..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

نشرة أخبار سوريا- تحرير تلة "جورة الماء" في جبل التركمان بريف اللاذقية، ومقتل 20 عنصراً من قوات أسد بريف حماة وتدمير 5 آليات عسكرية- (25_7_2015)

أسرة التحرير

٢٥ ٢٠١٥ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2520

نشرة أخبار سوريا- تحرير تلة
-اثناء-تحرير-سجن-غرز-60xprqvyjcb442f54x1nlvvulsz53dmo9weuh9fw15n.jpg

شـــــارك المادة

عناصر المادة

35 قتيلاً على يد قوات أسد معظمهم في درعا، والمجاهدون يسيطرون على تلة "جورة الماء" الواقعة في جبل التركمان بريف محافظة اللاذقية ويتصدون لقوات الأسد في الزبداني وحماة وحمص ويدمرون 5 آليات عسكرية، فيما مجموعة من "جند الأقصى" تغتال القيادي في فيلق الشام "مازن قسوم"، واتفاق بين أحرار الشام و مجلس محافظة حلب الحرة على البدء بتنفيذ مشروع القرى الطينية لإيواء النازحين، من جهتها.. الحكومة التركية: سنجعل من الشمال السوري منطقة آمنة.

جرائم النظام الأسدي:

ضحايا القصف:
35 قتيلاً: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)

قتلت قوات الأسد يومنا هذا السبت 35 شخصاً معظمهم في درعا، ومن بين القتلى 6 أطفال و4 نساء وشخص واحد تحت التعذيب.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في درعا قتل 11 شخصاً، وفي دمشق وريفها قتل 6 أشخاص، وفي حمص قتل 5 أشخاص، وفي إدلب قتل 4 أشخاص، وفي حلب قتل 4 أشخاص، وفي حماة قتل 3 أشخاص، وفي دير الزور قتل شخصان.
مناطق القصف
في دمشق وريفها، ألقت مروحيات الأسد عدداً من البراميل المتفجرة على رؤوس المدنيين في مدينة الزبداني، ومنطقة وادي اللوز في وادي بردى، وتعرضت مدن و بلدات الغوطة الشرقية لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، إلى حلب، حيث شنت طائرات الأسد الحربية غارات بالصواريخ، وألقت المروحيات بالبراميل على مدينة دير حافر وعلى محيط مطار كويرس، أما في حماة، فقد ألقى الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على قرى جسر بيت الراس والحويجة والحواش والزكاة والأربعين وقصر بن وردان والرهجان، وتعرضت قرى سهل الغاب لقصف مدفعي و صاروخي، وفي إدلب، شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدات كنصفرة وبليون وشنان وكفرنبل والبارة وجرجناز، وفي حمص، ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة استهدفت المدنيين في بلدة الحولة ومدينة تلبيسة، كما شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة تدمر، وفي درعا، تعرضت بلدات اليادودة وعتمان وخراب الشحم والغارية الغربية ومنطقة غزر لغارات جوية عنيفة، و سقطت براميل عل كل من بلدة الغارية الغربية و أم المياذن و داعل.

عمليات المجاهدين:

مجموعة من "جند الأقصى" تغتال القيادي في فيلق الشام "مازن قسوم":
اغتالت مجموعة تابعة لفصيل جند الأقصى الشيخ مازن قسوم (أبو جمال)، أحد مؤسسي فيلق الشام والقائد العسكري البارز فيه، اليوم (25 تموز)، وذلك خلال تواجده في المنطقة الصناعية بمدينة سراقب في ريف إدلب.
وأفاد قيادي في جيش الفتح (رفض الكشف عن اسمه) أن الشيخ مازن كان متواجدًا في المنطقة الصناعية لحظة وصول سيارة من نوع “كيا ريو” مموهة بالطين يستقلها ثلاثة عناصر ملثمين ومسلحين، أطلقوا النار عليه ولاذوا بالفرار.
وأضاف أن السيارة تعرضت لخلل فني وتوقفت في طريقها خارج المدينة، وتمكن عناصر من لواء ثوار سراقب من القبض على العناصر وتبيّن حينها انتماءهم لفصيل جند الأقصى، مردفًا “حضرت قوة عسكرية من الجند إلى المكان واقتادتهم إلى المحكمة التابعة لها”.

السيطرة على تلة "جورة الماء" في جبل التركمان بريف اللاذقية:

سيطر المجاهدون على تلة "جورة الماء" الواقعة في جبل التركمان بريف محافظة اللاذقية، اليوم السبت، واستهدفوا قوات الأسد المنتشرة في محيط التلة بالصواريخ، والأسلحة الخفيفة، وتصدوا لمحاولة قوات الأسد التقدم نحو قرى "بيت فارس"، و"بيت حلبية"، ودمروا مدفع عيار 57 بصاروخ تاو في كتف الجلطة في محور النبي يونس.
استهداف عناصر الأسد في درعا:
استهدف المجاهدون مواقع قوات الأسد في مدينة درعا، بأنواع مختلفة من الأسلحة، منها راجمات الصواريخ والقذائف محلية الصنع، وذلك ضمن معركة "عاصفة الجنوب"، التي أطلقوها مؤخراً للسيطرة على كامل المدينة ومحيطها، ودمروا كازية المخابرات الجوية بالكامل بعد استهدافها بصاروخ.
مقتل 20 عنصراً من قوات الأسد في حماة:
صدّ المجاهدون هجوم قوات الأسد على بلدة عقرب بريف حماة الجنوبي، بعد اشتباكات وصفت بالعنيفة استمرت عدة ساعات بين الطرفين، وأسفرت عن مقتل حوالي 20 عنصراً وجرح آخرين من قوات الأسد والمليشيات التابعة لها، كما استهدف المجاهدون حواجز قوات الأسد في المنطقة بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة، وقصفوا تجمعات لمليشيا الشبيحة بقرية بعرين في الريف الجنوبي بقذائف الهاون.
تدمير آليتين عسكريتين لقوات الأسد في حمص:
تصدى المجاهدون لمحاولة قوات الأسد اقتحام مدينة الحولة من جهة بلدة عقرب في ريف حمص الشمالي، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن تدمير آليتين عسكريتين لقوات الأسد ومقتل 5 عناصر منها وجرح آخرين.
تدمير جرافة لقوات الأسد في إدلب:
دمر المجاهدون جرافة على جبهة الفوعة بصاروخ تاو، حيث تستمر الاشتباكات العنيفة على الجبهة بين المجاهدين وشبيحة الأسد.
تدمير مدفع ورشاش لقوات الأسد في حلب:
دمر المجاهدون مدفع عيار 57 بصاروخ تاو على جبهة حلب الجديدة، وتمكنوا من إعطاب رشاش عيار "14.5 مم" لقوات الأسد بعد استهداف تجمعاتهم في قرية باشكوي بقذائف من مدفع جهنم، كما استهدفوا مراصد قوات الأسد و دمروا دشمة متقدمة على جبهة كرم الطراب.
استهداف عناصر الأسد في دمشق وريفها:
استهدف المجاهدون تجمعات لقوات الأسد على أطراف حي جوبر بالقذائف، وقتلوا عدداً من قوات الأسد ومليشيا حزب الله خلال التصدي لمحاولتهم اقتحام مدينة الزبداني.

المعارضة السياسية:

بيان بخصوص لجنة إعادة تشكيل المجلس العسكري:
إشارة إلى القرار الصادر عن الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية المتخذ بتاريخ ١٤  حزيران ٢٠١٥ في اجتماعها الثاني والعشرين المنعقد في إسطنبول، وحيث تمت تسمية السادة التالية أسماؤهم أعضاءً في لجنة إعادة تشكيل المجلس العسكري:
١ ــ د. هيثم رحمة
٢ ــ د. نصر الحريري
٣ ــ أ. أحمد غسان التيناوي
٤ ــ أ. صلاح الدين الحموي
٥ ــ أ. واصل الشمالي
٦ ــ السيد يوسف محلي
٧ ــ السيد عدنان رحمون
٨ ــ السيد شلال كدو
وحيث نص القرار على تفويضهم بالقيام بمهمة التواصل مع كافة الفصائل الثورية والعسكرية والتشاور معها حول تسمية أعضاء ممثليهم في المجلس العسكري، والقيادة العسكرية العليا، لتكون صفاً واحداً قادراً على تحقيق أهداف ثورتنا؛ يؤكد الائتلاف الوطني بأن اللجنة المذكورة أعلاه قد باشرت أعمالها، وتواصلت وبشكل يومي مع العديد من الفصائل العسكرية والثورية على كامل الساحة السورية، وهي ماضيه في بذل الجهد اللازم لإنجاز المهمة الموكلة إليها في أسرع وقت ممكن، وهي وحتى هذه اللحظة لم تنته من أعمالها، وستقوم بالإعلان عن نتائج أعمالها فور انتهائها أصولاً، ويدعو الائتلاف كافة المعنيين إلى التعاون الجاد مع اللجنة من أجل تحقيق مهمتها.
الرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين، عاشت سورية، وعاش شعبها حراً عزيزاً.
عضو مجلس مدينة الزبداني يوضح حقيقة" الاتفاق" ويحذر من شائعات حزب الله:
امتلأت وسائل الإعلام صباح اليوم بأخبار عن مفاوضات حول اتفاق بين الثوار في مدينة (الزبداني) وحزب الله الإرهابي، على غرار اتفاق حمص القديمة، وتزعم هذه الأخبار أن الـ"اتفاق" يقضي بخروج الثوار بأسلحتهم -(أو بدونها) على اختلاف وسيلة الإعلام الناقلة للخبر- باتجاه بلدة (سرغايا) الملاصقة للحدود اللبنانية، كما يشمل الاتفاق المزعوم تفاهمات بخصوص بلدتي( كفريا) و(الفوعة) الشيعيتين في ريف ادلب.
وفي حديث خاص مع عضو في المجلس المحلي لمدينة الزبداني (رفض الكشف عن اسمه) نفى نفياً قاطعاً مجرد طرح مثل تلك المفاوضات، مؤكداً أنه لا يوجد أي تواصل مباشر بين المجلس وحزب الله: "لم تحصل مفاوضات مباشرة إلا عبر وسيط وهي متعثرة وتنقطع دائماً، واستغرب من قصة الخروج من الزبداني التي لم تطرح أبداً".. ومحذراً وسائل الإعلام العربية، من الترويج لشائعات (حزب الله) التي يبثها عبر أنصاره والموالين له في وسائل الإعلام العربية، بما فيها تلك المناصرة للثورة السورية!، من جهة أخرى رفض التعليق حول الشائعات التي تفيد عن محاصرة المقاتلين داخل البلدة وقطع آخر طرق الإمداد عنهم، معتبراً أن "الموضوع عسكري بحت" ولا يمكن كشف أسراره لوسائل الإعلام.
اتفاق بين أحرار الشام و مجلس محافظة حلب الحرة على البدء بتنفيذ مشروع القرى الطينية لإيواء النازحين:
تم الاتفاق بين حركة أحرار الشام الإسلامية في قاطع ريف حلب الجنوبي من جهة مع مجلس محافظة حلب الحرة من جهة أخرى على البدء بتنفيذ مشروع القرى الطينية لإيواء النازحين و المهجرين من كافة المناطق وفق عدة بنود، ونص البند الأول على ضرورة تخلي "أحرار الشام" لصالح "مجلس محافظة حلب الحرة عن مساحة 2.5 هكتار في المنطقة الواقعة بالقرب من بلدة بردة غربي الصوامع (العراء) و في الجنوب الغربي للموقع المشار إليه تحديداً، على أن يتعهد مجلس المحافظة بأن يستخدم هذه الأرض لصالح مشروع إنشاء القرية الطينية وفق بنود المشروع المتفق عليه مع الداعم له .
كما تم الاتفاق على أن هذه القرية ستكون لإيواء النازحين من مختلف المناطق المحررة، ووفق الأولويات والاحتياجات والظروف الطارئة، على أن تتعهد أحرار الشام بحماية المكان و الإشراف عليه من الناحية الأمنية مع التنسيق مع الفصائل التي تحاول التدخل بهذا الموضوع مستقبلاً، ونص البند الأخير على تعهد مجلس المحافظة بإعادة الأرض المذكورة إلى أحرار الشام في حال فشل المشروع أو وجد ما يعيق التنفيذ أو في حال الاستغناء عنه، على أن تؤول الانشاءات للمجلس المحلي ببلدة بردة. 

جيش الإسلام يعلن تضامنه مع تركيا في حربها ضد داعش والـ بي كي كي:
أعلن المتحدث باسم جيش الإسلام "النقيب إسلام علوش" تضامن جيش الإسلام مع حكومة تركيا ومساندتها في الخطوات التي تقوم بها لجماية أمنها الوطني من الاعتداءات التي تشنها ضد داعش والـ بي كي كي، حيث أوضح علوش أن التنظيمين استهدفا تركيا بعدة أعمال تخريبية بهدف زعزعة أمنها والنيل من مواقفها المشرفة في احتضان اللاجئين السوريين. 

نظام أسد:

الأسد يصدر عفواً جديداً عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ اليوم:
أصدر رأس النظام "بشار الأسد" اليوم السبت25/تموز، ما أسماه عفواً عاماً عن كافة الجرائم التي تم ارتكابها قبل تاريخ اليوم، حيث شمل العفو جرائم الفرار الداخلي والخارجي، فيما لا يشمل العفو المتوارين عن الأنظار والفارين عن العدالة، وكان الأسد قد أصدر عدة قرارات عفو مماثلة عن الموقوفين السياسيين ومرتكبي الجرائم العادية والعسكرية من فرار داخلي وخارجي وغيرها، إلا أن بعض التحقيقات أشارت إلى أن جميع الموقوفين الذين خرجوا في قرارات العفو الماضية، هم أشخاص أبرياء اعتقلتهم قوات النظام تعسفياً ودون سبب قبيل العفو بأيام، ثم جرى إطلاقهم عند صدور العفو على شاشات التلفزة، في حين أن المعتقلين والسجناء الحقيقيين، ما زالوا داخل سجون النظام لحد الآن.
نظام الأسد يتسلم 5 محولات كهرباء من الصين:
تسلمت وزارة الكهرباء التابعة لحكومة الأسد 5 محولات كهربائية وصلت إلى مرفأ طرطوس من أصل 12 محولة توتر عالي متعاقد عليها مع جمهورية الصين الشعبية، وأوضح مدير "المؤسسة العامة لنقل الكهرباء" نصوح سمسمية، وفقاً لوكالة أنباء النظام "سانا"، أن استطاعة المحولة الواحدة تبلغ 125 ميغا فولط أمبير وهي أكبر استطاعة تستوعبها الشبكة في سورية، مبينا أن هذه المحولات سترفد عددا من محطات التحويل في المحافظات لتساعد في تأمين التوسعات اللازمة في المحطات القائمة والأخرى المتضررة وتغذيتها إضافة إلى استقرار المنظومة الكهربائية وتوزيع الكهرباء بشكل صحيح على المناطق حسب الحاجة، وبدوره بين مدير كهرباء طرطوس المهندس مالك معيطة أنه سيتم تركيب واحدة من هذه المحولات في محطة طرطوس الرئيسية لمعالجة زيادة الأحمال والطلب على الكهرباء ضمن المحافظة.

الوضع الإنساني:

شبان ألمان يعتدون بالضرب على طالبي لجوء سوريين:
قالت الشرطة الألمانية إنها استطاعت القبض على ثلاثة شبان ألمان من بين مجموعة قامت بالاعتداء بالضرب على طالبي لجوء سوريين في أحد مراكز الإيواء بولاية "توريغن"، و بحسب بيان صادر عن شرطة مدينة "غرايتس" فإنّ منفذي الاعتداء هم من فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين  18 و 25 عامًا،  و فيما لا تزال التحقيقات جارية توقعت الشرطة أن يكون العداء للأجانب هو الدافع وراء هذا الهجوم.
قطر الخيرية تحتضن 1000 طفل سوري بمهرجان العيد:
تمكّنت قطر الخيرية من إدخال السرور والبهجة على قلب 1000 طفل سوري من اللاجئين بلبنان من خلال المهرجان الذي أقامته في منطقة عكار شمالي لبنان في اليومين الثاني والثالث لأيام عيد الفطر الماضي، ويأتي المهرجان الذي استمر لمدة يومين تتويجاً للحملة الرمضانية التي أطلقتها قطر الخيرية تحت شعار "رمضان البسمة"، والتي ضمّت عشرات المشاريع الرمضانية من إفطار صائم وحصص غذائية وكسوة عيد وغيرها من المشاريع التي استفاد منها آلاف العائلات السورية في لبنان.

المواقف والتحركات الدولية:

الحكومة التركية: سنجعل من الشمال السوري منطقة آمنة:
قال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" إن الأراضي التي تم تطهيرها من تنظيم "داعش" شمال سورية، ستصبح فيما بعد منطقة آمنة، وذلك بعد أن قصفت المقاتلات التركية مواقع للتنظيم فيها، ضمن سلسلة من الغارات قبل يومين، حيث من المفروض أن تتكون منطقة آمنة تلقائياً بعد تطهير تلك المناطق، وإخراج عناصر التنظيم الإرهابي منها، على حد تعبيره.
وذكر "أوغلو"، "أيدنا دائماً وجود مناطق آمنة، ومناطق حظر طيران في سوريا. الأشخاص الذين نزحوا يمكنهم الانتقال لتلك المناطق الآمنة"، ويأتي ذلك بعد أن قامت مقاتلات تركية مساء أمس/الجمعة، باستهداف عدد من المواقع التابعة لتنظيم "داعش" في مناطق متفرقة شمال سوريا.
المبعوث الأممي إلى سورية يغادر دمشق من دون أن يلتقي بشار الأسد:
غادر المبعوث الأممي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، دمشق من دون أن يلتقي بشار الأسد، كما كان متوقعاً واكتفى بلقاء وزير خارجيته وليد المعلم، من دون الإدلاء بأية تصريحات صحافية، ونقلت صحيفة "العربي الجديد" عن مصدر لم تسمه قوله، إن سبب فشل اللقاء بين الأسد ودي مستورا هو انزعاج النظام من تصريحات دي مستورا التي أدلى بها قبل وصوله إلى دمشق والتي انتقد فيها استخدام النظام للبراميل المتفجرة ضد أهداف مدنية وخاصة في الزبداني، بالإضافة إلى تصريحات أخرى أدلى بها دي مستورا خلال اجتماعه مع قيادات عسكرية سورية معارضة في الأردن دعا فيها الأسد إلى الرحيل عن السلطة، وحث واشنطن على الضغط لتحقيق هذا الهدف، وبحسب المصدر، فإن مساعي دي ميستورا تحقيق اختراق في المسار السياسي من بوابة التطورات الميدانية لم تلاقِ نجاحاً كبيراً بسبب عدم تحكّم نظام الأسد بكل مجريات الأمور الميدانية واستحواذ "حزب الله" الإرهابي وإيران على القرار الميداني في معظم المعارك التي يخوضها.
تركيا تبلغ الأمم المتحدة بعملياتها ضد تنظيم الدولة شمال سوريا:
أبلغت الجمهورية التركية منظمة الأمم المتحدة بالأسباب الداعية لتنفيذ عملياتها العسكرية ضد نقاط تمركز تنظيم الدولة "داعش" في شمال سوريا، وحسب ما جاء في تقرير لوكالة الأنباء التركية "الاناضول" بهذا الشأن، فإن تركيا بعثت رسالة إلى رئاسة مجلس الأمن التابعة للأمم المتحدة أشارت فيها إلى التطورات الأخيرة في الساحة السورية والأخطار الأمنية التي تواجهها من الأزمة.
وأكدت تركيا في رسالتها للأمم المتحدة أن 158 مواطنًا تركياً فقد حياته نتيجة هجمات صادرة من سوريا منذ بدء الازمة حتى اليوم، وأن سوريا باتت مأوى آمن بالنسبة لتنظيم الدولة "داعش"، وجاء في الرسالة أن تفجير بلدة سوروج بولاية أورفا كان دليلاً على أن تركيا في خطر قريب وواضح بالنسبة لعمليات تنظيم الدولة، وأن الهجوم على مخفر للشرطة أسفر عن مقتل ضابط صف من جنودها، كما أشار البيان إلى عدم قدرة النظام السوري للقضاء على التهديدات الصادرة من أراضيه وعدم رغبته في القيام بذلك.

آراء المفكرين والصحف:

حظر الطيران في سوريا خطوة في الاتجاه الصحيح:
رأي الشرق

لطالما دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإقامة منطقة حظر جوي لحماية المدنيين السوريين، وكانت الدعوة تلقى تجاهلاً من قبل المجتمع الدولي، والعالم الغربي، الذي كان وما يزال منشغلاً بقتال تنظيم الدولة الناتج والخارج من عباءة سياسات أنظمة ديكتاتورية وقمعية مثل النظام السوري والعراقي، ولو أن المجتمع الدولي قد انتبه لأسباب ظهور هذه التنظيمات، وعمل على القضاء عليها، لكان قد وفر على نفسه الكثير من الجهد والتعب في مواجهة هذه التنظيمات، وقد جاءت استجابة الولايات المتحدة لضرورة إقامة منطقة حظر جوي متأخرة جدا، لكنها تعد خطوة في الاتجاه الصحيح، وخاصة أن النظام السوري الآن لا يعبأ بأي تحذيرات أو عقوبات دولية.
فقد ذكرت مصادر إعلامية تركية أن اتفاقاً تم بين تركيا والولايات المتحدة يتضمن إقامة منطقة حظر جوي على أجزاء من سوريا الواقعة بمحاذاة الحدود مع تركيا، وستقدم منطقة حظر الطيران الدعم لمنطقة آمنة مقررة على الأرض يمكن أن تمتد حتى 50 كلم في عمق سوريا. وقالت إن طائرات النظام السوري لن تتمكن من التحليق في منطقة حظر الطيران وسيتم استهدافها في حال فعلت ذلك.
قرار إقامة منطقة حظر الطيران، خطوة جيدة في طريق حماية المدنيين السوريين المستهدفين دائماً من النظام بكل أنواع القتل والقصف والتدمير، فالنظام السوري لم يترك أداة قتل إلا استخدمها ضد شعبه بداية من القتل داخل مقرات الاحتجاز، مروراً بالقصف العشوائي على الأحياء السكنية، وانتهاءً بالأسلحة الكيماوية، والكلور، لذا فإن منطقة الحظر المزمع إقامتها ستقي الشعب السوري تلك الجرائم، وستسهم في توفير الأمن للمدنيين، وستخلق نوعاً من التفاؤل والأمل لدى قطاع كبير من الشعب السوري الذي وقع فريسة لنظام لا يعرف معنى الشفقة ولا الرحمة. ( الشرق القطرية)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد اليوم (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
معاذ عبد الرحمن محمد حسن الجباوي - درعا - صيدا
عادل محمد عبد القادر أبو العيس - درعا - صيدا
إبراهيم حسين العاصي - درعا - مخيم النازحين
محمد فريد زنون - درعا - صيدا
طارق حسن الحجي المقداد - درعا - بصرى الشام
آلاء فالح الزعبي-  درعا - اليادودة
حسام عبد الله الزعبي - درعا - كفرشمس
عبد الرحيم علي العبسي - درعا - سحم الجولان
ياسر بلال زين الدين-  ريف دمشق - الزبداني
أسامة شبارة - ريف دمشق - الزبداني
عمر أبو عساف - ريف دمشق - بلودان
عمار أبو ياسر - ريف دمشق-  داريا
حسام يونس - ريف دمشق - بيت جن
مصطفى محمد سعيد علوان - ريف دمشق - يلدا
محمد خليل الشعيبي - دير الزور - بلدة الخريطة
فاطمة حسن عبدي الطه - دير الزور - بلدة الخريطة
معتز تلاوي - حلب-  خان شيخون
نبهان أحمد الحسين-  حلب-  قرية الحميدية
عارف الشيخ - حلب
محمد عبد اللطيف عفش - حلب - عندان
قيس هيثم ناصيف - حمص - الحولة
محمد الحاتم - حماة - عقرب
موسى الحبوب - إدلب - البارة
مازن قسوم - إدلب - كفربطيخ
رامز قسوم - إدلب
معتز التلاوي - إدلب

 

 

 

 

 


المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مسار برس
- مرآة سوريا
- الائتلاف السوري المعارض
- شبكة شام الإخبارية
- أورينت نت
- شبكة رصد السورية
- سراج برس
- الاتحاد برس
- السبيل
- سوريا مباشر
- الشرق الأوسط
- الشرق القطرية
- حلب نيوز
- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع