..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

زعيم سياسي تركي يطالب بلاده بإسقاط الأسد ودخول دمشق

أسرة التحرير

11 فبراير 2020 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 207

زعيم سياسي تركي يطالب بلاده بإسقاط الأسد ودخول دمشق

شـــــارك المادة

طالب رئيس حزب الحركة القومية "دولت بهجلي" بالتخطيط لدخول دمشق وإسقاط نظام الأسد انتقاماً لمقتل الجنود الأتراك يوم أمس الاثنين.

وقال رئيس الحزب التركي خلال كلمة له في اجتماع لحزبه اليوم الثلاثاء: "دون إسقاط الأسد لن تعيش سوريا وتركيا بسلام" وأردف قائلاً: "حتى لو تم الرد على هذه الاعتداءات لكننا لن نرتاح وتهدأ النار داخلنا حتى إسقاط الأسد، لم نعد قادرين على تحمل هذا القدر من الدماء"، بحسب ما أوردته صحيفة حرييت التركية على موقعها الإلكتروني.

وأضاف الزعيم والسياسي التركي: " لم يكتف الظالمون بهذا القدر من الدماء، لقد هاجموا أمس جنودنا ولم نعد قادرين على تحمل هذا القدر من الدماء، الأسد قاتل وهو رئيس غير شرعي، وروسيا ليست صادقة في علاقتها معنا ويجب على حكومتنا أن تعيد النظر في علاقتنا معها".

ويوم أمس الاثنين، قتل خمسة جنود أتراك وأصيب آخرون إثر استهداف قوات النظام السوري النقطة التركية في مطار تفتناز العسكري في ريف إدلب بقذائف المدفعية الثقيلة في حادثة هي الثانية خلال أسبوع.

وبلغ عدد الجنود الأتراك الذين قضوا بقصف قوات النظام خلال أسبوع واحد 13 جندياً، منهم ثمانية قضوا في 3 شياط الجاري خلال قصف مشابه استهدف نقطتهم شرقي إدلب، إضافة إلى إصابة عدد آخر من الجنود.

وأثار مقتل الجنود الأتراك غضباً واسعاً في الأوساط الشعبية والسياسية التركية، حيث طالب الشارع التركي بالانتقام لمقتلهم والرد على النظام السوري.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد توعد قوات النظام السوري بدفع ثمن باهظ للغاية بسبب استهدافها قوات بلاده في إدلب، مشيراً إلى أنه سيعلن عن الخطوات التي ستتخذها بلاده للرد يوم غد الأربعاء.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع