..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

"الثوار" يطالبون بهدنة في حلب لإخراج الجرحى والحالات الحرجة

أسرة التحرير

٧ ٢٠١٦ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2288

Cy_plgNWQAEurex.jpg

شـــــارك المادة

نقلت قناة الجزيرة عن قادة في المعارضة أن الفصائل عرضت مشروع هدنة لخمسة أيام في حلب، موضحة أن الهدف من ذلك هو إخراج المدنيين وأصحاب الحالات الحرجة والجرحى.
يأتي ذلك في وقت يعاني فيه المدنيون من ظروف قاسية، في ظل انعدام الخدمات الطبية ونقص حاد في الأغذية، بعد حصار لأكثر من 100 يوم، بالإضافة إلى أن معظم الأهالي نازحون.
وكانت روسيا والصين قد استخدمتا "فيتو" ضد مشروع هدنة إنسانية في حلب لمدة سبعة أيام، وأوضح وزير الدفاع الروسي "فيتالي تشوركين" أن روسيا رقضت المشروع لأنه لا يتحدث عن خروج المسلحين من الأحياء الشرقية لحلب، بل يعطيهم فرصة لحشد قواهم وإعادة تنظيم صفوفهم.

وفي وقت سابق كشفت صحيفة "فايننشال تايمز البريطانية" عن مباحثات سرية جمعت روسيا وممثلين عن فصائل المعارضة بوساطة تركية، وأفادت مصادر داخل المعارضة أن المباحثات انتهت دون أن تسفر عن أية نتائج، وذكرت المصادر أن روسيا كانت تشترط خروج مقاتلي جبهة الفتح من حلب، قبل أن توسع مطالبها إلى خروج مقاتلي جميع الفصائل دون شروط.
وفي السياق ذاته صرح وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" أن روسيا ستدعم جيش النظام في حربه شرق حلب، وأكّد أنها ستتعامل مع كل من لايخرج من حلب كإرهابيين يجب قتلهم.

من جهة أخرى تقدمت قوات النظام والميلشيات الطائفية نحو أحياء الشعار والقاطرجي والميسر بعد أن انتزعها الثوار من أيدي النظام في وقت سابق،وقالت وسائل إعلام موالية إن قوات النظام سيطرت على حيي المرجة والشيخ لطفي جنوب شرقي حلب، بالإضافة إلى أحياء حلب القديمة كأقيول وباب الحديد وباب النصر. 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع