..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

أخبار سوريا - الائتلاف يعلق مشاركته والاسد لايستبعد الترشيح - 19-1-2014

نور سورية بالتعاون مع المكتب الإعلامي لهيئة الشام الإسلامية

19 يناير 2014 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2135

أخبار سوريا - الائتلاف يعلق مشاركته والاسد لايستبعد الترشيح - 19-1-2014

شـــــارك المادة

عناصر المادة

يبدو أن حلب تتحمل أكبر المعاناة في سوريا حيث قتل النظام أكثر من 115 شخصا بينهم أكثر من 70 في حلب وحدها، وتحذير من طرح واشنطن حصانة للأسد، والجبهة الإسلامية تعلن رفضها جنيف2، وأمير دولة العراق والشام يدعو للتفرغ لجهاد النصيريين والرافضة.
وفي خطوة غريبة ينتقل مقدسي من النظام إلى المعارضة، بينما يعلن الائتلاف الوطني السوري عن تعليق مشاركته في مؤتمر "جنيف2" بعد دعوة بان كي مون إيران للمشاركة.

جرائم نظام الأسد:

النظام يقتل أكثر من 115:
انتهى يوم الأحد وقد قتل نظام الإجرام الأسدي أكثر من 115 شخصا في سوريا بينهم 9 نساء، و22 طفلا، و4 أشخاص قتلوا تعذيبا.
وكان لمدينة حلب النصيب الأكبر في عدد القتلى فقد قتل بها أكثر من 70 شخصا بينما أكد مراسل الجزيرة إلى ارتفاع العدد إلى 80، بينما قتل في دمشق وريفها 25 شخصا، و 9 قتلى في دير الزور، و6 قتلى في حمص، و 3 أشخاص في درعا، و قتيل واحد في إدلب، وقتيل  في الحسكة. (1)
جرائم القصف:
في حلب ارتفع عدد القتلى أمس الأحد إلى80 شخصا بينهم 60 قتلوا بالبراميل المتفجرة، ألقتها طائرات نظام الأسد و20 قتلوا جراء القصف.
وسقط العشرات ما بين قتيل وجريح جراء قصف طائرات نظام الأسد لأحياء الميسر والأنصاري والحيدرية وهنانو والشيخ نجار والصاخور في حلب بـالبراميل المتفجرة.  وكذلك تم قصف ريفها حيث قصفت قرى الحاضر وتل الضامن وكفر عبيد وبلدة دير جمال.
وبث ناشطون صورا لموقع سقوط أحد البراميل ومحاولة الأهالي انتشال بعض المحصورين تحت الأنقاض، حيث أسفر القصف عن دمار واسع في مباني حي الميسر شرق حلب.
وفي حمص قصفت قوات النظام بلدة رنكوس، والقلمون بواسطة الطيران الحربي. وكذلك تم قصف مدينة الرستن وحيي الغوطة والحمراء وبلدة الدار الكبيرة.
وفي إدلب قصفت طائرات النظام مدينة معرة النعمان وناحية التمانعة ومدينة خان شيخون
وهكذا الحال في قرى وبلدات درعا وحماة ودير الزور التي تعرضت لقصف تنوع بين البراميل المتفجرة الملقاة من الطيران الحربي والمروحيات أو القصف المدفعي، (2)

عمليات المجاهدين:

الجبهة ترفض جنيف:
أعلنت «الجبهة الإسلامية»، وهي تمثل قسما كبيرا من مقاتلي المعارضة على الأرض، رفضها محادثات جنيف. وقال أبو عمر، العضو البارز في الجبهة، في حسابه على موقع «تويتر» إن «مستقبل سوريا سيتشكل هنا على أرض البطولة، وسيوقع بالدماء على جبهات القتال، وليس في مؤتمرات جوفاء يحضرها من لا يمثلون حتى أنفسهم». (3)
اشتباكات:
دارت اشتباكات في محيط مطاري حلب الدولي والنيرب العسكري بعد محاولة قوات النظام التقدم نحوهما، وقصف المجاهدون أماكن تمركز القوات التابعة لبشار الأسد بقذائف الهاون.
وكذلك دارت اشتباكات "عنيفة" بين قوات النظام وعناصر جيش المجاهدين على جبل معارة الأرتيق ووقعت اشتباكات كذلك بين عناصر المجاهدين والقوات النظامية في محيط بلدة بيت سحم بريف دمشق الجنوبي.
وتمكن المجاهدون من قتل عدد من قوات النظام إثر اشتباكات في محيط مدينة داريا بريف دمشق.
وكذلك دارت اشتباكات "عنيفة" بين المجاهدين وقوات النظام في محيط مستودع السماد بوادي الضيف بريف إدلب الجنوبي. (2)
البغدادي يدعو للتفرغ للنصيريين:
دعا أبو بكر البغدادي، زعيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، الأحد الفصائل المسلحة في سوريا التي تقاتل ضد تنظيمه إلى الصلح والتفرغ لقتال «النصيرية والروافض» في إشارة إلى النظام السوري، وذلك في تسجيل صوتي بثته مواقع جهادية. وقال: «ها هي الدولة تمد يدها إليكم، لتكفوا عنها لتكف عنكم، لنتفرغ للنصيرية.
هذا نداء نوجهه إلى كل مجاهد يجاهد في سبيل الله من الكتائب في بلاد الشام، أذكره أن المعركة معركة الأمة وأن المستهدف هم المجاهدون».. (5)
رفض هدنة حلب:
رفض المجاهدون الهدنة في مدينة حلب، التي اقترحها وزير خارجية سوريا وليد المعلم، خلال زيارته الأخيرة لموسكو.
ووصف حامد القرضي مدير المكتب الإعلامي لهيئة قيادة الأركان المشتركة للجيش السوري الحر شروط تلك الهدنة بـ"التعجيزية"، وقال: "هل هناك هدنة في العالم، تشترط الانسحاب من أماكن نسيطر عليها في مقابل وقف إطلاق النار".
وأضاف: "هم يريدون بهذا الشرط التعجيزي أن يوجهوا رسالة للعالم بأنهم يسعون للسلام، بينما نحن من نرفض ذلك". (8)
سيطرة واسعة على مدينة جوسية:
سيطر المجاهدون على أجزاء واسعة من بلدة "جوسية" التابعة لمدينة "القصير" بريف حمص خلال معركة "وأخرجوهم من حيث أخرجوكم".
وكانت ألوية وكتائب "الفوج الأول المغاوير، ولواء فجر الإسلام، ولواء القصير، وكتيبة الأنصار، وفرقة أبو السوس، وكتيبة المقنع" أعلنت أمس عن بدء معركة "وأخرجوهم من حيث أخرجوكم" لتحرير "القصير" وريفها من ميليشيات الأسد و"حزب الله".
وقد تمكن الثوار من السيطرة على العديد من الحواجز في بلدة "جوسية"، كما تمكنوا من تحرير حاجز في "العبودية" على الحدود اللبنانية غرب مدينة "القصير" بعد مواجهات عنيفة سقط خلالها عددٌ كبير من القتلى في صفوف جيش الأسد، وعناصر "حزب الله". (9)

المعارضة السورية:

مقدسي من النظام إلى المعارضة:
مع اقتراب انطلاق محادثات السلام،في سويسرا الأربعاء المقبل، ظهر مقدسي بوجه المنشق المعارض.
حيث يقول مقدسي إن شعوره بأنه «لم يعد باستطاعته إحداث أي تغيير» هو الذي دفعه لترك منصبه منذ ما يقرب من عامين، لينضم إلى الثورة التي تطورت، بسبب ممارسات الحكومة الوحشية ضد المعارضين، من انتفاضة سلمية ضد الأسد إلى حركة تمرد مسلحة، تستقطب المزيد من الجهاديين الأجانب. وقال إنه يتحدث باسم قاعدة عريضة من السوريين تتضمن كثيرا من المسيحيين أمثاله، الذين يخشون الاتجاهات المتطرفة في أوساط حركة المتمردين ويتمنون لو بقيت الثورة على سلميتها، لكنهم في الوقت ذاته يؤمنون بأن حركة التمرد تستند بقوة إلى كثير من المطالب السياسية المشروعة. ويقول مقدسي إن «طموحات الشارع السوري كلها مشروعة». (3)
وفد جنيف 15 عضوا:
اجتماعات الائتلاف التي استمرت حتى ساعة متأخرة من مساء أمس، تركزت على البحث في أسماء الوفد إلى مؤتمر «جنيف2»، مشيرا في حديثه لـ«الشرق الأوسط» إلى أنه بات مؤكدا أن الوفد سيضم 15 شخصا، بينهم إمرأتان، إضافة إلى ممثل من المجلس الوطني الكردي، وعضو أو اثنين من هيئة التنسيق، مرجحا أن يكون بينهم القيادي عبد العزيز الخير، إضافة إلى ثلاثة ممثلين عن الجيش الحر والكتائب العسكرية، وعدد من الدبلوماسيين والقانونيين. وبعد الانتهاء من تحديد أسماء ممثلي الوفد، سيختار رئيسه.
وحول ما يتعلق ببعض الشخصيات المعارضة الأخرى، وتحديدا العقيد المنشق مناف طلاس، ورفعت الأسد (عم الرئيس)، إضافة إلى نائب رئيس الحكومة المقال قدري جميل، التي كانت أسماؤها قد ترددت للمشاركة في «جنيف2» ضمن صفوف المعارضة، أكدت المصادر استبعاد هذه الشخصيات من قبل المعارضة، موضحة أن حضورهم أو طرح أسمائهم هو إفشال للمؤتمر من قبل المعارضة نفسها، كما أن مثل هذا الأمر يؤدي إلى نتائج وردود فعل لا تحمد عقباها من الشعب والداخل السوري قبل أي طرف آخر. (3)
تعليق المشاركة:
أعلن الائتلاف الوطني السوري عن تعليق مشاركته في مؤتمر "جنيف2" بعد دعوة أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، إيران، للمشاركة فيه.
ونشرت نائبة رئيس الائتلاف الوطني السوري، سهير الأتاسي، تغريدة عبر موقع (تويتر) مفادها أن "الائتلاف الوطني السوري يعلّق مشاركته في جنيف2 بعد دعوة بان كي مون إيران للمشاركة".
وكان الأمين العام للأمم المتحدة أعلن، في مؤتمر صحفي، عن دعوة إيران للمشاركة في مؤتمر "جنيف2" حول سوريا، الذي يعقد يوم الأربعاء في مدينة مونترو السويسرية.
وقال إنه تلقى تطمينات بأن الإيرانيين سيلعبون دوراً بناء وإيجابياً خلال المفاوضات.
وأشار إلى أنه كما قال مراراً وتكراراً، فهو يعتقد بقوة أنه لا بد لإيران أن تكون جزءاً من الحل للأزمة السورية.
وذكر بان، أن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، طمأنه "مثل كل الدول المدعوة إلى يوم افتتاح المناقشات في مونترو، أن إيران تفهم أن أساس المحادثات هو التطبيق الكامل لبيان جنيف الصادر في 30 يونيو 2012، بما في ذلك خطة العمل". (4)

النظام الأسدي:

نفى أنه يرفض التنازل:
نفت دمشق أن يكون الرئيس السوري بشار الأسد صرح أنه لن يتنازل عن السلطة، وقالت إن ما نقلته وسائل إعلام روسية بهذا الصدد "غير دقيق"
وقال المكتب الإعلامي برئاسة الجمهورية إن ما نسبته إنترفاكس الروسية للأسد "غير دقيق" وإنه لم يجر أي مقابلة مع هذه الوكالة التي نسبت إلى الأسد في وقت سابق اليوم قوله لوفد برلماني روسي التقاه بدمشق إنه يرفض التنازل عن السلطة، لكن إنترفاكس لم تقل إنها أجرت مقابلة مع الرئيس السوري، كما لم توضح الرئاسة السورية في بيانها ما قاله الأسد للوفد الروسي.
وأضافت الوكالة الروسية أن الأسد أكد أن مسألة تخليه عن السلطة غير مطروحة للنقاش، وأنه قال "لو كنا نريد الاستسلام لكنا استسلمنا منذ البداية، نحن نحمي بلدنا، ووحده الشعب السوري هو الذي سيحدد من سيشارك في الانتخابات". (4)
لا يستبعد الترشح، ولم يرتكب أي مجازر:
أعلن الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية، قبل يومين من بدء مؤتمر "جنيف 2"، أن هناك فرصا كبيرة لترشحه إلى الرئاسة في الانتخابات المقبلة في يونيو المقبل، مستبعدا في الوقت نفسه قبوله برئيس حكومة انتقالية من معارضة الخارج لعدم امتلاكها صفة تمثيلية.
وقال أن القرار الأهم الذي يمكن أن يخرج به مؤتمر "جنيف2" المقرر هذا الأسبوع حول سوريا هو "مكافحة الإرهاب"، وهذا هو القرار الأهم أو النتيجة الأهم التي يمكن لمؤتمر جنيف أن يخرج بها، وأي نتيجة سياسية تخرج من دون مكافحة الإرهاب ليس لها أي قيمة".
واعتبر الأسد أن خسارة "هذه المعركة"، في إشارة إلى النزاع المستمر في بلاده منذ حوالي ثلاثة أعوام، ستؤدي إلى "فوضى في كل منطقة الشرق الأوسط"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن قواته لم ترتكب أية مجازر. (5)
انتخابات وحكومة وطنية:
وتحدثت مصادر عن وجود اقتراح سوري مدعوم روسياً بتشكيل «حكومة وحدة وطنية موسعة» للإعداد لانتخابات رئاسية بمشاركة بشار الأسد ومرشح للمعارضة بموجب الدستور الحالي خلال ثلاثة اشهر وبـ «رقابة دولية».
وقالت مصادر إن موسكو تتداول قبل انطلاق «جنيف2» يوم الأربعاء المقبل، مقترحاً سورياً يتضمن تشكيل «حكومة وحدة وطنية موسعة» تعد لإجراء انتخابات رئاسية قبل انتهاء ولاية الأسد في 17 تموز (يوليو) المقبل، بمشاركة الأسد ومرشح للمعارضة وفق ما يسمح به الدستور الحالي. (6)

الوضع الإنساني:

الهلال الأحمر الإماراتي:
فتتح الهلال الأحمر الإماراتي، المرحلة الأولى من مشروع إغاثة اللاجئين السوريين في إقليم كردستان بتدشين 150 خيمة بمواصفات عالمية للاجئين في مخيم قوشتبة التابع لمحافظة أربيل. وفي احتفال بالمناسبة حضره محافظ أربيل نوزاد هادي والقنصل العام لدولة الإمارات العربية المتحدة راشد محمد المنصوري وعدد من المسؤولين الحكوميين، قال محافظ أربيل إن الإقليم «يثمن هذه الخطوة من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة والهلال الأحمر الإماراتي»، مشيرا إلى أن هذه الخطوة «تعمل على تقوية العلاقات الإنسانية بين الإقليم والإمارات». ولم يخف محافظ أربيل أن أعداد السوريين اللاجئين إلى الإقليم في تزايد مستمر نتيجة لتفاقم الوضع السوري، وأن عددهم أصبح «أكثر من 250 ألف لاجئ موزعين على محافظات الإقليم». وعد هادي هذه الأعداد الكثيرة «أكثر من طاقة الحكومة»، مشددا على «حاجة الإقليم للمساعدة الدولية في إغاثة اللاجئين». (3)
خروج عشرات "الحالات الإنسانية" من مخيم اليرموك:
تمكن العشرات ممن يمثلون "حالات إنسانية حرجة" من الخروج، اليوم الأحد، من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين المحاصر في دمشق.
وبدأ إخراج عدد من الحالات الإنسانية الحرجة من مخيم اليرموك وعددها قرابة 50 حالة حتى الآن، ومن المنتظر إخراج نحو 100 حالة بنهاية هذا اليوم". بينما سيتم العمل على إخراج أعداد إضافية يومياً حتى يصار إلى إخراج نحو 600 حالة يعاني أصحابها من أوضاع صحية حرجة وأمراض مزمنة بالإضافة إلى حوامل وأطفال.
ويذكر أن قافلة جديدة من المساعدات تنتظر عند مدخل المخيم الشمالي "مكونة من 400 طرد سيتم إدخالها اليوم عند استكمال عملية إخراج هذه الحالات".
ويأتي ذلك غداة إدخال أول دفعة مساعدات غذائية تشمل 300 طرد يزن كل منها 30 كلغ، ويحتوي على مواد غذائية وطبية تكفي الأسرة الواحدة لمدة 20 يوماً. وتم ذلك بعد محاولات عديدة فاشلة خلال الأشهر الأخيرة، وبعد أن تسبب نقص الغذاء والأدوية في المخيم بمقتل أكثر من 50 شخصاً. (5)

المواقف والتحركات الدولية:

تحذير من طرح واشنطن حصانة للأسد:
حذر المدير التنفيذي لمنظمة «هيومن رايتس ووتش» كينيث روث الولايات المتحدة الأميركية من ألا تريد إحالة ملف سورية على المحكمة الجنائية الدولية
وأبدى روث تخوفاً من أن «يضع كيري الحصانة على الجرائم المرتكبة في سورية خياراً على طاولة المفاوضات في «جنيف2»، معتبراً أن ذلك سيكون «خطأً كبيراً يشجع على ارتكاب المزيد من الجرائم». وأضاف أن التوصل إلى اتفاق سياسي «من دون عرض مبدأ الحصانة وارد وممكن»، مشدداً على أن «التعهد بمنح الحصانة يعد انتهاكاً لمبادئ الأمم المتحدة». (6)
مون يدعو إيران:
قال بان كي مون: "لدي اعتقاد راسخ بأن إيران يجب أن تكون جزءاً من حل الأزمة السورية، وقد أجريت حوارات مع وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، والذي أوضح لي تفهم إيران للتنفيذ الكامل لبيان "جنيف1".
وأضاف "أكد ظريف أن بلاده ستلعب دوراً إيجابياً في المؤتمر، لذا قررت توجيه الدعوة إلى إيران للمشاركة".
وفي الوقت ذاته طالبت واشنطن بسحب دعوة إيران ما لم توافق علانية على ما جاء في بيان "جنيف1". (5)

آراء المفكرين والصحف:

سوريا .. رُعبٌ يتخطى الخيال!
ترجم موقع الإسلام اليوم مقالا للكاتبة/ دانييل هانان تحدثت فيه عن هول ما يجري في سوريا حيث قالت:

إحدى السيدات رأت وسمعت رجال مسلحين موالين للأسد بينما كانوا يعذبون زوجها حتى الموت في أحد المساجد, بل وحولوا الصوت إلى سماعات الآذان بحيث سمعت كل البلدة صوته وهو يصرخ, بينما قالت أخرى من حلب "إن لم يسلم زوجي نفسه للاعتقال, فقد تتعرض هي وبناتها للاغتصاب", وعندما عاد زوجها إلى البيت تم قتله أمام عينها.
يبدو أن الرعب الحاصل في سوريا لا يمكن لخيال أن يتصوره, أو عقل أن يتخيله, حاول أن ترسم صورة لما كتبته للتو وسوف ترى أن أفكارك سوف تجنح بعيدا جدا, الأمر نفسه صحيح بالنسبة للأرقام. 2.3 مليون سوري هربوا من البلاد, وهناك 9.3 مليون آخرين شردوا في الداخل.
قبل عام مضى, كان يتوقع معظم المراقبون سقوطا وشيكا للأسد ونهاية سريعة للقتال, ولكن ليس هناك أي واحد يفكر بتلك الطريقة الآن, حيث أن جيل كامل من الأطفال السوريين تربوا الآن في الدول المحيطة, ولا يتعلق الأمر بتزويدهم بالطعام والبطانيات بل تعدى ذلك لتوفير المدارس والملاعب والعيادات الطبية.
لقد قمت بقضاء أيام أربعة في مخيم على الحدود التركية مع فريق مكون من 50 برلمانيا من يمين الوسط من 12 دولة أوروبية, وهم أعضاء في التحالف الأوروبي للمحافظين والإصلاحيين, حيث قمنا بتوزيع الألعاب والملابس كما أنشأنا ملعبا لكرة القدم وحالما انتهينا منه قدمنا مباراة افتتاحية فيه (تقدم فريق المنفيين السوريين على المحافظين الأوروبيين 5-4).
صحيح أن جميع البرلمانيين سمعوا قصصا كتلك التي كتبتها, ولا شك أن سماع القصص من أفواههم ليس كقراءتها في الصحف, ردة فعلنا كانت أن هناك ما يجب القيام به, بحيث يكون كبيرا وحاسما يضع حدا للمأساة.
برغم أن هذه المعادلة مفهومة لكنها في غير محلها, يجب أن تتناسب السياسة العامة مع الهدف الذي نريد تحقيقه, وليس مع الغضب الذي نشعر به, حيث التقينا بكل لاجئ كان يريد توجيه ضربة عسكرية ضد نظام الأسد, ومن الغريب أننا لم نقم بذلك, ولكن ذلك لا يعني أن التدخل العسكري الإنجلو أمريكي في سوريا سوف تكون نتائجه أفضل من الأضرار التي سوف يحققها.
بيد أنني لست متأكدا من عدم انطباق الأمر على الدول المجاورة مثل قطر والسعودية الأردن والإمارات, فقد تلقت هذه الدول عشرات المليارات من الدولارات كمساعدات عسكرية أمريكية, ويمكن أن تنشرها بصورة مناسبة (لفرض منطقة حظر طيران) دون أن يكون هناك أي تبعات سلبية يمكن أن تنشأ نتيجة التدخل الغربي, ومع ذلك فإن ذلك ليس من ضمن أهدافنا أيضا.
غير أني كذلك أرى أن هناك أمور خارج سيطرتنا ومشاكل ليس لها حلول, فبينما كنا في المخيم التقينا مع قادة عسكريين وسياسيين من المعارضة السورية, حيث كان جميعهم مصممين على نقطة واحدة وهي أنه ليس هناك أي فرصة للوصول إلى تسوية دون الإطاحة بالأسد وأعوانه.
فهم لم يُطالبوا بتفكيك أجهزة الدولة كاملة, كما قالوا إنه سوف يكون للبعثيين مكان في التوزيع الجديد للحكم.
ولكن أولئك المحيطين بالرئيس يجب أن يرحلوا, إنهم يعيشون يوميا مع فصص كتلك التي سمعناها من اللاجئين.
كيف لهم ألا يطالبوا بالعدالة ؟
وكيف يمكن لهم أن يجلسوا بطيب خاطر مع القتلة؟
بينما يقول الأسد, إن توجههم هذا يزيل أي حافز للحوار, بغض النظر عن الوعود التي يمكن أن تقدم الآن, فإن المنفى سوف يعني عمرا كاملا من القتال لمحاولة محاكمته في لاهاي.
وهكذا فإن المذبحة سوف تستمر, حتى يستنفذ أحد الطرفين عسكريا, وسوف تنشر سوريا الفوضى والصراع السني الشيعي على امتداد المنطقة, حيث قتل المئات في لبنان نتيجة للتفجيرات وذلك مع استهداف الميليشيات المتصارعة بعضها في المساجد, كما أن مستوى القتل الطائفي في العراق يشهد أعلى معدل له منذ 0620.
قد يكون بإمكاننا معالجة المصدومين نفسيا والمشوهين والمنفيين, ويمكننا تمويل الدول المجاورة, ويمكننا تقريب الفصائل من بعضها البعض, قد نكون قادرين على أن نقوم بكل هذه الأمور, ولكن ليس بوسعنا وقف الفظائع, كما أن قبول ذلك ربما يكون أصعب شيء من بين كل الأمور. (4)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا ممن تمكن مركز توثيق الانتهاكات في سوريا من توثيق أسمائهم (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء) (7)
أحمد عبد الفتاح طويل - حلب - حي طريق الباب
علاء الدين أحمد حايك - حلب - الحلوانية
فاتن بيطار - حمص - الغوطة
أحمد عبد الرزاق الطرفة - حلب - بنان الحص
مي حاتم الجندي - حمص - الغوطة
محمد محسن - حلب - بنان الحص
محمدين خالد البواب - حمص - الغوطة
أحمد سكر - حمص - الوعر
تغريدة زريق - حلب - 
رياض عمر خرقي - حلب - المغاير
محمد مشارقة - حمص - الرستن
عبد الرحمن طيبا - اللاذقية - 
طه خالد الخلوف - حلب - باب النيرب
محمد عبد الوهاب شيخ الجب - حلب - قرية عزيزة
مجهول الهوية - حلب - قرية عزيزة
أبو عمر داريا - الحسكة - القامشلي: تل حميس
مجهول الهوية - حلب - الشيخ نجار
مجهول الهوية - حلب - مساكن هنانو
حسام أحمد الظاهر - دير الزور - الميادين
معاذ محمود الظاهر - دير الزور - الميادين
سعد محمود الظاهر - دير الزور - الميادين
حسام حسن العبوش - دير الزور - الميادين
ليث حسن العبوش - دير الزور - الميادين
ماجد حسن العبوش - دير الزور - الميادين
عبد الرحمن حسن الفارس - دير الزور - الميادين
محمد ميجر الرشيد العاني - دير الزور - الميادين
حمد خليف الخليفة - دير الزور - الميادين


المصادر:
1) لجان التنسيق المحلية في سوريا
2) الجزيرة
3) الشرق الأوسط
4) البشير للأخبار
5) العربية
6) الحياة
7) مركز توثيق الانتهاكات في سوريا
8) دي برس
9) سوريون

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع