..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

رايتس ووتش" تندد باستخدام النظام وروسيا المتزايد للقنابل العنقودية في سورية

السورية نت

21 ديسمبر 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1581

رايتس ووتش
4ad46c5833f9ef590a69fdd9ea5e0f79_Mالسبيل.jpg

شـــــارك المادة

نددت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية، بالاستخدام المتزايد للقنابل العنقودية في العمليات العسكرية التي تقودها روسيا وقوات النظام في سورية، منذ  سبتمبر/ أيلول، وفق تقرير أصدرته الأحد، وأكدت المنظمة ومقرها نيويورك، أنها وثقت "أكثر من عشرين (حالة) استخدام للقنابل العنقودية، منذ بدء روسيا والنظام هجوماً منسقاً في سبتمبر/ أيلول".

 

مشيرة إلى "جمع معلومات مفصلة عن هجمات في تسعة مواقع، بينها هجومان على مخيمات للنازحين، أسفرت عن مقتل 35 مدنياً على الأقل، بينهم خمس نساء و17 طفلاً، بالإضافة إلى إصابة العشرات بجروح"، وأفادت المنظمة، بأنها وثقت "في مواقع أخرى بالصور وجود أدلة على استخدام القنابل العنقودية"، موضحة أن القنابل المستخدمة مؤخراً في سورية، والتي تمكنت المنظمة من الحصول على صور لها "كانت مصنوعة في الاتحاد السوفياتي سابقاً أو روسيا".
واعتبرت المنظمة في تقريرها، أن استخدام القنابل العنقودية "يشكل انتهاكاً للقرار الدولي 2139 الصادر عن مجلس الأمن في فبراير/ شباط 2014، والذي دعا جميع أطراف الحرب في سورية، إلى وضع حد للاستخدام العشوائي للأسلحة في المناطق المأهولة بالسكان"، وقال نائب مدير عمليات الطوارئ في المنظمة "اولي سولفانغ"، في البيان، إن وعود النظام لناحية عدم استخدام الأسلحة بشكل عشوائي لا معنى لها، مع استهداف القنابل العنقودية للمدنيين في مناطق عدة من البلاد.
وكانت المنظمة قد بينت في تقرير لها شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بأن "روسيا تستخدم نوعاً جديداً ومتطوراً من القنابل العنقودية الروسية للمرة الأولى في الحرب الدائرة في سورية"، ونقلت المنظمة بعض الصور وأشرطة الفيديو تم تداولها على الإنترنت، وتظهر استخدام قنابل عنقودية من طراز "سي بي بي اي" للمرة الأولى في سورية، في غارة استهدفت محيط بلدة كفر حلب التي تسيطر عليها الفصائل المقاتلة في ريف حلب الجنوبي الغربي، من دون أن تسفر عن وقوع إصابات.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع