..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

المعارضة السورية: لا أرضية مشتركة في مقترحات وفد الأسد، والنظام السوري يقوض محادثات جنيف برفضه البحث في الانتقال السياسي

أسرة التحرير

23 مارس 2016 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2300

المعارضة السورية: لا أرضية مشتركة في مقترحات وفد الأسد، والنظام السوري يقوض محادثات جنيف برفضه البحث في الانتقال السياسي

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

المعارضة السورية: لا أرضية مشتركة في مقترحات وفد الأسد:

كتبت صحيفة عكاظ السعودية في العدد 5393 الصادر بتأريخ 23_ 3_ 2016م، تحت عنوان (المعارضة السورية: لا أرضية مشتركة في مقترحات وفد الأسد):
أعلنت المعارضة السورية أمس (الثلاثاء) أنه لا توجد أية أرضية مشتركة مع مقترحات وفد النظام بعد أكثر من أسبوع من محادثات جنيف، واتهمت دمشق بحصار مناطق جديدة وتكثيف عمليات إسقاط البراميل المتفجرة على المدنيين. وقال رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات أسعد الزعبي في مؤتمر صحفي عقب لقاء المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، إن المعارضة لا تجد أية أرضية مشتركة في الوثيقة المقدمة من وفد النظام للأمم المتحدة، وأضاف أن الحكومة زادت عدد المناطق التي تحاصرها من 15 إلى 25. وعبر دي ميستورا عن أمله أن يعطي اجتماع وزيري الخارجية الأمريكي والروسي اليوم الأربعاء قوة دافعة للمفاوضات، والتعامل بشكل أكثر عمقا مع قضية الانتقال السياسي.
من جهته أكد عضو الهيئة العليا للتفاوض وعضو الائتلاف السوري فاروق طيفور أن رفض نظام الأسد مناقشة المرحلة الانتقالية سيضعه أمام تداعيات كبيرة جدا على المستوى الدولي والإقليمي خاصة مع التزام المعارضة بالبنود المتفق عليها وبالقرارات الصادرة عن مجلس الأمن.
وقال طيفور في تصريحات إلى "عكاظ" إن القرارات الدولية جنيف 3 غير جنيف 2 وجنيف 1 واضحة وهناك إصرار جدي لدى المجتمع الدولي والإقليمي للوصول إلى الحل السياسي، وتابع قائلا نحن بانتظار نتائج اللقاء المرتقب بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لتحديد مسار العملية الانتقالية وبحث مجمل القضايا ضمن ورشة عمل، وأضاف "على نظام الأسد أن يلتزم بمسار العملية السياسية المتفق عليها، فهناك جدول أعمال جرى التوافق عليه ويسعى النظام باستمرار إلى التنصل من البنود المتفق عليها".

واشنطن توجّه اتهامات بالتآمر ضد 3 من الجيش السوري الإلكتروني:

كتبت صحيفة المستقبل اللبناني في العدد 5676 الصادر بتأريخ 23 _3_ 2016م، تحت عنوان (  واشنطن توجّه اتهامات بالتآمر ضد 3 من الجيش السوري الإلكتروني):
قالت وزارة العدل الأميركية أمس إن السلطات الأميركية وجهت اتهامات بالتآمر فيما يتعلق بقرصنة الكمبيوتر لثلاثة سوريين كانوا أو لا يزالون أعضاء في الجيش السوري الإلكتروني، وأضافت الوزارة في بيان أن أحمد عمر أغا (22 عاما) وفراس دردار (27 عاما) واجها اتهامات جنائية بينها "التحايل فيما يتعلق بهجوم إرهابي" و"محاولة اختراق القوات المسلحة الأميركية، وقالت الوزارة إن دردار وشخصا ثالثا يسمى بيتر رومار (36 عاما) واجها في إطار منفصل اتهامات تآمر أخرى بينها الابتزاز والاحتيال عبر الإنترنت".
وقال البيان إن مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) أعلن أمس إضافة اسمي أغا ودردار لقائمة المطلوبين لجرائم إلكترونية، وعرض مكافأة قدرها مئة ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي للقبض عليهما، ووفقا للبيان فإن الاعتقاد بأن أغا ودردار لا يزالان في سوريا وإنهما بدآ أنشطتهما الإجرامية في 2011 تحت شعار الجيش السوري الإلكتروني دعما للحكومة السورية، ويعتقد أن رومار يعيش في ألمانيا.
ويقال إن قراصنة الإنترنت المزعومين استخدموا هجوما شائعا غير معقد لإرسال رسائل مضللة بالبريد الإلكتروني في محاولة لدفع مستقبليها لفتح روابط وتحميل ملفات ضارة، واستهدفت الحملة أجهزة كمبيوتر تابعة لعدد من وسائل الإعلام بينها شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية والإذاعة الوطنية العامة "إن.بي.آر" ووكالتي الأنباء "أسوشيتدبرس" و"رويترز" بالإضافة لمواقع تخص شركة "مايكروسوفت" وجامعة هارفارد ومنظمة "هيومن رايتس ووتش"، حسبما ذكرت وزارة العدل، وفي حزيران 2015 أعلن الجيش الأميركي أنه أغلق مؤقتا موقعه الإلكتروني بعد اختراقه من قبل الجيش السوري الإلكتروني وبث رسائل من خلاله.

لقاءات موسكو حول جنيف السوري لاستصدار قرار دولي جديد:

كتبت صحيفة العربي الجديد في العدد 566 الصادر بتأريخ 23- 3- 2016م، تحت عنوان ( لقاءات موسكو حول جنيف السوري لاستصدار قرار دولي جديد):
ترتفع حرارة المفاوضات السورية في جنيف السويسرية، على وقع لقاءات موسكو المتواصلة منذ يوم أمس حتى 25 من الشهر الحالي بين القيادة الروسية ووزير الخارجية الأميركي جون كيري، لمحاولة حل الخلافات بينهما حيال الملف السوري، انطلاقاً من المصالح المشتركة للبلدَين، وتعوّل المعارضة السورية على هذا اللقاء، وخصوصاً بعدما بدا أن روسيا وجهت رسالة إنذار إلى رأس النظام، بشار الأسد، عبر سحب معظم عتادها العسكري من سورية، من أجل الانتقال للعملية السياسية.
وتُقدّر موسكو عدم قدرتها في الاستمرار بحرب مفتوحة في سورية، باعتبار أنّها ستؤدي إلى استنزافها، وشبح أفغانستان لا يزال عالقاً في ذاكرتها، في محاولة للوصول إلى صفقة في أوكرانيا مع واشنطن التي باتت إدارتها على أعتاب نهاية الخدمة، وتريد أن تكللها بإنجاز للملف الأخطر على حلفائها في أوروبا والشرق الأوسط، على الطرف الآخر، يسعى المبعوث الأممي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، قبل انتهاء الجولة الأولى من المحادثات غداً الخميس، للتوصّل إلى قرار أممي بوقف إطلاق نار دائم وشامل في سورية، والاتفاق على البدء في بحث الانتقال السياسي، مستغلاً اجتماع كيري ولافروف.
وعلمت "العربي الجديد" من مصدر مطلع أنّ لقاءات سرية تجري بين أعضاء محسوبين على "الهيئة العليا للمفاوضات" المعارضة السورية ودبلوماسيين روس، في مدينة جنيف، على هامش المفاوضات الجارية بشأن سورية. ويوضح المصدر ذاته أنّ الدبلوماسيين الروس أخبروا المعارضة السورية أنّ موسكو باتت مقتنعة بضرورة تحقيق الانتقال السياسي في سورية، من دون التطرّق إلى مصير الرئيس السوري بشار الأسد، على حدّ قوله. ويضيف أن روسيا تسعى في الأيام المقبلة،لإعادة فتح قنوات مع المعارضة، والدفع بالعملية السياسية لإيجاد حلّ سياسي في سورية.

النظام السوري يقوض محادثات جنيف برفضه البحث في الانتقال السياسي:

كتبت صحيفة السياسة الكويتية في العدد 17034 الصادر بتأريخ 23_3_2016م، تحت عنوان (النظام السوري يقوض محادثات جنيف برفضه البحث في الانتقال السياسي):
باتت محادثات جنيف الرامية لحل الأزمة السورية على شفير الانهيار نتيجة المماطلة والتسويف من قبل وفد النظام الذي رفض بشكل قاطع أي بحث في مصير بشار الأسد خلال المفاوضات، واعتبر أن من المبكر الحديث عن الانتقال السياسي، وعقب اجتماع جديد مع المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا مساء أول من أمس، أعلن وفد النظام أن مستقبل الأسد "ليس موضع نقاش" في مفاوضات جنيف.
من جهته، قال دي ميستورا للصحافيين رداً على سؤال بشأن مفهوم وفد النظام للمرحلة الانتقالية "إنها مسألة جيدة جداً أثرتها اليوم (أول من أمس)، وقال (الجعفري) إنه من السابق لأوانه في الوقت الراهن" بحث هذه المسألة، وأضاف إن "رسالتي (إلى الجعفري) أن السابق لأوانه (يجب أن يكون) وشيكاً ومن المهم أن نبدأ التعامل مع وجهة نظرهم"، في إشارة إلى مقترحات الهئية العليا للمفاوضات بشأن حل الأزمة، مشدداً على أن "الانتقال السياسي يبقى أساس كل القضايا ويتعين علينا أن نتعامل مع ذلك بواقعية".
وأوضح "أن الهدنة صامدة إلى حد كبير وأنها مصحوبة بزيادة هائلة في عمليات تسليم مواد الإغاثة"، "لكن أياً من الاثنين لا يمكن أن يستمر ما لم نحصل على التقدم (المطلوب) على صعيد الانتقال السياسي"، مضيفاً "دخلنا في مفاوضات مطولة مع وفد الحكومة، وتبادلنا في نهاية اليوم الأوراق، ولكن ننشد أن يكون هناك فهم مشترك، وهو هدف المفاوضات"، وأشار إلى أنه أبلغ المعارضة بأن "عليهم أن يقدموا أفكاراً للعمل، لكي تكون هناك أرضية مشتركة ومبادئ للمفاوضات لأنها الإطار لما تبدو عليه سورية في المستقبل"، مشدداً على أنه أجرى محادثات مع وفد الحكومة بشأن "مفهوم الإرهاب".

سياسة أوباما في سوريا: "تقاعس" جلب "فشلاً":

كتبت صحيفة السبيل الأردنية في العدد 3295 الصادر بتأريخ 23_3_ 2016م، تحت عنوان (سياسة أوباما في سوريا: "تقاعس" جلب "فشلاً"):
مع اقتراب نهاية خدمته في البيت الأبيض أوائل العام المقبل، تتزايد انتقادات المراقبين لسياسات الرئيس "باراك أوباما" المتعلقة بسوريا التي مزقتها الحرب الأهلية على مدار خمسة أعوام، ويلمح عدد من هؤلاء المراقبين، تحدثت معهم "الأناضول" إلى أن سياسة "أوباما" تجاه سوريا اتسمت بـ"الفشل"، مرجعين ذلك إلى عدة أسباب أهمها اتباع سياسة "التقاعس" و"التهرب من المخاطرة"، بجانب غياب رؤية أمريكية لمرحلة ما بعد "بشار الأسد"، ومعارضة المقترح التركي بإنشاء "منطقة حظر للطيران"، شمالي سوريا، الذي كان يمكن أن يحمي حياة الآلاف من المدنيين لو تم تطبيقه على أرض الواقع.
أيضا كان للتذبذب في وضع سوريا على قائمة أولويات السياسة الخارجية لأمريكا في عهد "أوباما" دورا في تفاقم المأساة في هذا البلد العربي، حسب المراقبين ذاتهم، ففي مطلع الفترة الرئاسية الأولى لـ"أوباما"، التي امتدت من 20 يناير/كانون الثاني 2009، وحتى 20 يناير/كانون الثاني 2013، كانت سوريا على قائمة أولويات سياسته الخارجية، حسب "كيليش بورا كانات"، مدير البحوث في "مركز البحوث الاقتصادية والاجتماعية" التركي (سيتا) بواشنطن.
في ذلك الوقت، ذهب "روبرت فورد"، الذي لم يمض عام واحد على تعيينه سفيراً للولايات المتحدة في سوريا، إلى حماة (وسط غرب) لمقابلة المعارضة السورية، لكن البيت الأبيض فوجئ بـ"انتقاد شديد" لهذه الخطوة من قبل النظام السوري، حسب ما قال "كانات" لـ"الأناضول"، وأضاف الباحث التركي: "عندما قال أوباما إن على بشار الأسد أن يرحل توقع أن يكون لقوله نفس التأثير الذي حدث عندما قال إن على مبارك أن يرحل"، في إشارة إلى الرئيس المصري الأسبق، "حسني مبارك"، الذي أطاحت به ثورة شعبية عام 2011، وتابع: "بيد أن هذا لم يحدث؛ إذ لم يرحل الأسد، ولم يحدث أي شيء كذلك"، ولفت "كانات" إلى أن سوريا خرجت من قائمة أولويات "أوباما" خلال حملة انتخابه لفترة رئاسية ثانية عام 2012.
لكن تصاعد وتيرة الأزمة السورية عقب تقارير عن استخدام قوات "الأسد" أسلحة كيماوية ضد مدنيين، أعادت سوريا مجددا إلى أولويات السياسية الخارجية الأمريكية، التي تعتبر استخدام الأسلحة الكيماوية "خطا أحمر"، ويرى "إدموند غريب" الأستاذ في قسم العلاقات الدولية بجامعة جورج واشنطن، أن الاتفاق مع "الأسد" على تسليم ترسانته من الأسلحة الكيماوية، والهجوم على المجمع الدبلوماسي الأمريكي في مدينة بنغازي، شمال شرقي ليبيا، في 11 سبتمبر/أيلول 2012، أدى مرة أخرى إلى رفع سوريا من قائمة أولويات البيت الأبيض.

المعارضة تكافح ضد مناورات النظام السوري في جنيف:

كتبت صحيفة العرب اللندنية في العدد 10223 الصادر بتأريخ 23_ 3_ 2016م، تحت عنوان (المعارضة تكافح ضد مناورات النظام السوري في جنيف):
أكدت المعارضة السورية، الثلاثاء، تمسكها بمفاوضات جنيف رغم تصريحات الوفد الحكومي، المحبطة لجهود التسوية في سوريا، واعتبر هشام مروة، عضو الوفد الاستشاري المرافق لوفد الهيئة العليا للمفاوضات إلى جنيف، أن مواقف الوفد الحكومي الأخيرة "لم تكن مفاجئة ولن تؤثر على قرارنا بالانخراط في العملية السياسية"، وشدد بقوله "إننا نبدي قدرا أعلى من المسؤولية والتحلي بالصبر لأننا نحاور نظاما لا يحترم التزاماته ولا القانون الدولي أو رغبة شعبه في الانتقال السياسي"، لافتا إلى أن الوفد الحكومي "يحاول إثارة المعارضة للحصول على رد فعل منها".
ويرفض الوفد الحكومي البحث في الانتقال السياسي رغم الضغوط التي يمارسها المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، وقال بشار الجعفري، رئيس الوفد الحكومي المفاوض في جنيف ومندوب سوريا لدى الأمم المتحدة، الاثنين، إن "ما يتم الحديث عنه من قبل وفد السعودية (في إشارة إلى وفد المعارضة) حول مقام الرئاسة كلام لا يستحق الرد عليه"، مضيفا أن "المسألة ليست موضع نقاش ولم يرد في أي وثيقة لهذا الحوار"، موقف الجعفري ينسحب أيضا على الحلفاء الإقليميين، فقد شدد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله، في حوار بثته قناة "الميادين" اللبنانية، الاثنين، على أن حلفاء دمشق متمسكون ببشار الأسد وأن القضية بحسب زعمه "لا تتعلق بشخصه وإنما بتيار عريض يمثله"، وقال نصرالله، إن ما لم يتحقق في الخمس سنوات الماضية من الحرب أكيد لن يتحقق الآن في حالة السلم.
ويرى مروة أن "النظام يريد الانتقال السياسي كما يراه، أي مع بقاء الأسد، وهذا أمر مرفوض مطلقا بالنسبة إلينا"، مؤكدا أن "الانتقال السياسي يعني تشكيل سلطة جديدة تتولى كافة الصلاحيات بما فيها صلاحيات الرئاسة"، هشام مروة: النظام يريد الانتقال السياسي كما يراه، أي مع بقاء الأسد، ويشكل مستقبل الأسد نقطة خلاف جوهرية في مفاوضات جنيف، إذ تطالب الهيئة العليا للمفاوضات برحيله مع بدء المرحلة الانتقالية فيما يصر الوفد الحكومي على أن المسألة ليست على طاولة النقاش.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع