..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

انشقاق 17 عسكرياً سورياً بينهم ضباط كبار ولجوئهم إلى الأردن

أسرة التحرير

30 يونيو 2014 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1932

انشقاق 17 عسكرياً سورياً بينهم ضباط كبار ولجوئهم إلى الأردن

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

حزب الله سحب ثلث مقاتليه إلى العراق:

كتبت صحيفة السياسة الكويتية في العدد 16415 الصادر بتأريخ 30-6-2014م، تحت عنوان(حزب الله سحب ثلث مقاتليه إلى العراق):
أكدت جماعة سورية معارضة تنشط خصوصاً في الريف الجنوبي لدمشق أن حزب الله اللبناني سحب نحو ثلث عناصره المقاتلة في سورية، بعد سقوط منطقة القلمون في أيدي النظام، وأن حسن نصرالله بطلب من طهران نقل هذه العناصر البالغة تعدادها نحو 1500 عنصر مباشرة إلى العراق للالتحاق بالميليشيات الشيعية التي تقاتل ثوار العشائر وتنظيم داعش، وذكر أحد قادة هذه الجماعة الميدانيين لـ"السياسة"، أمس، أن ضابطاً كبيراً في الاستخبارات العسكرية السورية انشق الأسبوع الماضي عن لوائه في ريف دمشق والتحق بـ"الجيش الحر"، قدر عدد من خسرهم "حزب الله" في معارك سورية منذ بداية انخراطه فيها بشكل علني وكثيف في نهاية العام 2012 بأكثر من 850 قتيلاً وألفي جريح وأكثر من 180 أسيراً لدى مختلف فصائل المعارضة المقاتلة، كما أن تنظيم "داعش" أعدم وأسر نحو 18 من "حزب الله" منذ معركة القصير.

إيران تبدي استعدادها لوضع خبراتها الناجحة في سوريا تحت تصرف العراق:

كتبت صحيفة الشرق الأوسط في العدد 12999الصادر بتأريخ 30-6-2014م، تحت عنوان(إيران تبدي استعدادها لوضع خبراتها الناجحة في سوريا تحت تصرف العراق):
قال مسؤول عسكري إيراني كبير إن بلاده مستعدة لمساعدة العراق في قتال متشددين مسلحين، باستخدام الأساليب نفسها التي تستخدمها ضد مقاتلي المعارضة في سوريا، في إشارة إلى أن طهران تعرض القيام بدور أكبر في قتال مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)"،  وأضاف "أخبرت إيران المسؤولين العراقيين بأنها مستعدة لتزويدهم بالخبرات الناجحة في الدفاع الشعبي المتنوع، وهي الاستراتيجية الناجحة نفسها المستخدمة في سوريا لإبقاء الإرهابيين في وضع الدفاع، وقال "الرد حازم وجدي وبالنسبة لسوريا أعلنا أننا لن نسمح للإرهابيين المرتبطين بأجهزة مخابرات أجنبية بحكم الشعب السوري وإملاء ما يفعله عليه، سنتبع بالطبع الطريقة نفسها مع العراق.
وأنفقت الجمهورية الإسلامية الإيرانية مليارات الدولارات في دعم حليفها الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية، وقالت مصادر إيرانية مطلعة على تحركات العسكريين ومصادر في المعارضة السورية وخبراء أمن، إن الدعم اشتمل على مئات الخبراء العسكريين وبينهم قادة كبار في قوة القدس، الذراع الخارجية السرية للحرس الثوري الإيراني. وتلقى الأسد أيضا دعما قتاليا من حزب الله اللبناني المدعوم من إيران.

انشقاق 17 عسكرياً سورياً بينهم ضباط كبار ولجوئهم إلى الأردن:

كتبت صحيفة الرياض السعودية في العدد 16807 الصادر بتأريخ 30-6-2014م، تحت عنوان(انشقاق 17 عسكرياً سورياً بينهم ضباط كبار ولجوئهم إلى الأردن):
وصل 17 عسكرياً سورياً بينهم أربعة ضباط الليلة قبل الماضية إلى الأراضي الأردنية بعد انشقاقهم عن الجيش النظامي السوري. وأوضحت مصادر أمنية أردنية أن المنشقين عبروا منطقة تل شهاب المحاذية باتجاه الحدود الأردنية - السورية، مبينة أن من بين المنشقين أربعة ضباط من ذوي الرتب العليا، ويحمل أحدهم رتبة عقيد وآخر رتبة مقدم واثنان رتبة نقيب، فيما يحمل 13 آخرون رتب ضباط صف.
وقالت المصادر "إن المنشقين وصلوا الأراضي الأردنية مع عائلاتهم وأفواج من اللاجئين وتم استقبالهم ونقلهم من الحدود إلى إحدى الوحدات لتسليم أسلحتهم التي هربوا بها إلى الأراضي الأردنية"، وأوضحت أنه تم نقل المنشقين إلى مخيم خصص لهذا الشأن بمنطقة منشية العليان في محافظة المفرق، وشمال شرق عمّان وذلك لتأمين المسكن والعيش الكريم لهم، ولفت الانتباه إلى أن مخيم العسكريين السوريين المنشقين أصبح يضم 2377 عسكرياً منشقاً عن الجيش النظامي السوري من مختلف الرتب العسكرية.

الرباط تفعل سياسة الهجرة الجديدة بمنح الإقامة لـ400 لاجئ سوري:

كتبت صحيفة العرب اللندنية في العدد 9605 تحت عنوان(الرباط تفعل سياسة الهجرة الجديدة بمنح الإقامة لـ400 لاجئ سوري):
أكد أنيس بيرو، الوزير المكلف بشؤون الهجرة، أن السلطات المغربية منحت بطاقات إقامة قانونية لأكثر من 400 لاجئ سوري في المغرب، ويأتي هذا القرار في إطار سياسة الهجرة الجديدة التي أعلنت عنها الجهات المختصة في المغرب، في سبتمبر الماضي، القاضية بمنح الإقامة القانونية للمهاجرين غير الشرعيين وطالبي اللجوء في البلاد.
وقال بيرو، في تصريحات صحفية، إن سلطات بلاده بصدد دراسة عشرات الملفات الخاصة بتسوية الأوضاع القانونية للاجئين السوريين في المغرب، واعتبر عدد من اللاجئين السوريين المستفيدين من الإقامة القانونية، أنّ حصولهم على الإقامة الشرعية في المغرب "سيُمكنهم من إيجاد فرص عمل لضمان قوت يومهم، وتوفير حياة كريمة لأبنائهم، وإنهاء شهور من المعاناة التي عاشوها بعد رحلة الفرار من الصراع الدائر في بلادهم منذ أكثر من ثلاثة أعوام"، يشار إلى أن أكثر من 16 ألف مهاجر غير نظامي، من أصل 30 ألفا موجودين على أراضي المغرب، وضعوا ملفاتهم لدى السلطات للاستفادة من عملية تسوية وضعياتهم القانونية في إطار "السياسة الجديدة للهجرة".

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع