..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

إيران تدفع بالمزيد من الميليشيات لمساندة الأسد

السورية نت

9 يونيو 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1454

إيران تدفع بالمزيد من الميليشيات لمساندة الأسد
65655.jpg

شـــــارك المادة

أكد مصدر خاص في مدينة طرطوس أن المقاتلين في الميليشيات الأفغانية والإيرانية يصلون إلى سوريا عبر ميناء طرطوس البحري، محملين بسفن صينية قادمة من إيران، مشيراً إلى أن الطريق البحرية التي تعبرها السفن تمر بقناة السويس المصرية.

 


وأضاف المصدر الذي يعمل في الميناء للموقع الإلكتروني "السورية نت" طالباً عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، أن السفن التي تنقل الميليشيات لا تحمل أية صفة عسكرية، موضحاً أنه بعد وصول المقاتلين إلى الميناء يجري نقلهم عبر الطريق السريع الواصل إلى دمشق مروراً بمدينة حمص، حيث يجري توزيع هؤلاء الجنود إلى العديد من جبهات ريف اللاذقية.
ولفت المصدر إلى أن القيادات الإيرانية التي تشرف على المعارك وتساند قوات نظام الأسد يتم نقلهم جواً عبر مطار مدينة جبلة. وبحسب المصدر ذاته فإن قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" في "الحرس الثوري الإيراني" تم نقله بهذه الطريقة إلى جبال الساحل السوري، خلال زيارته الأخيرة إلى قرية جورين بريف حماه (مقر عمليات الضباط الإيرانيين).
وذكر عدد من سكان طرطوس لـ"السورية نت" أن مدينتهم باتت تشهد تشديداً أمنياً كبيراً خلال ساعات الليل، مشيرين إلى أنهم يشاهدون العديد من حافلات النقل الخاص التابعة لشركة "القدموس" التي يملكها "مهران خوندة" والقادمة من مدينة القدموس بريف طرطوس، لافتين إلى أن التشديد الأمني تنتهي مظاهره مع ساعات الصباح الأولى.
كما تواصل قوات النظام اعتقال الشباب في اللاذقية وسط سوريا بهدف ضمهم إلى جيش نظام الأسد لقتال المعارضة، حيث طوقت ميليشيا "الدفاع الوطني" عدة أحياء خلال الفترة الماضية لا سيما "الطابيات والرمل الجنوبي" وتم اقتياد العديد من الشبان إلى الخدمة العسكرية بطريقة قسرية عبر الاعتقال بقوة السلاح.
ويأتي ذلك فيما تمتلئ الشوارع في المدن الساحلية المؤيدة للنظام بمئات الصور للجنود القتلى الذين لقوا مصرعهم خلال المواجهات مع قوات المعارضة، كأحياء الزراعة والرمل الشمالي في اللاذقية.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع