..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

الملحم: الإسلاميون بسورية لا ينتمون للقاعدة و علماء حمص يفتون بجواز أكل القطط

أسرة التحرير

10 يوليو 2013 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2643

الملحم: الإسلاميون بسورية لا ينتمون للقاعدة و علماء حمص يفتون بجواز أكل القطط

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

الحر: زوارق استهدفت في اللاذقية مخازن لصواريخ ياخونت الروسية:

قال «الجيش السوري الحر» أمس أن الانفجار الضخم الذي هز مدينة اللاذقية الساحلية فجر الجمعة الماضي، كان نتيجة تدمير «قوى خارجية» مخزناً لصواريخ أرض - بحر من طراز «ياخونت» الروسية المتطورة التي تسلمها النظام السوري في آذار (مارس) الماضي، في وقت تجددت المواجهات بين المعارضة والقوات النظامية في مخيم اليرموك قرب دمشق، وخسرت الليرة السورية 34 في المائة من قيمتها مقابل الدولار الأميركي خلال يومين، فوصل سعر الصرف إلى 300 ليرة. (1)

القاهرة: فرض تأشيرات مسبقة على السوريين:

أكدت القاهرة أمس فرض حصول السوريين الراغبين في دخول أراضيها على تأشيرة مسبقة، لكنها أوضحت أن الإجراء موقت ولن يؤثر على دعم القاهرة للثورة السورية، فيما دعت المعارضة المواطنين السوريين في مصر إلى «البقاء على الحياد» وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي أمس إن قرار السلطات فرض تأشيرة دخول على المواطنين السوريين «يتعلق بالظرف الحالي والموقت الذي تمر به مصر»، مضيفاً انه «لا يؤثر بأي حال على الموقف المصري المبدئي الداعم للثورة السورية ونضال الشعب السوري بتنوعه وفئاته وقواه السياسية المختلفة».
وزاد أن القاهرة ما زالت على موقفها من «مساندة الثورة السورية التي تسعى إلى تحقيق آمال وتطلعات مشروعه في ديمقراطية تعددية تراعي حقوق جميع السوريين». (1)

الجالية السورية تعلن الحياد إزاء ما يجري في مصر:

أعلن أكثر من 20 جمعية وتجمعا سوريا من أبناء الجالية السورية أمس أنها تقف على مسافة واحدة من طرفي النزاع في مصر، ودعت السوريين المقيمين في مصر إلى عدم المشاركة في أي مظاهرات. وجاء في بيان الجالية السورية في مصر أنها تقدر «عاليا تطلعات الشعب المصري الشقيق في تحقيق مطالبه وأهدافه في الحرية والكرامة، ونثمن هذه الحرية التي يتمتع بها في التعبير عن نفسه وأهدافه دون خوف من مصير مشابه لما يعانيه أهلنا في سوريا».
وأضاف البيان: «لم نكن ولن نكون طرفا في الأزمة السياسية الحاصلة الآن في الشارع المصري الذي نحترم كامل خياراته، وإننا لم ولن نحتشد تأييدا لهذا الفريق المصري أو ذاك، وكل سوري يشارك في أي اصطفافات سياسية مصرية يعبر عن شخصه ويتحمل تبعاته القانونية». (2)

حزب الله يصفه بالعمل الإجرامي المثير للفتنة:

لبنان: 53 جريحًا بانفجار الضاحية الجنوبية
انفجرت سيارة ملغومة في الضاحية الجنوبية لبيروت معقل حزب الله اللبناني - الذي يحارب إلى جانب قوات الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية في سوريا- أمس ما أسفر عن إصابة 53 شخصًا.وقال وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل للصحفيين بعد أن زار الجرحى في مستشفى بهمن إن 53 شخصًا أصيبوا في الانفجار ولم يسقط قتلى. وتزايدت حدة التوترات في لبنان في أعقاب تدخل مقاتلي حزب الله الشيعي في الحرب في سوريا دعمًا للأسد ضد مقاتلي المعارضة الذين يغلب عليهم السنة ويقاتلون منذ نحو عامين للإطاحة به. وقال علي مقداد النائب البرلماني عن حزب الله من مكان الانفجار إن عملاء يحاولون إحداث فتنة في لبنان هم المسؤولون عن الهجوم. (3)

كيف تنهي بريطانيا الأزمة السورية؟

في مقال نشرته صحيفة "تليجراف" البريطانية، قال جون هوتن، وزير الدفاع البريطاني الأسبق: إن الحرب السورية أصبحت تتخذ منحنيات خطرة، بل وتخلق مزيدا من التحديات الصعبة، موضحاً أن من أبرز هذه التحديات هي الحرب الأهلية، وما تمثله من خطر على أهداف السياسة الأمنية في الشرق الأوسط بشكل عام، كما أنها تعتبر تحديا واضحا للسياسة الخارجية البريطانية بشكل خاص.
وأكد هوتن أن الأسد وحكومته انتهكوا بشكل صارخ حقوق الإنسان، وتجردوا من كافة المشاعر الإنسانية، لافتاً إلى أن أكبر شاهد على ذلك هو وصول عدد القتلى السوريين إلى 100 ألف قتيل و5 ملايين لاجئ حتى الآن. وحمل مقال هوتن بين طياته أسئلة مليئة بالاستنكار والدهشة؛ حيث تساءل عما إذا كان الجميع يدير ظهره لهذه الأزمة وتلك الجرائم النكراء التي ارتكبها الأسد عمداً؟ وهل حقاً التغافل عما يحدث هو الطريق الآمن للوصول إلى السلام؟! . (4)

الكونجرس يؤخر المساعدة العسكرية للمعارضة:

قالت خمسة مصادر بالأمن القومي الأميركي أن لجانا بالكونجرس تعوق خطة إرسال الولايات المتحدة أسلحة لمقاتلي المعارضة السورية بسبب مخاوف ألا تكون مثل هذه الأسلحة حاسمة وقد ينتهي بها الأمر في أيدي المتشددين الإسلاميين. وأعربت لجنتا المخابرات في مجلسي الشيوخ والنواب عن تحفظات خلف الأبواب المغلقة على جهود حكومة الرئيس باراك أوباما لدعم مقاتلي المعارضة من خلال إرسال معدات عسكرية. (5)

لبنان.. انفجار يقتل 13 عنصرا لـحزب الله:

الجميّل لـ"الوطن": ندفع ثمن تورط كتائب حسن نصرالله في سورية
وأفاد مصدر عسكري أن "سيارة مفخخة انفجرت في مرآب للسيارات قرب مركز تعاوني يعرف باسم مركز التعاون الإسلامي بمنطقة بئر العبد، مما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى، حيث تحفظ حزب الله على أسماء القتلى بعد منع وسائل الإعلام من دخول المنطقة. وربطت مصادر متابعة أسباب وقوع الانفجار بدخول "حزب الله" للقتال في سورية إلى جانب نظام بشار الأسد. وأفادت معلومات أمنية أن الانفجار وقع بعد أقل من 5 دقائق على خروج موكب قيادي بـ"حزب الله" من المرآب الذي وقع في داخله الانفجار. وحسب مصادر بالمعارضة السورية فإن التفجير أدى لمقتل نحو 13 عنصرا من حزب الله وإصابة نحو 30 آخرين.
وتناغمت مواقف نواب "حزب الله" و"التيار الوطني الحر" الذين أهملوا تورط الحزب بسورية، وأشاروا إلى أن الانفجار سببه "الهجوم على الجيش والمقاومة".
من جهة أخرى، نفى وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون، أن يكون لإسرائيل أي علاقة بالانفجار.
وقال "إسرائيل تراقب تطورات الأمور في سورية ولبنان ولا تتدخل فيها"، مشيرا إلى أن "الحرب الأهلية بسورية انتقلت إلى لبنان بعد تدخل حزب الله فيها".
من جهته، حمل منسق اللجنة المركزية بحزب "الكتائب اللبنانية" النائب سامي الجميّل، في تصريحات لـ"الوطن"، حزب الله مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية في بعض المناطق اللبنانية، في إشارة إلى التفجير الذي استهدف معقلاً من معاقل للحزب، في الضاحية الجنوبية. (5)

الملحم لـ الوطن: الإسلاميون بسورية لا ينتمون لـ -القاعدة- :

قال لـ"الوطن"عضو المجلس الوطني السوري عبد الإله ثامر الملحم: إن الوضع السوري حالياً خرج من إطاره العربي والإقليمي، وأصبح معضلة دولية تستدعي ضرورة تكاتف الحلول بشكل عاجل لإنهاء هذا الملف وإيقاف المجازر المرتكبة بحق الشعب السوري.
وأضـاف الملحم "لا شك أن السعودية تضع ثقلها العالمي اليوم في الملف السوري، وأشار إلى أن الحكومة المصرية وضعت بعض القيود على اللاجئين السوريين القادمين إلى مصر، والتي لم تكن موجودة سابقاً كفرض التأشيرات على اللاجئين من السوريين، ونتطلـع من الإخوة والقيادات العسكرية في مصر التعامل مع لاجئينا كما عهدناهم.
وبين الملحم خلال حديثه لـ"الوطن" بشأن ما يثار حول وجود حركة (طالبان) في الشام ومدى تأثير ذلك على المعارك الدائرة في سورية، أن ما يجري في سورية هي ثورة يقودها أبناء الشعب السوري، ولا يوجد لدينا للمتطرفين في هذه الثورة مكان كتنظيم القاعدة وخلافه، وقد يكون ميول بعض الشباب السوري للجهاد باعتباره شعبا محتلا من عدة جهات إقليمية في المنطقة كإيران وميليشيات حزب الله وفيلق القدس، معتبراً إياها حربا طائفية بامتياز، وأضاف "وإن كان الإخوة الإسلاميون دخلوا إلى هذه الساحة باعتبار أن الأرض خصبة في سورية فإن من سمح بذلك هو المجتمع الدولي بتقاعسه، حيث وجد بعض الإسلاميون مجالاً للدخول للجهاد في سبيل هذه الثورة وليس انتماء للقاعدة أو أية جهات إرهابية متطرفة. (5)

نشطاء سوريون: حمص تعاني وضعا إنسانيا صعبا لنقص الغذاء والدواء:

أفاد نشطاء سوريون، بأن عمليات الجيش النظامي في حمص أدت إلى وضع إنساني صعب في المناطق التي تسيطر عليها قوات المعارضة.
ونقلت قناة «الجزيرة» الفضائية، اليوم الأربعاء، عن النشطاء قولهم إن هذه المناطق تعاني بشدة من نقص في المواد الغذائية والطبية، مما يتسبب في زيادة أعداد الوفيات في صفوف الجرحى من المدنيين ومقاتلي المعارضة.
كانت تقارير إخبارية، قد أفادت في وقت سابق بتقدم الجيش السوري الحر في حي الراشدين بحلب، مع تقدم مغاير للجيش النظامي في حي صلاح الدين. (6)

بشار يرفض اقتراحًا بوقف إطلاق النار في رمضان:

رفضت الحكومة السورية مقترح تبادل وقف إطلاق النار مع المعارضة خلال شهر رمضان الذي من المقرر أن يبدأ هناك غدا الثلاثاء.
وقال بشار جعفري مبعوث سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة "نحتاج إلى وقف كامل للعنف.. وليس مجرد وقف مؤقت"، كما أضاف جعفري اليوم الاثنين إن "المتمردين" يجب أن ينخرطوا بشكل كامل فى محادثات السلام، وأن يلتزموا بجولة المحادثات التي ترعاها الولايات المتحدة وروسيا في جنيف.
تصريحات جعفري جاءت ردًا على تقرير نشرته صحيفة "إندبندنت" دعا خلاله رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد عاصي الجربا لوقف إطلاق النار خلال شهر رمضان.
وقال الائتلاف الوطني السوري مؤخرا إنه لن يشارك في محادثات جنيف ما لم يكن هدفها تسليم الرئيس بشار الأسد السلطة. (7)

صحيفة: علماء حمص يفتون بجواز أكل القطط:

أفتى عدد من علماء مدينة حمص السورية التي يواجه أهلها حصارا خانقا من قبل قوات الأسد، بجواز أكل لحوم القطط بالقدر الذي يسد رمقهم.
وأكد منسق عام الشئون السورية في هيئة الإغاثة التركية ''محمد يورجانجي أوغلو'' أن أكثر من ثلثي السكان فى سوريا يواجهون خطر المجاعة.
وأوضح أن الكثير من المناطق الواقعة بين دمشق وحمص تخضع للحصار، مشيرا إلى أن الهيئة تواجه مصاعب كبيرة فى إيصال المواد الإغاثية إلى المناطق المذكورة.
وأضاف: ''للأسف لم يهتم إخوتنا فى تركيا أو في الخارج بالأزمة السورية بالقدر الكافي، الشعب يُقتل هناك، والنساء يواجهن الجوع، ندعو الجميع إلى تضميد جراح إخوتنا السوريين''.
يأتي ذلك في وقت، تعاني حمص من نقص كبير في المواد الطبية أدى إلى موت العديد من المصابين جراء القصف.
وأوضح ناشطون أن الأنفاق التي كان من خلالها ينقل الثوارُ التجهيزات الطبية القليلة تعرضت للقصف والتدمير.
وطالب عدد من الحقوقيين بتأمين ممراتٍ آمنة لنحو 40 ألفا من أهالي حمص. (8)
 

-------------------
المصادر:
1- الحياة
2- الشرق الأوسط
3- الراية القطرية
4- العرب القطرية
5- الوطن السعودية
6- الشروق
7- الشعب الجديد

8- السبيل

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع