..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

النظام السوري يربح من "جوازات المعارضين"، وأردوغان يتناول إفطار رمضان مع اللاجئين السوريين

أسرة التحرير

22 يونيو 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1739

النظام السوري يربح من

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

النظام السوري يربح من "جوازات المعارضين":

كتبت صحيفة العربي الجديد في العدد 2692  الصادر بتأريخ 22_6_2015م، تحت عنوان (النظام السوري يربح من "جوازات المعارضين"):
كشفت إحصائية رسمية حديثة للإدارة العامة للهجرة والجوازات بالعاصمة السورية دمشق أن نسبة السوريين الذين يعانون من انتهاء صلاحية جوازات سفرهم في بعض الدول العربية والأجنبية بلغت 40%، وهو ما استغله نظام بشار الأسد للحصول على المزيد من العائدات، حسب رئيس تجمع المحامين السوريين الأحرار في المعارضة السورية، غزوان قرنفل، لـ"العربي الجديد".
وبلغ معدل الطلبات اليومي لتجديد الجوازات نحو 5 آلاف طلب، واحتلت دمشق وريفها المرتبة الأولى بعدد طلبات جواز السفر، بنحو 360 ألف طلب سنوياً، وبمعدل 2000 طلب يومياً، حسب إدارة الجوازات، التي أشارت إلى أن عدد طلبات تجديد جواز السفر خلال 2015، بلغت نحو مليون طلب، أي أن العائدات للنظام تقدّر بنحو 400 مليون دولار سنوياً، حسب الرسوم الجديدة والتي تصل إلى 400 دولار للجواز الواحد.
وقال قرنفل إن نظام بشار الأسد استغل موضوع الجوازات ليفرض عقوبة إضافية على السوريين في المناطق المحررة واللاجئين خارج البلاد، من خلال زيادة الرسوم ووقف إصدارها لمعارضين، ما شجع بعض المزورين على التغرير بطالبي الجوازات.
وأوضح قرنفل أن جهات عدة استغلت حاجة السوريين المنتهية صلاحية جوازاتهم أو الذين لا يملكون جوازات سفر، ما أوصل سعر التجديد أوالإصدار إلى أكثر من 1500 دولار، ولفت قرنفل إلى أن المعارضة السورية تصدر جوازات سفر للسوريين بأسعار أقل من سعر النظام، حيث لا يزيد سعر الجواز عن 200 دولار، في حين يطلب نظام الأسد 400 دولار، فضلاً عن التأخر في الحصول على الوثيقة، "مع ملاحظة أن جوازات المعارضة غير معترف بها في بعض المطارات العالمية"، وبيّنت إحصائيات قضائية أن عدد الدعاوى في سورية المتعلقة بتزوير جوازات السفر بلغت نحو 3000 دعوى قضائية، في حين لم تتجاوز حالات تزوير جوازات السفر خلال عام 2010 سوى 400 حالة.

أردوغان يتناول إفطار رمضان مع اللاجئين السوريين:

كتبت صحيفة السياسة الكويتية في العدد 16766 الصادر بتأريخ 22_ 6_ 2015م، تحت عنوان(أنجلينا جولي تزور اللاجئين السوريين وأردوغان يتناول إفطار رمضان معهم):
دعت الممثلة الأميركية سفيرة المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنجلينا جولي، خلال زيارة إلى مخيم للاجئين السوريين في جنوب شرق تركيا الأسرة الدولية للتحرك من أجل معالجة أزمة اللاجئين، وزارت النجمة الهوليوودية المخيم الواقع في محافظة ماردين بصحبة المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين انتونيو غوتيريس.
وقالت جولي خلال مؤتمر صحافي في ميديات، إحدى مدن المحاف"، وأضافت: إن "الأمر لا يتعلق فقط بأزمة لاجئين، بل بأزمة الأمن والحوكمة العالمية، والتي تتجلى بأسوأ أزمة لاجئين سجلت على الاطلاق وبحركات نزوح ضخمة".
كما التقت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي كان موجودا في المدينة بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، إلى ذلك، تناول أردوغان، الإفطار الرمضاني مع الصائمين، في مركز إيواء للاجئين السوريين بميديات، وقُبيل الإفطار، تفقد أردوغان، مدرسة في المركز، وتحدث مع الطلاب فيها.

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع