..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

اندماج مرتقب لأكبر فصائل المعارضة، وروسيا تمنح الحسكة للأكراد وتواجد رمزي للأسد

أسرة التحرير

24 أغسطس 2016 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1949

اندماج مرتقب لأكبر فصائل المعارضة، وروسيا تمنح الحسكة للأكراد وتواجد رمزي للأسد

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

روسيا تمنح الحسكة للأكراد وتواجد رمزي للأسد:

كتبت صحيفة المستقبل في العدد 5821 الصادر بتأريخ 24_ 8_ 2016م، تحت عنوان(روسيا تمنح الحسكة للأكراد وتواجد رمزي للأسد):
بعد أكثر من أسبوع من اندلاع معارك غير مسبوقة في مدينة الحسكة، بين "حلفاء الأمس" نظام من جهة وقوات "الأسايش" و"وحدات حماية الشعب" الكردية من جهة أخرى، أسدلت روسيا الستار عن ما وصف بـ"المسرحية"، عبر اتفاق أعدته في قاعدتها بحميميم في ريف اللاذقية، منحت من خلاله نحو 90 بـ% من الحسكة إلى القوات الكردية، مقابل أن يحتفظ النظام بتواجد رمزي في المحافظة، بعد أن حُجم تواجده في عدة شوارع بالمدينة يطلق عليها "المربع الأمني"، وبذلك تكون الحسكة أولى مركز محافظة يتم تسليمها إلى ما يعرف بـ" الإدارة الذاتية" في شمال سوريا، والمحافظة الثالثة التي تخرج عن سيطرة الأسد بعد الرقة وإدلب.
وتوصلت القوات الكردية إلى اتفاق لوقف اطلاق النار في مدينة الحسكة مع قوات الأسد، وذلك بعد مفاوضات رعتها روسيا، بعد أن تم جلب كلا الفريقين إلى قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية، وفي السياق، أكد المكتب الإعلامي لما يعرف بـ"الإدارة الذاتية" في بيان لها، وصل إلى "أورينت نت" نسخة منه، التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في الحسكة، وينص الاتفاق على 6 بنود.
وقف إطلاق النار، وانسحاب القوات العسكرية من المدينة وتسليمها إلى قوات "الأسايش" التي تعتبر قوات الأمن في "الإدارة الذاتية، وتبادل الأسرى والجرحى والمعتقلين بين الطرفين، وفتح كافة الطرق التي أغلقت نتيجة الاشتباكات في الحسكة، وإعادة النظر في ميليشيات "الدفاع الوطني" التابعة لقوات الأسد، في خطوة فسرت على أنها مقدمة لحلها في المدينة، وإعادة المفصولين من الوظائف.
وأكد مصدر إعلامي في "الإدارة الذاتية" لـ"أورينت نت" أنه بموجب الاتفاق ستحتفظ قوات الأسايش بكافة الأحياء والمناطق والمواقع التي سيطرت عليها مؤخراً في الحسكة، وبذلك تكون القوات الكردية تسيطر على أكثر من 90% من مساحة الحسكة، في حين تقتصر سيطرة النظام على مايعرف بـ" المربع الأمني" في المدينة، وكانت قوات "الأسايش" مدعومة بـ"وحدات حماية الشعب" الكردية سيطرت على حيي "النشوة الشرقية وغويران" بالكامل، إلى جانب المدينة الرياضية، ومركز النفوس، وتجمع الكليات، وفرع سادكوب"، ومديرية الهجرة والجوازات، ومحيط السجن المركزي.

اندماج مرتقب لأكبر فصائل المعارضة:

كتبت صحيفة السياسة الكويتية في العدد 17185 الصادر بتأريخ 24_8_2016م، تحت عنوان(اندماج مرتقب لأكبر فصائل المعارضة):
يترقب السوريون خلال الأيام المقبلة إعلان كبرى الجماعات المسلحة اندماجها في مشروع قد يكون نقطة تحول كبير في مسار الثورة السورية، وفقاً لمراقبين، الاندماج الكبير، الذي تحدث عنه قبل أيام بشكل غير مباشر الشيخ عبد الله المحيسني، بات حديث الوسط السوري المؤيد للثورة، سيما أن كبرى الجماعات ستكون في الغالب مشمولة فيه، وعلى رأسها حركة "أحرار الشام" الإسلامية و"جبهة فتح الشام" ("جبهة النصرة" قبل فك ارتباطها بـ"القاعدة").
ونقل موقع "عربي21 عن مصادر قولها إن "الاندماج قادم، لكن من يريد مصلحة سورية وأهلها لا ينشر شيئاً الآن"، مضيفاً أن "نشر أي معلومة وإن كانت بسيطة قد تفشل كل شيء"، وبحسب المعلومات، فإن الاندماج يشمل "أحرار الشام، وجبهة فتح الشام، وأجناد الشام، ولواء الحق، وجيش العزة، وحركة نور الدين زنكي".
بدوره، أكد "أبو يوسف المهاجر"، الناطق العسكري لـ"أحرار الشام"، نية كبرى الفصائل الاندماج، قائلاً "هناك جلسات تحضيرية لمشاريع اندماج لكبرى فصائل الساحة السورية تجري في هذه الأيام"، يشار إلى أن الداعية عبد الله المحيسني، وفي تلميحه عن الاندماج، قال إنه لن يستمر بالعمل مستقلا، وسيفصح خلال الأيام المقبلة عن اسم الفصيل الذي سيقوم ببيعته.

إيران تعترف: استنجدنا بالطيران الروسي في حلب:

كتبت صحيفة عكاظ السعودية في العدد 5547 الصادر بتأريخ 24_8_ 2016م، تحت عنوان(إيران تعترف: استنجدنا بالطيران الروسي في حلب):
توصل المقاتلون الأكراد وقوات النظام السوري برعاية روسية إلى اتفاق نهائي لوقف إطلاق النار في مدينة الحسكة السورية، بعد أسبوع من المعارك العنيفة، وفق ما أكد الإعلام الرسمي ومصدر رسمي كردي، وأعلن المكتب الإعلامي التابع للإدارة الذاتية الكردية في شمال سورية أنه تم التوصل إلى "اتفاق نهائي حول وقف إطلاق النار برعاية روسية" بين وحدات حماية الشعب الكردية وقوات النظام السوري في مدينة الحسكة في شمال شرقي البلاد. وأكد التلفزيون الرسمي السوري بدوره التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار سيدخل حيز التنفيذ فجر الأربعاء
بدورها، فتحت المدفعية التركية في وقت مبكر أمس (الثلاثاء) النار على مواقع لتنظيم داعش في سورية ردا على سقوط قذائف هاون على أراضيها كما أفادت وسائل الإعلام التركية، وأبدت أنقرة أمس استعدادها لتقديم دعم كامل لعملية تهدف إلى طرد "داعش" من جرابلس السورية قرب الحدود التركية، فيما يستعد سوريون معارضون تدعمهم أنقرة للهجوم على هذه المدينة من الأراضي التركية. وأمرت أنقرة سكان مدينة كركميش الواقعة قبالة جرابلس بإخلائها لدواع أمنية.
وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو في مؤتمر صحافي "لا نريد داعش"، من جهة أخرى، وبعد ساعات على إعلان ألوية منضوية في قوات سورية الديموقراطية تشكيل مجلس جرابلس العسكري، تعرض قائد المجلس عبدالستار الجادر للاغتيال على يد مسلحين مجهولين. من جهة ثانية، أعلن مسؤول إيراني رفيع أمس (الثلاثاء) أن الطيران الروسي تدخل أخيرا في حلب بطلب من طهران لدعم العمليات البرية التي تقودها ميليشيات إيرانية في حلب ضد الفصائل المعارضة.
وصرح الأميرال علي شمخاني المكلف بالتنسيق بين إيران وروسيا وسورية للتلفزيون الرسمي الإيراني أن الطيران الروسي تدخل بطلب من مستشارين عسكريين إيرانيين يدعمون قوات النظام، واعترف شمخاني الذي يتولى الأمانة العامة لمجلس الأمن القومي الإيراني أن بلاده "جذبت روسيا القوية إلى جانبها" لمواجهة الفصائل المعارضة في سورية.

واشنطن تعلن عن "تقدم" في مباحثاتها مع موسكو بشأن سوريا:

كتبت صحيفة السبيل الأردنية في العدد 3436 الصادر بتأريخ 24_8_ 2016م، تحت عنوان(واشنطن تعلن عن "تقدم" في مباحثاتها مع موسكو بشأن سوريا):
أعلنت واشنطن عن "تقدم" في مباحثاتها مع روسيا بشأن تعزيز التعاون لنزع فتيل الأزمة في سوريا، "لكنهما لم تتوصلا بعد لاتفاق نهائي"، جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مارك تونر في الموجز الصحفي للوزارة، الثلاثاء، وقال تونر إن اللقاءات بين واشنطن وموسكو حول ايجاد حل للأزمة السورية مستمرة وأحرزت تقدماً (لم يوضح طبيعته) لكنها لم تصل بعد إلى مستوى حل المشكلة".
وأضاف "تركيا وروسيا والولايات المتحدة دول صاحبة رأي فيما يتعلق بسوريا"، وتابع "بقدر ما يمكن أن تكون علاقاتنا مع روسيا أفضل وأكثر إيجابية فيما يتعلق بسوريا، نرغب أن تكون علاقات تركيا مع روسيا أيضا في نفس المستوى، لكن من وجهة نظرنا لم نصل بعد إلى ذلك المستوى"، مؤكداً على إيلائهم أهمية للمساهمات التركية في إيجاد حل سلمي في سوريا، وفي معرض تعليقه على استهداف المدفعية التركية لأهداف تنظيمي "داعش" و"ي ب ك" الإرهابيين شمالي سوريا، قال المتحدث الأمريكي إن بلاده تعمل من أجل خفض التوتر، وتذكير الطرفين أن عدوهما الأساسي هو "داعش".
وأكد أن الولايات المتحدة على اتصال مع المسؤولين الأتراك وممثلي قوات سوريا الديمقراطية فيما يتعلق بالمسألة، وحول استخدام قاعدة إنجرليك الجوية جنوبي تركيا، أعرب تونر عن شكره لأنقرة لسماحها للقوات بلاده باستخدام القاعدة.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع