..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

نشرة أخبار سوريا-مجزرة مروعة للنظام على مدينة معرة مصرين بإدلب، وأخرى للميلشيات الكردية على قرية كلجبرين بريف حلب-(21-2-2017)

أسرة التحرير

21 فبراير 2017 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1333

 نشرة أخبار سوريا-مجزرة مروعة للنظام على مدينة معرة مصرين بإدلب، وأخرى للميلشيات الكردية على قرية كلجبرين بريف حلب-(21-2-2017)
1.jpg

شـــــارك المادة

عناصر المادة

94 قتيلاً على يد الاحتلال الروسي الأسدي يوم أمس، معظمهم في درعا، والميلشيات الكردية ترتكب مجزرة شمال حلب، بينما غارة للنظام تقتل 5 أشخاص بريف إدلب، والتحالف الدولي يستهدف مدنيين في ريف الرقة، من جهة أخرى قوات النظام تقصف مواقع الثوار في الغوطة الشرقية ب8 صواريخ محملة بغاز الكلور، وفي الشأن الإنساني: النظام يمنع دخول قافلة الوعر الإنسانية والميلشيات الشيعية يسرفونها، أما دولياً: واشنطن تجمد مساعدات عسكرية لفصائل الجيش الحر، و جنيف 4 سيبحث عملية الانتقال السياسي في سوريا.

فعاليات واحتجاجات:

ناشطون سوريون يطلقون حملة لإطلاق سراح عميد أسرى الجيش الحر "أحمد الخولي":
أطلق ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي حملة بعنوان "الحرية للخولي"، لإطلاق سراح عميد أسرى الجيش الحر.
أحمد الخولي ويكنى بأبي عبد الله، من أبناء حي بابا عمرو في عاصمة الثورة السورية، وهو أب لثلاثة أبناء، ومن أوائل الذين ثاروا على طاغية الشام، شارك في العديد من المعارك وانضم إلى "فاروق الشمال" قبل أن يستقر به الحال مشرفاً عاماً في حركة حزم التي تشكلت مطلع 2014.
اعتقل الخولي على خلفية اقتحام جبهة النصرة مقرات حركة حزم - إحدى فصائل الثورة السورية - في "خان السبل" بإدلب، واقتيد إلى سجن حارم بعد أن وجهت إليه جبهة النصرة تهمة قتل الشيخ "يعقوب العمر"، وما زال مغيباً في سجون فتح الشام بعد مضي عامين وثلاثة أشهر على اعتقاله.

جرائم حلف الاحتلال الروسي الإيراني الأسدي:

94 قتيلاً (تقبلهم الله في الشهداء):
وثقت لجان التنسيق المحلية مقتل 94 شخصاً في سوريا يوم أمس الاثنين على يد قوات الاحتلال الروسي الأسدي، معظمهم في درعا، بينهم 19 طفلاً و 10 سيدات، وشخصان تحت التعذيب.
وقد توزع الضحايا على مدن وبلدات سوريا كالتالي:
42 في درعا، معظمهم قضوا إعداماً ميدانياً على يد تنظيم الدولة، وبالاشتباكات بين التنظيم وقوات الأسد، 20 في حلب، معظمهم قضوا بالقصف على مدينة الباب، وبالاشتباكات مع تنظيم الدولة على أطراف الباب.
12 في دمشق وريفها قضوا بالقصف على برزة ودوما، كما قتل 8 أشخاص في الرقة، و5 في حماة، و3 في حمص، بالإضافة إلى مقتل شخص واحد في كل من إدلب ودير الزور والحسكة واللاذقية.

قوات الأسد تستهدف الغوطة الشرقية بـ 8 صواريخ محملة بالكلور:
قصفت قوات النظام فصائل الثوار المرابطة على غوطة دمشق الشرقية بصواريخ محملة بغاز الكلور، دون تسجيل إصابات.
وأكد جيش الإسلام استهداف بلدة "حوش الضواهرة" في الغوطة الشرقية بثمانية صواريخ محملة بغاز الكلور مصدرها م من قبل عصابات الأسد.
وحسب المكتب الإعلامي لجيش الإسلام فإن مصدر مصدر الصواريخ هو مطار المرج الذي تسيطر عليه قوات النظام.

مقتل 5 مدنيين وإصابة 20 جراء قصف جوي على معرة مصرين بإدلب:
واصل طيران النظام والطيران الحربي الروسي -اليوم الثلاثاء- استهدافه قرى وبلدات في محافظة إدلب وريفها، وشن عدة غارات جوية على مدينة معرة مصرين وبنش ومعرة النعمان وبلدات ريف إدلب الجنوبي.
وأكد ناشطون استهداف طيران النظام الحربي مدينة "معرة مصرين" بعدة غارات جوية، مخلفاً مجزرة مروعة راح ضحيتها 5 شهداء كحصيلة أولية، بالإضافة إلى أكثر من 20 جريحاً، إصابات بعضهم خطرة، فضلاً عن دمار هائل في المباني السكنية.

أخبار المجاهدين:

الكلية الحربية بغوطة دمشق تتحضر لتخريج دفعة أولى من الضباط:
تتجهز "الكلية الحربية" في غوطة دمشق الشرقية لتخريج الدفعة الأولى التي تضم أكثر من 300 طالباً من الضباط المؤهلين، بعد تلقيهم دورات اختصاصية استمرت شهوراً في التكتيك العام والهندسة العسكرية بالإضافة إلى العديد من المجالات الأخرى.
وبحسب أحد المدربين العسكريين في الكلية فإن الدورات تهدف للارتقاء بمستوى الطلاب بإكسابهم الخبرات والمعارف الضرورية لتخديم الجبهات وغرف العمليات، وليكونوا رديفاً لقادة الألوية والجبهات، في حين يخضع المتدربون لاختبارات نهائية يعينون على أساسها كضباط عسكريين.

الوضع الإنساني:

النظام يحرم حي الوعر من قافلة مساعدات إنسانية، وميلشياته الشيعية تسطو عليها:
أكد ناشطون أن عناصر إحدى الميلشيات الشيعية هاجموا -مساء أمس الاثنين- قافلة مساعدات إنسانية كانت مخصصة للدخول إلى حي الوعر المحاصر، وذلك بعد أن منع النظام دخولها للمرة الثالثة على التوالي.
وذكرت مصادر أن مجموعة شيعية مسلحة سطت على قافلة للمساعدات مؤلفة من 35 شاحنة، وقامت باختطاف سائقين وبعض موظفي الهلال والصليب الأحمر، بالإضافة إلى اقتياد 22 شاحنة محملة بمواد (غذائية-طبية) وإفراغها في قرية المزرعة "الموالية للنظام".
بدورها أعلنت الهيئة المدنية لحي الوعر الحي منطقة منكوبة، واستنكرت إعاقة النظام دخول المساعدات الأممية إلى الحي المحاصر داخلل حمص، كما طالبت الهيئة بإسقاط المساعدات الإنسانية جواً لاعتبار الحي "منطقة يصعب الوصول إليها".
في السياق ذاته نقلت وكالة "سمارت" عن شهود في المنطقة، أن عدداً من سائقي الشاحنات تعرضوا للضرب، وأن الميليشيا أفرجت لاحقاً عن الوفد الأممي، وكذلك عن الحراس المرافقين له بعد الاستيلاء على أسلحتهم.

نظام أسد:

غارة للتحالف تحصد أرواح ثمانية لاجئين بريف الرقة:
ارتكب التحالف الدولي مجزرة مروعة -اليوم الثلاثاء- بعد استهدافه مدجنة تأوي نازحين من بلدة معدان بريف مدينة الرقة الشرقي، مما أدى إلى مقتل وجرح العديد منهم.
وأفادت شبكة شام الإخبارية بأن غارة للتحالف الدولي، استهدفت بعدة صواريخ مدجنة تؤوي نازحين في قرية "السحامية"، راح ضحيتها 8 قتلى وعدد من الجرحى، وسط استمرار القصف الجوي لطيران التحالف والمدفعي من قوات "قسد" على القرى والبلدات الخاضعة لسيطرة التنظيم.

9 قتلى حصيلة مجزرة مروعة للميلشيات الكردية شمال حلب:
ارتكبت وحدات حماية الشعب الكردية المعروفة بـ "YPG" مجزرة مروعة -اليوم الثلاثاء- إثر قصفها قرية "كلجبرين" التابعة لمدينة إعزاز بريف حلب الشمالي.
وتسبب القصف -مساء اليوم- يمقتل 9 مدنيين من سكان القرية، هم 6 أطفال و 3 نساء، حسبما نشرت مديرية الدفاع المدني عبر صفحتها على "فايسبوك"،موضحة أن وحدات الحماية الكردية المتمركزة في قرية الشيخ عيسى هي من استهدفت القرية باستخدام قذائف الهاون، في حين ذكرت مصادر أخرى أن القرية تعرضت لقصف مدفعي.

المواقف والتحركات الدولية:

لماذا جمدت "سي آي إيه" مساعداتها العسكرية للجيش الحر؟
أفادت مصادر في المعارضة السورية بتجميد مساعدات عسكرية، كانت تنسقها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) لمقاتلي المعارضة شمال غرب سوريا، وذلك بعد تعرضهم لهجوم كبير من "متشددين" الشهر الماضي.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤولين في المعارضة السورية، أنه لا يوجد تفسير رسمي للخطوة التي اتخذت هذا الشهر بعد هجوم المتشددين.
وأوردت الوكالة أن عدداً من مسؤولي المعارضة يعتقدون أن الهدف الرئيسي منها هو الحيلولة دون سقوط السلاح والمال في أيدي الإسلاميين المتشددين، مرجحة أن يكون تجميد المساعدات مؤقتاً.
من جهة أخرى قال مسؤولون أمريكيون على اطلاع بالبرنامج: إن تجميد الدعم يرجع إلى هجوم المتشددين وليس تغير الإدارة الأمريكية.

من جديد مفاوضات "جنيف4" تبحث عملية الانتقال السياسي في سوريا:
أعلنت الأمم المتحدة أن المحادثات التي ستنعقد في جنيف، الخميس المقبل، مبنية على تفويض واسع من قرار لمجلس الأمن، يطلب من المبعوث الدولي إلى سوريا "ستيفان دي ميستورا" عقد محادثات بشأن "عملية انتقال سياسي".
وفي تعليقه على هذه المسألة، قال مدير مكتب دي ميستورا، مايكل كونتت، الثلاثاء، إن "الدعوات وكذلك جدول الأعمال الموضوعي الثابت مبنية على النطاق الواسع لقرارات مجلس الأمن خاصة 2254 الذي يعد الموجه الأساسي لنا في هذه العملية.
ونقلت رويترز عن " كونتت" قوله إن "دي ميستورا" بصدد وضع اللمسات الأخيرة على الترتيبات الخاصة بمحادثات جنيف التي ستنطلق الخميس القادم.
وكانت الأمم المتحدة تراجعت الأسبوع الماضي فيما يبدو عن استخدام عبارة "انتقال سياسي" وهو ما فهمته المعارضة بأنه يعني الإطاحة "بالأسد" أو تقويض صلاحياته على الأقل.

آراء المفكرين والصحف:

تركيا وكرد سوريا,, هل من جديد؟

الكاتب: خورشيد دلي

ربما هي المرة الأولى التي تكتب فيها الصحافة التركية عن إمكانية بدء عهد جديد مع حزب الاتحاد الديمقراطي (السوري الكردي)، فخلال الأيام الماضية تحدث أكثر من إعلامي تركي معروف عن الأمر، لعل أبرزهم إيلنور شيفيك، المستشار الإعلامي للرئيس رجب طيب أردوغان، إذ أكد في تصريحات لأكثر من وسيلة إعلامية على إمكانية السماح بإقامة كيان كردي في شمال سورية، محددا بشرقي نهر الفرات، على اعتبار أن غربها مناطق غير كردية، وأن مثل هذا الكيان هناك سيقابل برفض من المكونات الأخرى. أبعد من شيفيك، ذهب الكاتب في صحيفة حرييت، فيروا أوزير، عندما كتب مقالا بعنوان: هل يتحول حزب الاتحاد الديمقراطي إلى مثل البارزاني؟ وفي حسابات صانع القرار التركي جملة من الفوائد الاستراتيجية، لعل أهمها:
1- أصبح كرد سورية نقطة خلاف وتوتر في العلاقات التركية – الأميركية طوال السنوات الماضية، ومن الواضح أن الإدارة الأميركية الجديدة ماضية في دعم الكرد، وربما بات من مصلحة أنقرة إيجاد صيغة للتعاون مع هذه القوات، من خلال ضمانات بأن الصعود الكردي في سورية لن يؤثر على الأمن التركي الداخلي.
2- على الرغم من التقارب الكبير الذي حصل في علاقات تركيا مع روسيا، إلا أن مجرد احتضان موسكو مؤتمراً كردياً (منتصف شهر فبراير/ شباط الجاري)، يضم كرداً من سورية والعراق وإيران وتركيا، يشكل مؤشرا إلى أن لديها حسابات تجاه تركيا، ولا سيما في ظل قدوم إدارة أميركية جديدة، ولعل مثل هذا الأمر هو في صلب الحسابات التركية الهادفة إلى منع الآخرين من استخدام الورقة الكردية ضدها في الصراعات الجارية.
3- ربما تعتقد أنقرة أن الوصول إلى الرقة بات يتطلب الانفتاح على حزب الاتحاد الديمقراطي، ولعل استخدام الصحافة التركية مصطلح ممر حزب الاتحاد الديمقراطي يعبر عن هذا التوجه، كما أن مثل هذا الأمر قد يحل الإشكاليات القائمة مع الإدارة الأميركية بهذا الخصوص، لا سيما أن الأخيرة تحاول التوازن بين حليفها القديم، أي تركيا، والجديد، أي كرد سورية، من خلال تدوير الخلافات بينهما، وتوجيه الجهود نحو معركة الرقة. مع التأكيد على صعوبة حصول انعطافة في علاقات تركيا بكرد سورية، نظرا للإرث السلبي للعلاقة بينهما، ولأسباب أخرى كثيرة، أهمها عامل حزب العمال الكردستاني في الموضوع، إلا أن جملة المعطيات السابقة توحي بأن مرحلة مختلفة قد تكون على الأبواب، لطالما أن مثل هذه العلاقة تحقق جملة فوائد استراتيجية لتركيا في الداخل والجوار، بل وحتى لعلاقتها مع الإدارة الأميركية الجديدة.

 

 

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع