يمكن القضاء على داعش إلا برحيل الأسد):
قالت سفيرة الولايات المتحدة، سامانتا باور أنه لا يمكن القضاء على داعش إلا برحيل الأسد وعلى روسيا وإيران تغيير سياستهما بشأن عملية الانتقال السياسي، وقالت باور خلال مؤتمر صحفي عقدته الليلة الماضية، أن التوصل إلى اتفاق في اجتماع فينيا القادم أمر هام ليس للسوريين فقط وإنما للشركاء ولا سيما الدول المجاورة ومنها الأردن التي عانت كثيرا من العبء الإنساني مضيفة أن الاجتماع الذي ستستضيفه السعودية بين عناصر المعارضة، هو في غاية الأهمية فهو يمهد للشعب السوري بان هناك عائدات من العملية السلمية، وأنه يمكن أن يعيش بمزيد من الكرامة.
وقالت أن هذا المال الدبلوماسي والوقت المبذول على مستوى رفيع يعني أنه إذا كان هناك أرضية مشتركة فيمكن العثور عليها، مشيرة إلى أن وزير خارجية بلادها، جون كيري يعمل بجد من أجل التوصل إلى اتفاق في فيينا والعثور على هذه الأرضية، وأضافت، نحن بحاجة لأن تغير روسيا وإيران من موقفيهما بشأن الانتقال السياسي، لأنهما لا يستطيعان تحقيق أهدافهم بالقضاء على داعش، طالما الأسد في السلطة.
وقالت باور إن المجلس سيعقد أيضا جلسة في 21 من هذا الشهر بشأن الوضع الإنساني في سوريا وسيقوم بتجديد التراخيص المقدمة حسب قرار مجلس الأمن رقم 2191 ، كما يستمع المجلس إلى إحاطة من المساعد الشؤون الإنسانية، كيونغ وا كانغ حول التحديات التي تواجه العمل الإنساني للأمم المتحدة وشركائها في تقديم المساعدة للسوريين المحتاجين.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع