..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

إيران... حملات إعلامية لحث الإيرانيين و الأفغان للقتال في سوريا

شبكة شام الإخبارية

١ ٢٠١٦ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2741

إيران... حملات إعلامية لحث الإيرانيين و الأفغان للقتال في سوريا
03af2cd8c7c76f21e6b873ff0f45e636_M.jpg

شـــــارك المادة

دعت وسائل الإعلام الإيرانية، مساء السبت، الإيرانيين والجالية الأفغانية بإيران للتطوع في ألوية الحرس الثوري الإيراني للذهاب إلى سوريا، في حملة أطلقت عليها اسم "المهاجرون إلى الله"، وقالت وكالة أنباء الدفاع الإيراني: "أولئك الذين لم يسمحوا بأدنى إهانة لمزار السيدة زينب في سوريا هم "المهاجرون إلى الله" من إيران وأفغانستان، الذين يعتبرون من أبطال المذهب الشيعي بسبب دفاعهم عن مقدسات الشيعة في سوريا".

ونشرت الوكالة مقطع فيديو تُدُوول بشكل واسع يدعو شباب الجالية الأفغانية بإيران إلى الالتحاق بلواء فاطميون الأفغاني للمشاركة في الحرب بسوريا تحت لافتة الدفاع عن السيدة زينب هناك، يذكر الفيديو أن "أغلب الشيعة يقولون إنهم لو كانوا موجودين في واقعة كربلاء فإنهم سيقفون مع جيش الحسين ضد جيش يزيد بن معاوية، والآن تتكرر الواقعة من جديد في سوريا ولا يوجد لدى شباب الشيعة أدنى مبرر لعدم التطوع والذهاب إلى كربلاء سوريا".
كما دعا الفيديو الشباب الأفغان للتوجه نحو سوريا قائلاً إن "من يتطوع للذهاب إلى سوريا فهو يهاجر إلى الله بدعوة من قبل الأنبياء"، وأظهر الشريط لقطات خاصة من مشاركة الحرس الثوري الإيراني في العمليات العسكرية الميدانية التي يشارك فيها الحرس بسوريا، مصوراً عناصر الحرس وكأنهم أبطال ورموز لعموم الشيعة بسبب دفاعهم عن شيعة سوريا ومزار السيدة زينب هناك، ويظهر دعوتهم للشباب في إيران وأفغانستان للتطوع والالتحاق بصفوفهم بسوريا.
وظهر في الإعلان، كذلك، حديث المرشد خامنئي الذي أظهر فيه مكانة العناصر التي تذهب إلى سوريا وتدافع عن مزار السيدة زينب، كما أظهر المقطع صوراً للجنرال قاسم سليماني بجانب المتطوعين الأفغان في لواء فاطميون الشيعي.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع