..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

خلية مدربة لاغتيال قياديين في الغوطة

زمان الوصل

٢٢ ٢٠١٤ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2445

خلية مدربة لاغتيال قياديين في الغوطة
1111فهرس.jpeg

شـــــارك المادة

قال المتحدث الرسمي باسم "جيش الأمة" ومسؤول المكتب الإعلامي فيه، إنّ المسؤولين في "جيش الأمة" لا يتهمون جهة محددة، بتنفيذ الاغتيالات ومحاولات الاغتيالات في صفوف قيادييه.

 

 


ونقلت وكالة "سمارت" عن المتحدث قوله إنّ "العمليات من فعل خلية مدربة بشكل جيد"، وأضاف أنّ "جيش الأمة" يعمل على الضبط الأمني في المنطقة، للحد من عمليات الاغتيال، إلاّ أنّ الخلية تستخدم كل مرة طرقاً جديدة، ما يصعب العمل أمامهم.
وأفاد المتحدث أنّ العملية تمت هذه المرة باستخدام سيارة مفخخة، مزودة بجهاز تفجير عن بعد، ركنت على مسافة من مقر لـ"جيش الأمة" في مدينة "دوما" بريف دمشق، وفجرت خلال مرور سيارة القائد قربها، وتعرض للضرر الأكبر جراء التفجير، الجالسون في المقاعد الخلفية، حيث كان تأثير الانفجار أكبر عليهم، ما أسفر عن مقتل ابن "أحمد طه" وابن أخته، وإصابته بجروح، وفق المتحدث.
وكان قائد "جيش الأمة" أحمد طه (أبو صبحي) نجا أمس الأحد، من محاولة اغتيال جديدة في مدينة "دوما"، حسب بيان صادر عن القيادة العامة، وأوضح البيان أن مجهولين فجروا سيارة مفخخة عن بعد، أثناء مرور سيارة قائد "جيش الأمة"، ما أدى لمقتل ابنه وابن أخته، في حين جرح مع مرافقه.
وتعرض قادةٌ في "جيش الأمة" لعمليات اغتيال عدة، منذ تأسيسه في الغوطة الشرقية، حيث اغتيل قائد لواء "فتح الشام" التابع له، على يد مجهولين في مدينة حرستا قبل نحو أسبوعين.

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع