..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

أخبار سوريا - عصابة البغدادي شوهت الثورة - 28-5- 2014

نور سورية بالتعاون مع المكتب الإعلامي لهيئة الشام الإسلامية

28 مايو 2014 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1448

أخبار سوريا - عصابة البغدادي شوهت الثورة - 28-5- 2014

شـــــارك المادة

عناصر المادة

قتلى وجرحى على يد قوات الأسد، في حين رئيس الهيئة السياسية بالجبهة الإسلامية، حسان عبود يؤكد أن عصابة البغدادي شوهت الثورة السورية، ودك قوات الأسد في عدة جبهات، والمعارضة السورية ترحب بوعد أوباما بزيادة دعمه، وانتخابات الأسد تبدا وسط إقبال ضعيف للتصويت.

جرائم النظام الأسدي:

82 قتيلا: ( نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد يومنا هذا الثلاثاء 82 شخصا معظمهم في حلب.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في حلب قتل 44 شخصا، وفي دمشق وريفها قتل 16 شخصا، وفي إدلب قتل 10 أشخاص، وفي حمص قتل 6 أشخاص، وفي درعا قتل 5 أشخاص، وفي حماة قتل شخص واحد.
مناطق القصف:
في حلب، قصف الطيران الحربي الأسدي بالبراميل المتفجرة أحياء بستان القصر والمغاير والهلك وباب النيرب وبستان الباشا والميسر، كذلك شن الطيران الحربي عدة غارات صاروخية على مدن مارع والأتارب واعزاز وقرى تل جلبين وأم القرى وطريق تل جبين – حندرات وطريق الكاستيلو.
وفي دمشق وريفها، قصفت قوات الأسد مخيم اليرموك بقذائف الهاون، كما شن الطيران الحربي الأسدي 9 غارات جوية على بلدة المليحة، وسقطت عدة قذائف هاون بمحيط جسر الرئيس.
وفي إدلب، قصف الطيران الحربي الأسدي المناطق المحررة في المدينة وعلى حي الجبيلة والحويقة، وانفجرت سيارة مفخخة في بلدة معارة النعسان، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، من جهة أخرى، شن الطيران الحربي 3 غارات جوية على مدينة معرة النعمان.
أما في مدينة درعا، فقد تعرضت أحياؤها ومدينة نوى إلى قصف مدفعي وقذائف الهاون وإطلاق نار من قبل قوات الأسد.
وفي حماة، قصفت قوات الأسد بالقنابل العنقودية بلدة عقرب بريف حماة الجنوبي, كما قصفت مروحيات الأسد بالبراميل المتفجرة مدينتي اللطامنة ومورك بريف حماة، في حين شنت الطائرات الحربية غارات جوية على قرية الحويجة في سهل الغاب بريف حماة.

عمليات المجاهدين:

عصابة البغدادي شوهت الثورة:
أكد رئيس الهيئة السياسية بالجبهة الإسلامية، حسان عبود (أبو عبد الله الحموي) أن "عصابة البغدادي" شوهت الثورة السورية، مشددًا على أن تقسيم سوريا أمر مرفوض نهائيًّا، وتحدث "عبود" على ميثاق الشرف الثوري التي وقعته الجبهة مع عدة فصائل منذ أسبوعين، مؤكدًا أن الهدف من توقيع الميثاق هو ضرورة التجمع على أرضية مباشرة، هدفها إسقاط النظام، وأن يكون التجمع على المتفق بالميثاق، ولا يتم التصارع وفق رؤى حزبية أوانها لم يحن بعد.
وأوضح في لقاء مع قناة الجزيرة" أن الالتزام بالميثاق هو أدبي وأخلاقي، وظهر ذلك من خلال مسيرة الجبهة في السنوات الثلاث الماضية من خلال أفعال الجبهة مثل إطلاق سراح الصحفيين المختطفين من قبل العصابات، وتحييد المدنيين عن المعارك، وحول ما قيل بأن الميثاق أُملي على الفصائل الموقعة عليه، أكد "عبود" أن هذا الميثاق صيغ كلمة كلمة بين الاطراف التي وقعت عليه، ولم يفرط فيه، وأن هذا الكلام محض افتراء ولا أصل له، مشيرًا إلى أن الميثاق هو إنتاج سوري ثوري خالص".
وعن المقاتلين الأجانب في سوريا، وجه "عبود" الشكر لم كان مناصرًا للشعب السوري، مشيرًا في الوقت نفسه أن الكثير من هؤلاء المقاتلين وقعوا فريسة التضليل والتغرير من قبل عصابة البغدادي المجرمة، التي استخدمتهم في حربها ضد الثوار، وتحول نصرتهم للشعب إلى نقمة عليهم.
استهداف قوات الأسد في حماة:
استهدف المجاهدون بصواريخ غراد تجمع لقوات الأسد في مطار حماة العسكري، وقاموا بإعطاب سيارة لميليشيات الأسد واستهداف مقر لهم بالرشاشات المتوسطة والثقيلة شرقي ومحيط مدينة مورك.
دك وقتل مليشيات جيش الدفاع الوطني في اللاذقية:
تمكن المجاهدون من قنص أحد عناصر قوات الأسد المتمركزة بمرصد 45 في منطقة جبل التركمان، كما قاموا بدك معاقل مليشيا جيش الدفاع الوطني في قرية السمرا بقذائف الهاون، وقتلوا عددا من ميليشيات جيش الدفاع الوطني وتدمير آلية عسكرية أثناء اشتباكات معهم في محيط جبل تشالما.
تدمير معدات عسكرية واستهداف قوات الأسد وتكبيدهم خسائر في حلب:
تمكن المجاهدون من تدمير دبابتين، وعدة سيارات كانت تقوم بنقل الجنود إلى داخل ثكنة السجن المركزي، ومقتل عدد كبير من الجنود، أثناء استهدافهم، كما دمروا دبابة خلال اشتباكات مع قوات الأسد في حي الراموسة، وقتلوا عنصرين من قوات الأسد قنصا في حي العامرية، واستهدف المجاهدون تجمعا لقوات الأسد في محيط دوار البريج بالمدفعية.
صمود للمجاهدين وتمير آليات وقتل مليشيات طائفية في دمشق وريفها:
تمكن المجاهدون من التصدي لمحاولة قوات الأسد التسلل إلى مدينة حرستا وقتلوا عددا منهم، ودمروا آلية عسكرية في حي جوبر وقتلوا عددا من قوات الأسد، وتمكنوا من تدمير آلية عسكرية تابعة لقوات الأسد وقتل 6 عناصر كانوا على متنها خلال اشتباكات معهم في محيط بلدة المليحة بريف دمشق، من جانب آخر؛ قتل المجاهدون 6 عناصر من مليشيا أبو الفضل العباس العراقية أثناء محاولتها اقتحام بلدة دير سلمان بمنطقة المرج من عدة محاور، كما تمكنوا من تدمير آلية عسكرية وقتلوا 7 عناصر من قوات الأسد خلال اشتباكات معهم بمحيط مدينة الكسوة.
صمود للمجاهدين وتسلل لمواقع الأسد ونصب كمين لهم في دير الزور:
تمكنت مجموعة من المجاهدين بالتسلل إلى حاجز معمل البلوك في حي هرابش الواقع تحت سيطرة قوات الأسد وقتلت 7 عناصر كانوا على الحاجز، كما تمكنوا من نصب كمين لقوات الأسد في الحي وقتلوا 4 عناصر منهم، وفي الحويقة تصدى المجاهدون لمحاولة قوات الأسد التقدم إليها، كما تصدوا لمحاولة أخرى في الجبيلة.

المعارضة السياسية:

المعارضة السورية ترحب بوعد أوباما بزيادة دعمه:
رحب الائتلاف السوري المعارض، بالوعد الذي قطعه الرئيس الأميركي باراك أوباما، بزيادة دعم بلاده لمقاتلي المعارضة المناهضين لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، وقال الائتلاف في بيان: "إن الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية يرحب بإعلان الرئيس أوباما أنه سيزيد الدعم للمعارضة السورية التي تقدم أفضل بديل من الإرهابيين ونظام الأسد غير الشرعي".
وتابع، أن المعارضة ممتنة للدعم الأميركي للشعب السوري في نضاله ضد النظام، مشيرا الى أن هذه المساعدة المضاعفة تعكس الشراكة بين الولايات المتحدة والشعب السوري لوضع سوريا على طريق الانتقال الديموقراطي.
انتقاد سياسة الاعتقالات القمعية التي يسلكها نظام الأسد:
انتقد عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري عبد الأحد اصطيفو ما وصفها بـ" سياسة الاعتقالات القمعية التي يسلكها نظام الأسد ضد أعضاء المنظمة الآثورية الديمقراطية، وهو الحزب السياسي المسيحي المعارض الوحيد الناشط على الساحة السورية "، وقال اصطيفو ممثل المنظمة الآثورية في المعارضة السورية "أمسى واضحا للجميع، أنّ مثل هذه السياسات الإجرامية، تجاه التنظيمات والتجمعات المدنية، سعيٌ من جانب الأسد، لمتابعة دعمه الممنهج للجماعات الإرهابية والمتطرفة التي يشرف على صناعتها داخل المنطقة.
نظام الأسد يتعمد استهداف المدارس والجامعات:
تحدث وزير التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة محي الدين، عن مهمات الوزارة في توفير التعليم العالي والجامعي وقبل الجامعي بمراحله الأساسية والثانوية، وتأمين المنهاج للطلاب السوريين في المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد والنازحين في دول الجوار، "لإنقاذ الجيل السوري من الضياع والتشرد، لا سيما مع تجاوز عدد الطلاب السوريين الذين حرموا التعليم، الثلاثة ملايين ونصف المليون حسب إحصائيات اليونيسيف"، وأكد السيد الوزير أن "النظام تعمد استهداف الجامعات والمدارس، والضغط على المدرسين والأكاديميين وأساتذة الجامعات، لخشيته أن تدفع أفكارهم الحرة الشعب للمزيد من الاعتراض عليه"، جاء ذلك خلال لقائه بوفد من أوربا.

نظام أسد:

بدأ الانتخابات الهزلية:
بدأ السوريون المقيمون في الخارج التصويت لانتخاب رئيس لبلادهم في السفارات السورية، على أن تتم عملية التصويت في الداخل الثلاثاء المقبل وسط حرمان ومقاطعة الملايين من المعارضين واللاجئين السوريين في الخارج من التصويت، وشهدت بعض السفارات إقبال قليلا من قبل المغتربين، هذا وقد أعلنت 12 دولة عربية وأجنبية منع الانتخابات على أراضيها.
المقداد مندهش لقرارات الدول التي منعت الانتخابات الهزلية على أراضيها:
قال نائب وزير الخارجية السوري، فيصل مقداد للقناة التلفزيونية إنه مندهش للقرارات غير الديمقراطية التي اتخذتها دول تصف نفسها بأنها ديمقراطية، لكن سلوكها لا يتماشى مع القانون الدولي مختصاً بالذكر حكومات فرنسا وبلجيكا وبلغاري، وأضاف أن هذه الدول منعت السوريين من التوجه للسفارات وهو ما قال إنه يتنافى مع بروتوكول فيينا للعلاقات الدبلوماسية.

الوضع الإنساني:

200 ألف قضوا في سوريا بسبب الأمراض المزمنة:
قدر الاتحاد الأوروبي على لسان مفوضيته لـ"شؤون المساعدات الإنسانية والاستجابة للأزمات" عدد ضحايا الحرب السورية بأكثر من 360 ألف شخص، قضى منهم حوالي 200 ألف شخص بالأمراض المزمنة، وذلك بسبب سوء الرعاية الصحية وشح الإمكانات الطبية، وهو ما يفوق عدد ضحايا القتل المباشر والذين بلغوا حوالي 162 ألف شخص.
وقالت "كريستالينا جيورجيفا"، في التقرير الذي أصدرته المفوضية، إن هناك أكثر من 200 ألف شخص كانوا يعانون من أمراض مزمنة، وحرمتهم الحرب المستمرة منذ ثلاث سنوات من الحصول على العلاج المناسب حتى ماتوا، هناك حرب خفية أخرى تختبئ خلف صور الدمار، وقدر التقرير عدد الأشخاص الذين أصيبوا بعاهات وإعاقات دائمة نتيجة الاقتتال بـ650 ألف شخص، وأضاف أن أكثر من نصف الأطباء السوريين قد غادروا إلى خارج البلاد منذ بداية الصراع، وهو ما أدى إلى سوء الرعاية الصحية، بحيث تفشى "شلل الأطفال" إضافة إلى أمراض معدية أخرى، مثل "الحصبة" نتيجة تعطل برامج التلقيح.

المواقف والتحركات الدولية:

أوباما يعد بزيادة الدعم الأميركي للثوار السوريين المعتدلين:
وعد الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس بزيادة الدعم الأميركي للمعارضة السورية "المعتدلة"، وقال في خطاب القاه في أكاديمية وست بوينت العسكرية في ولاية نيويورك "سأعمل مع الكونغرس لزيادة الدعم لهؤلاء في المعارضة السورية، الذين يقدمون أفضل بديل من الإرهابيين والديكتاتور الوحشي".
كما شدد على أنه سيواصل إلى جانب حلفائه في أوروبا والعالم العربي الضغط من أجل حل سياسي لهذه الأزمة، وقال "بقدر ما يبدو الأمر محبطاً، ليس هناك جواب سهل، ولا حل عسكريا يمكن أن يوقف المعاناة في مستقبل قريب"، كما طلب أوباما من الدول المجاورة لسورية أي الأردن ولبنان وتركيا والعراق التي تضم الكثير من اللاجئين السوريين بذل مزيد من الجهود.
خسائر سورية بسبب الحرب الأهلية بلغت 144 مليار دولار:
ذكر تقرير جديد للأمم المتحدة أن سورية تكبدت خسائر اقتصادية بلغت نحو 144 مليار دولار؛ بسب توقف التصنيع وإغلاق الشركات والأعمال وهروب رؤوس الأموال، فضلا عن أعمال النهب والأضرار الناجمة عن الحرب الأهلية التي اندلعت في 2011، ووصف التقرير المشترك للمركز السوري لبحوث السياسات ومقره دمشق والأمم المتحدة، الاقتصاد السوري، بأنه في غاية السوء ونظام الرعاية الصحية بأنه متداع والمنشآت التعليمية بأنها مترنحة.
أهمية التعاون مع الحكومة السورية المؤقتة:
أكد معاون المدير التنفيذي لمنظمة إنقاذ الأكاديميين البريطانية /CARA/ كيت روبرتسون، على "أهمية التعاون بين المنظمة ووزارة التربية في الحكومة السورية المؤقتة في توفير فرص إتمام الأكاديميين السوريين لأبحاثهم بعد الدكتوراه في الجامعات الأوربية، والعمل لتشكيل تجمع أكاديمي في بريطانيا يقدم الدعم لتعليم الطلبة السوريين".
تأمين عدد من المنح الجامعية للطلبة السوريين في الجامعات الأوربية:
أشارت المستشارة في المنظمة الدولية للهجرة /IMO/ إيفا ناكفي على سعي المنظمة "لتأمين عدد من المنح الجامعية للطلبة السوريين في الجامعات الأوربية، والحصول على تمويل أوربي لدعم البحث العلمي لدى الأكاديميين السوريين".

آراء المفكرين والصحف:

انتصارات هزيلة لجيش النظام السوري:
زهير أبو شايب
فرح أنصار النظام الأسديّ كثيرًا بالتقدم العسكري الذي حققته قوات النظام في حمص والقلمون وغوطة دمشق، وأخيرًا في حلب، لم يلفت نظرهم التشرّد والمهانة وبراميل الموت التي تحصد الشجر والحجر والناس، ولم يأبهوا بكلّ هذا الخراب المروّع الذي لم يُبقِ وطنًا صالحًا للحياة لمن بقي صالحًا للوطن من السوريّين، كانوا، في البداية، يدافعون عن النظام بحجّة أنّه "ممانع".
كان ينبغي لمشايعي النظام أن ينتبهوا إلى أنّه لو ترك وحده في ساحة المعركة، كما ترك الثوّار، لما استطاع أن يحرز أيّ تقدّم، تلك، إذن، ليست "انتصاراته" هو، بل انتصارات المرتزقة الطائفيّين من إيران وحزب الله والعراق وباكستان وأفغانستان واليمن وغيرها، الذين حاربوا بالنيابة عن النظام، وانتصروا بالنيابة عنه أيضًا؛ ولذا، فهي لا تدلّ بالضرورة على أنّ النظام يستردّ عافيته، بل لعلّها تدلّ، بالعكس من ذلك، على أنّه في حالة من العجز اللوجستيّ الّذي لن يمكّنه، في المستقبل، من الحفاظ على ما تمّ إنجازه له. (العربي الجديد)

هل كانت الثورة السورية ضرورة؟
هيثم المالح
في شهر مارس (آذار) 2011 تحرك السوريون بمظاهرات بسيطة في درعا جنوب سوريا، وكانت قد سبقتها في شهر فبراير (شباط) احتجاجات في دمشق، وتوسعت الاحتجاجات لتشمل معظم المدن والقرى، وكانت الشعارات تندرج تحت معاني الحرية والكرامة وحقوق الإنسان، واستمر حراك الشعب سلميا لستة أشهر، فماذا كان جواب السلطة الحاكمة؟
ومن هنا يجب أن نسأل أنفسنا: هل كانت الثورة قَدر الشعب السوري؟ وماذا كان بإمكان هذا الشعب أن يفعل إزاء حكم أسرة تجاوزت في جرائمها جرائم التتار وهولاكو وجنكيز خان؟ لقد خلد التاريخ نيرون لإحراقه روما، ونحن الآن أمام أسرة دمرت أعرق مهد للحضارة في التاريخ، ولا تزال تمعن في التخريب والتدمير والحرق للمدن والقرى والبشر، بينما يواجهها شعب صامد مصمم على نيل حريته واسترداد بلاده التي سرقت منهم، بينما يقف المجتمع الدولي مكتوف الأيدي ومنقسما عاجزا عن اتخاذ خطوة حاسمة لحماية شعب كامل من القتل والتهجير، وفي الطرف المقابل يقف الكرملين وطهران وحلفاؤهما من مجرمي الطائفية البغيضة من "حزب الله"، وما يسمى ألوية عراقية، وحوثيين وباكستانيين وأفغان أتوا إلى سوريا لقتل السوريين تحت شعارات ليست في محلها. (الشرق الأوسط)
طرد السفير.. قرار محترم:
عمر عياصرة
لا يختلف اثنان على أن السفير السوري بهجت سليمان يستحق الطرد من ديارنا منذ أكثر من سنتين، فقد أساء وناكف وأعتقد للحظة أنه سيد هنا في عمان، ورغم إساءاته المتكررة إلا أن الحكومة تحملت وتجاوزت عن عدم تقيده بالأعراف الدبلوماسية، سعيا وراء عدم توتير الاجواء مع النظام السوري ورغبة بإبقاء شعرة معاوية معهم.
لعلي أيضا أرجح أن طرده سيكون على قاعدة "نقطة آخر السطر"، فالقضية قضية شخص السفير والتنسيق مع النظام السوري مستمر ونحن بانتظار سفير جديد،
هذا السيناريو المرجح عندي قد يسقط أمام تفاعلات القرار وردود الفعل السورية، وأمام الحملة التي تشنها أدوات النظام الأسدي الإعلامية علينا في دمشق ومن خلال اتباعها في عمان، وهنا قد نشهد قطع علاقات وتطورات في الموقف السياسي وعلى درجة أقل في الموقف الميداني هناك في الشمال، وهنا يجب أن نتنبه أمنيا اكثر لا سيما أنهم يملكون في عمان ادوات ورغم ذلك يبقى قرار الطرد محترما جدا. (السبيل)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
وليد حسين الشب - ريف دمشق - زاكية
علي أحمد محمود التويني - إدلب - تلمنس
ياسين نديم نعسو - حلب - المغاير
أحمد درويش طالب - حلب - المغاير
فتون بيرقدار - حلب - المغاير
غسان بركات - حلب - المغاير
محمد عاطف العاصي - دمشق - المغاير
حسام عمر ضبعان - حلب - المغاير
حسن محمود ضبعان - حلب - المغاير
هناء محمود هود - حلب - المغاير
خالد أحمد شوك - حلب 
محمود فهد فاضل - حلب - المغاير
محمد صبحي شامي - حلب 
عبد الله قوجة - حلب - المغاير
محمود عبد الحميد بركات - حلب - المغاير
عمر محمود شامي - حلب - المغاير
تيسير أحمد شوك - حلب - المغاير
عمر محمد شامي - حلب - المغاير
علاء عبد القادر غريبي - حلب - المغاير
موسى المرعي - حماة - كفرزيتا
عبد الله عبد الناصر نور الدين - ريف دمشق - زاكية
عارف أحمد خالد ريف - دمشق - زاكية
ماهر البحري - حمص - الوعر
عبد الله الرحيم - حمص - الوعر
منذر الصالح - حمص - الوعر
عبد الرحمن عبد المنعم - حمص - الوعر
وائل القاسم - حمص - الوعر
عبد الله حزروري - حمص - الوعر
معتز كريم - دمشق 
حمود عبسي - حلب - المغاير
يامن أحمد زكريا - حمص - الحولة
فراس رزق الله النفرة - حمص - حوارين
ناصر جمال محمد قدور - حلب - قرية بشنطرة
جمال محمد قدور - دير الزور - قرية بشنطرة
طه سيف الدين عرب - حلب - السكري
محمد ماهر حموي - حلب - باب النيرب
محمد ياسين فتوح - حلب - باب النيرب
جنان دوبا - حلب - باب النيرب
أحمد نشأت بالوللي - حلب - باب الحديد
أحمد كامل بلايا - حلب - حي طريق الباب
علي الحسن العلي الأحمد - حلب - قرية الباكيات
عبد الغني حسان الحيدري - حلب - مارع
بسام الحسين السلمو - حلب 
محمود قريوي - حلب - دارة عزة
عبد الرحمن عبد الرحمو - حلب - السحارة
عثمان الكردي - حلب - أخترين
 

 

 

المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- مرآة الشام
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- شبكة شام
- الجزيرة نت
- حلب نيوز
- العربي الجديد
- القدس العربي
- الشرق الأوسط
- السبيل
- العربية نت
- مركز توثيق الانتهاكات في سوريا

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع