..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

حصاد أخبار الثلاثاء- طيران الأسد يستهدف مخيماً للنازحين في ريف إدلب، وإطلاق عملية عسكرية ضد النظام في ريف اللاذقية -(9-7-2019)

أسرة التحرير

9 يوليو 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 222

حصاد أخبار الثلاثاء- طيران الأسد يستهدف مخيماً للنازحين في ريف إدلب، وإطلاق عملية عسكرية ضد النظام في ريف اللاذقية -(9-7-2019)

شـــــارك المادة

عناصر المادة

الوضع العسكري والميداني:

تشكيلات جهادية تطلق عملية عسكرية ضد النظام في ريف اللاذقية:

أطلقت تشكيلات جهادية عملية عسكرية ضد قوات الأسد في ريف اللاذقية الشمالي، وأعلنت إحراز تقدم على حسابها في الساعات الأولى من الهجوم.

وحملت العملية العسكرية اسم “فإذا دخلتموه فإنكم غالبون”، وتشارك فيها التشكيلات المنضوية في غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” وهي: تنظيم “حراس الدين”، “أنصار التوحيد”، “جبهة أنصار الدين”، “جبهة أنصار الإسلام”.

وذكرت غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” عبر “تلغرام” اليوم، الثلاثاء 9 من تموز، أن الخطوط الدفاعية لقوات الأسد في جبل التركمان تم كسرها على عدة محاور، وسط مواجهات عنيفة مستمرة حتى الآن.

وعرضت الغرفة صورًا لمقاتلي التشكيلات الجهادية في أثناء انطلاقهم إلى جبهات جبل التركمان، وللتمهيد الصاروخي الذي سبق إطلاق المعركة.

ولم يعلق النظام السوري على الهجوم الذي أطلقته الفصائل على مناطق سيطرته في جبل التركمان بريف اللاذقية. (عنب بلدي)

استشهاد سيدة وطفلين بقصف جوي للنظام استهدف خيماً للنازحين بريف إدلب:
استشهدت سيدة وطفلين وجرح آخرون من عائلة واحدة اليوم الثلاثاء، بقصف جوي لطيران الأسد الحربي استهدفت خيماً للنازحين بريف معرة النعمان الشرقي.

وقال نشطاء إن طيران الأسد الحربي، استهدف خيماً للنازحين من ريف حماة الشمالي الشرقي، جنوب قرية الدير الشرقي بريف إدلب، متسبباً باستشهاد سيدة وطفلين الأول من أبنائها وآخر من أحفادها، وجرح سيدة أخرى وزوجها.

ويأتي ذلك في وقت شن الطيران الحربي التابع للنظام غارات جوية عديدة على أطراف قرية كفربطيخ وجبل الزاوية وخان شيخون، وبلدات ريف إدلب الجنوبي، في ظل استمرار حملة التصعيد اليومية على المناطق المحررة. (شبكة شام)

الوضع الإنساني:

قرار جديد بخصوص السوريين في إسطنبول:

أعلنت مديرية أمن إسطنبول عن قرار جديد بشأن السوريين المقيمين في الولاية، والمنضوين تحت الحماية المؤقتة، يقضي بإرسال كل من ينخرط منهم في مشاكل وجرائم إلى شعبة الأجانب في مديرية الهجرة. 
ويعيش في تركيا أكثر من 3 ملايين سوري، منهم أكثر من نصف مليون في مدينة اسطنبول وحدها.
وأصدر "أردان بورصلي" نائب مدير أمنيّات إسطنبول، إلى كافة الوحدات الرسمية تعليمات جديدة بحق السوريين الحاملين لبطاقة "الحماية المؤقتة".
وينُصّ القرار على ضرورة إرسال السوريين -حتى وإن كان حاملا لبطاقة الحماية المؤقتة- في حال انخراطهم بجريمة ما دون التفريق في طبيعة الجريمة الواقعة، إلى مديرية الهجرة، وذلك فور الانتهاء من إجراءاتهم الأمنية.
وجاء في نص القرار "أيّا كانت طبيعة الجريمة، حتى وإن كانوا من حاملي بطاقة الحماية المؤقتة، فإنّ السوريين الذين يثبت انخراطهم في جرائم تضر بالأمن والنظام العام، وتزعزع الاستقرار الاجتماعي، يجب إرسال ملفّاتهم قبيل إطلاق سراحهم إلى شعبة الأجانب في دائرة الهجرة، وانتظار التقييمات والنتائج التي ستصدر عنها". (بلدي نيوز)

المواقف والتحركات الدولية:

تركيا.. تعزيزات من القوات الخاصة تصل الحدود مع سوريا:

وصلت دفعة جديدة من القوات الخاصة التركية، إلى ولاية "هطاي" المحاذية للحدود مع سوريا، جنوبي البلاد.

وأفاد مراسل الأناضول الثلاثاء، بأن قافلة مؤلفة من 50 مدرعة تحمل قوات خاصة (كوماندوز) إلى قضاء قرقخان بولاية هطاي، قادمة من قواعد مختلفة، وسط تدابير أمنية مشدّدة.

وذكرت مصادر عسكرية أن القوات الخاصة أُرسلت بهدف تعزيز الوحدات العسكرية المتمركزة على الشريط الحدودي.

أردوغان ينتقد التقاعس الأوروبي عن دعم تركيا في قضية اللاجئين:

انتقد الرئيس رجب طيب أردوغان تقاعس الأوروبيين عن دعم تركيا ومساندتها في مواجهة تدفقات اللاجئين إليها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس أردوغان خلال مشاركته، الثلاثاء، في قمة "عملية التعاون في جنوب شرق أوروبا"، التي انطلقت في العاصمة البوسنية سراييفو، الإثنين، وتختتم اليوم.

وقال في هذا الخصوص: "الدول الأوروبية لا تستطيع التفاهم فيما بينها لتقاسم عشرات اللاجئين، بينما تحتضن تركيا أكثر من 4 ملايين لاجئ".

ولفت إلى أن تركيا أنفقت على اللاجئين السوريين المقيمين داخل أراضيها أكثر من 37 مليار دولار، وساهمت في تخفيض الهجرة غير النظامية إلى القارة الاوروبية بنسبة 99 بالمئة، من خلال التدابير التي اتخذتها.

واستطرد قائلا: "الاتحاد الأوروبي تعهد بدفع 6 مليارات يورو إلى تركيا لمساعدة اللاجئين السوريين، لكن يؤسفني أن أقول أن أنقرة لم تستلم سوى 2.5 مليار يورو من هذا المبلغ".

وأكد الرئيس أردوغان أن تركيا ساهمت بشكل كبير في تحقيق أمن أوروبا ومنطقة البلقان، لكنها "لم تحظ بالدعم المطلوب من أصدقائها الأوروبيين".

الجيش العراقي يعلن تدمير عدة مقرات لتنظيم الدولة بالقرب من الحدود السورية:

أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، تدمير عدة مقرات لتنظيم الدولة، بالإضافة إلى عثورها على معسكر للتنظيم بالقرب من الحدود السورية، بعد يوم من انطلاق عملية "إرادة النصر" المشتركة بين الجيش العراقي وقوات التحالف الدولي لتمشيط مناطق واسعة من الأراضي العراقية حتى الحدود السورية من بقايا عناصر التنظيم.

وأكد الجيش العراقي في بيان عسكري تمشيط المناطق الواقعة بين محافظات صلاح الدين ونينوى والأنبار وصولاً إلى الحدود العراقية السورية من بقايا تنظيم الدولة، وتدمير عدة أوكار، والعثور على معسكر مجهز وبداخله مواد تموينية وخيام خاصة بالتنظيم.

وأشار البيان إلى أن عمليات الجيش العراقي متواصلة بمشاركة طيران التحالف الدولي وجميع تشكيلات الجيش العسكرية والأمنية، لتمشيط المناطق من فلول تنظيم الدولة.

قنصلية الأسد في إسطنبول تعتدي على متحدث سابق باسم وفد قوى الثورة:

تعرض الناشط السياسي والمتحدث السابق باسم وفد قوى الثورة "أسامة أبو زيد" للاعتداء أثناء مراجعته للقنصلية السورية في مدينة إسطنبول بتركيا.

وقال "أبو زيد" على حسابه في تويتر " تم الإعتداء والتهجم عليَّ جسدياً ولفظياً من قبل موظفي القنصلية السورية في إسطنبول"، ووصف تصرف الموظفين بالتشبيح الذي تقوم به عادة أفرع المخابرات لدى نظام الأسد.

كما نشر مقطعاً مصوراً يشرح فيه ملابسات الحادثة، أوضح من خلاله أنه راجع القنصلية السورية في إسطنبول لتجديد جواز سفره وتصديق بعض الأوراق الرسمية، فتم الاعتداء عليه من قبل ثلاثة موظفين سوريين في القنصلية بسبب ارتدائه سواراً يجسّد علم الثورة السورية.

وأوضح "أبو زيد" أن وجود علم الثورة في معصمه استفز موظفي القنصلية الذين صرخوا بوجهه قائلين "احترم نفسك"، ثم وجهوا إليه أقذع الشتائم ودفعوه بأيديهم، كما استدعوا حرس القنصلية لإخراجه خارج المبنى.

ووصف "أبو زيد" سلوك الموظفين "بالتشبيحي" مشبهاً طريقة الاعتداء الذي تعرض له بالاعتداء "في أفرع المخابرات الجوية والفرقة الرابعة عندما اعتقل ثلاث مرات خلال الثورة السورية".

وتحاول القنصلية السورية في إسطنبول إذلال المراجعين -الذين يعيش أغلبهم خارج إسطنبول- وتضطرهم للانتظار ساعات طويلة في الشوارع تحت الشمس، إضافة إلى تعرضهم للطرد والإهانة من قبل أصحاب المحال التجارية المجاورة للقنصلية بحجة إشغال واجهات المحال، هذا عدا مئات الدولارات التي يدفعها السوريون مقابل جواز سفر أو تصديق ورقة رسمية، فضلاً عن الحاجة إلى حجز موعد مسبق لكل معاملة عن طريق سماسرة يعملون بالخفاء مع موظفي القنصلية.   

آراء المفكرين والصحف:

صحيفة روسية: بريطانيا تركت جيش اﻷسد بلا وقود:

اعتبرت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية أن بريطانيا والولايات المتحدة قررتا تطبيق عقوبات قاسية على النظام السوري وإيران، وأن حادثة منع شحنة النفط المتوجهة نحو طرطوس منذ أيام تأتي في هذا اﻹطار.

وقالت "نيزافيسيمايا غازيتا" في مقال كتبه "فلاديمير موخين": إنه من المرجح أن يكون احتجاز مشاة البحرية البريطانيين ناقلة النفط العملاقة "Grace 1" المحملة بالنفط الإيراني قد أُعِدَّ بعناية في واشنطن ولندن.

واعتبرت أن تفاعل المستشار اﻷمريكي "جون بولتون" السريع مع الحدث وحديثه عن "أنباء عظيمة" لم يكن من قَبيل الصدفة، إذ "يمكن اعتبار الحادثة بداية مرحلة جديدة من الحرب الهجينة ضد نظام الأسد وقيادة إيران".

وأشارت الصحيفة إلى أن احتجاز الناقلة حدث بسبب "انتهاك عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد سوريا" ولكن "سبق على الرغم من جميع العقوبات، أن أوصلت الناقلات النفط بلا عوائق إلى سوريا، عبر مضيق جبل طارق، ولم يكن نفطاً إيرانياً فقط".

وأضافت: يبدو أن "ساعة ممارسة الولايات المتحدة وأقرب حلفائها أقوى الضغوط على إيران والنظام السوري قد أزفت" حيث "فرضت الولايات المتحدة، بشكل غير معلن، حظراً على شراء نظام اﻷسد للنفط المنتج في الأراضي السورية التي يحتلها الأمريكيون". (نداء سوريا)

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع