..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

سفارة الائتلاف في قطر تبدأ تمديد جوازات سفر السوريين الخميس المقبل

أسرة التحرير

28 يناير 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1737

سفارة الائتلاف في قطر تبدأ تمديد جوازات سفر السوريين الخميس المقبل

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

سفارة الائتلاف في قطر تبدأ تمديد جوازات السفر الخميس المقبل:

كتبت صحيفة الشرق القطرية في العدد ٩٧٢٢ الصادر بتأريخ 28-1-2015م، تحت عنوان(سفارة سوريا تبدأ تمديد جوازات السفر الخميس المقبل):
أعلنت السفارة السورية بالدوحة عن بدء العمل رسمياً في تمديد جوازات السفر السورية المنتهية اعتباراً من الخميس المقبل الموافق 29 يناير 2015 م لأبناء الجالية السورية في قطر "كمرحلة أولى"، وأوضح بيان للسفارة أنه يمكن تحميل طلب التجديد مع الأوراق المطلوبة عبر صفحة السفارة على الفيس بوك، كما يمكن التواصل معها أو طرح الأسئلة والاستفسارات عبر نفس الصفحة، أو بالاتصال على الرقم الأرضي 40208222".
وتم إصدار لاصق تمديد يحمل الشعار الرسمي المعتمد بكافة المواصفات والعلامات الفنية والأمنية وبحسب المقاييس العالمية، ويعتبر هذا التمديد رسمياً كونه صادراً عن سلطة رسمية نابعة عن الائتلاف الوطني، والذي يعتبر الممثل الشرعي والوحيد للشعب السوري، وتمت مراسلة 52 دولة، بالإضافة إلى الأمم المتحدة، والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي، ومنظمة التعاون الإسلامي ومجلس التعاون الخليجي، وكان الخطاب مرفقا باللاصق الخاص بالتمديد ولم تتلق السفارة من طرف أي دولة جواب بالرفض باستثناء دولة واحدة فقط وهي كندا، أما باقي الدول لم ترفض، وبالتالي فانّ عدم الرفض إنّما هو نوعٌ من القبول.
وقال البيان "إن هذه الخطوة جاءت كحل للأزمة الإنسانية التي نشأت عن اتساع مأساة الشعب السوري ولإيجاد بدائل قانونية لمشكلة جواز السفر"، مضيفاً أنه مع انطلاق الثورة السورية في مارس / آذار 2011 بمظاهرات سلمية تطالب بالحرية والكرامة والعدالة، لم يكن في أي حال من الأحوال مفاجئاً ردة فعل النظام الأسدي المجرم الذي واجه هذه التحركات بالرصاص الحي، والاعتقالات، والتعذيب، بل وتعداه إلى جميع أنواع الأسلحة محاولاً الوقوف في وجه هذه الثورة المجيدة.

أمين عام الائتلاف السابق: اجتماع موسكو لا يرقى لتطلعات شعبنا:

كتبت صحيفة عكاظ السعودية في العدد 4973 الصادر بتأريخ 28-1-2015م، تحت عنوان(أمين عام الائتلاف السابق: اجتماع موسكو لا يرقى لتطلعات شعبنا):
أكد أمين عام الائتلاف السوري السابق الدكتور نصر الحريري في تصريح لـ"عكاظ" أمس، أن اجتماع موسكو هو مضيعة للوقت وعبث بدماء السوريين فهو لا يرقى إلى مستوى المؤتمر ولا إلى مستوى المفاوضات وتطلعات الشعب السروي المناضل تحت النظام الأسدي القميء، بل هو دردشة سياسية لا أكثر ولا أقل، موضحاً أن النظام الأسدي ما زال يقتل شعبنا بالبراميل المتفجرة ويعتقل الآلاف من إخواننا وأخواتنا في أقبية سجونه ويومياً يسقط منهم الشهداء، فكيف يمكن أن نفاوضه تحت مظلة روسية تدعمه بالسلاح وبالمال والخبراء، وأضاف الحريري: كان الحري بروسيا أن تضغط على الأسد لإيقاف براميله التي يمطر بها المدنيين وأن يكون إطلاق المعتقلين كمبادرة حسنة النية من روسيا نفسها تقول عبرها إنها يمكن أن تلعب دورا نظيفا في سياق الأزمة السورية.
وختم الحريري قائلاً: إن دماء الشهداء لن نضيعها ولن نعبث بها وهذا النظام انتهى وعلى رأسه أن يرحل، إن مؤتمر موسكو لن يصل إلى أي شيء لأن النيات عند النظام، وعند روسيا ليست بالسليمة والخطوة الأولى التي على روسيا القيام بها هي وقف دعم النظام القاتل، ووقف السلاح الروسي الذي يقتل به الشعب السوري.

"لقاء موسكو": إسقاط "بالروح بالدم" و"العودة إلى حضن الوطن":

كتبت صحيفة العربي الجديد في العدد 149 الصادر بتأريخ 28-1-2015م، تحت عنوان("لقاء موسكو": إسقاط "بالروح بالدم" و"العودة إلى حضن الوطن"):
في اليوم الثاني من أعمال "لقاء موسكو"، توافقت بعض الأطراف السورية المعارضة على تشكيل لجنة صياغة وثيقة سياسية، من أجل طرحها للنقاش، ومحاولة اعتمادها في الجلسة الختامية، وضمت اللجنة المكلفة بصياغة الوثيقة عضو "هيئة التنسيق"، صفوان عكاشة، وعضو "جبهة التغيير والتحرير"، فاتح جاموس، وعضو "الحزب الديمقراطي"، خالد عيسى، وميس الكريدي، ومجد نيازي.
وذكر مصدر في الاجتماع، لـ"العربي الجديد"، رفض الكشف عن اسمه، أنه في حال تم التوافق على الوثيقة، فسيتم تقديمها لوفد النظام في اجتماع الغد، وأنّ هذه الوثيقة تعتمد على مسألتين: أولاً، إمكانية التوافق على إعلان نوايا سياسية مع النظام، وثانياً، الملف الإنساني، وفي مقدمته الإفراج عن المعتقلين والمخطوفين الذين بينهم قيادات في تنظيمات، ينتمي إليها بعض المجتمعين، وهناك نية لتشديد المطالب في هذا الجانب، وخاصة الجزء المتعلق بمسؤولية النظام.
ومما تسرب عن "لقاء موسكو" في يومه الثاني، أن هناك أطرافاً حاولت "تفجير" الاجتماع بطروحات، من قبيل عدم الحاجة إلى مؤتمر جنيف، وأن الحل يكون بـ"العودة إلى حضن الوطن"، الأمر الذي فسره المجتمعون بأنه طلب العودة إلى حضن النظام، وقد نُسب الطرح إلى أعضاء "هيئة العمل الوطني" المقيمين في دمشق، بعد نشاط سياسي مارسوه في الخارج في بداية الثورة، ومن الأمور التي أثارت صخباً واحتجاجات في الاجتماع إلى حين تلافيها وتهميشها، وثيقة ولاء " بالروح بالدم"، لبشار الأسد، قام ممثلو مجلس العشائر بتوزيعها على المجتمعين، فجوبهت بالاستغراب والإدانة!.

واشنطن رداً على الأسد: واهم.. وعليه أن يرحل:

كتبت صحيفة النهار الكويتية في العدد 2369 الصادر بتأريخ 28-1-2015م، تحت عنوان(واشنطن رداً على الأسد: واهم.. وعليه أن يرحل):
نفت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، جنيفر ساكي أي تبدل في السياسة الأميركية تجاه نظام الرئيس السوري بشار الأسد، ووصفت تصريحات الأخير لمجلة فورين افيرز الأميركية بالأوهام، مؤكدة أنه لا يمكن لسورية أن تصبح مستقرة أو شاملة طالما هي خاضعة لحكمه، وكانت ساكي ترد على الأسد الذي ألمح إلى تبدل في سياسة واشنطن حيال الأزمة السورية، وقالت الأوهام التي يطرحها الأسد في المقابلة تؤكد إيماننا الراسخ بأنه فقد شرعيته منذ أمد طويل، وعليه أن يرحل، نافية أن تكون الحكومة الأميركية أظهرت تراخياً في موقفها من بقاء الأسد على رأس السلطة، وقالت موقفنا لم يتغيّر وهناك قراءة غير دقيقة لموقف الولايات المتحدة من النظام السوري.

النسور: المجتمع الدولي لم يقدّم دعماً كافياً للأردن لحل مشكلة اللجوء السوري:

كتبت صحيفة الدستور الأردنية في العدد 17072 الصادر بتأريخ 28-1-2015م، تحت عنوان(النسور: المجتمع الدولي لم يقدّم دعماً كافياً للأردن لحل مشكلة اللجوء السوري):
بحث رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور لدى استقباله أمس الثلاثاء في مكتبه بدار رئاسة الوزراء، وزير خارجية نيوزيلندا موري ماكولي الذي يزور الأردن، العديد من القضايا المشتركة بين البلدين، وسبل تعميق العلاقات الثنائية بما يحقق مصالح كلا الدولتين الصديقتين، وعرض النسور مع ماكولي خلال اللقاء الذي حضره وزير دولة لشؤون الإعلام والاتصال الدكتور محمد المومني،  وسفير نيوزيلندا في الأردن، تداعيات الأزمة السورية على الأردن، الذي يستضيف أكثر من مليون ونصف مليون لاجئ، لافتاً إلى أن ذلك يشكل عبئاً وضغطاً كبيراً على موارد الأردن المحدودة في القطاعات التعليمية، والصحية، وفرص العمل، والمياه وغيرها، مشيراً إلى أن المجتمع الدولي لم يقدم الدعم الكافي للأردن تجاه اللاجئين السوريين لتمكينه من تلبية الاحتياجات المتزايدة لهم.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع