..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

حصاد أخبار الثلاثاء- عملية نوعية للثوار على جبهات ريف اللاذقية، ومواجهات دامية بين ميلشيات "الدفاع الوطني" و"حزب الله" غربي دمشق -(2-7-2019)

أسرة التحرير

2 يوليو 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 263

حصاد أخبار الثلاثاء- عملية نوعية للثوار على جبهات ريف اللاذقية، ومواجهات دامية بين ميلشيات

شـــــارك المادة

عناصر المادة

الوضع العسكري والميداني:

وحدة متخصصة بالعمليات النوعية تجدد هجماتها على الميليشيات الروسية بريف اللاذقية:

جددت وحدة المهامّ الخاصة في "الجبهة الوطنية للتحرير" عملياتها النوعية ضد الميليشيات المرتبطة بروسيا، بتنفيذ عملية إغارة خاطفة على أحد مواقعها بريف اللاذقية

وقال مراسل "نداء سوريا": إن "الوحدة 82 قوات خاصة" في "حركة أحرار الشام" المنضوية ضِمن "الجبهة الوطنية" نفذت صباح اليوم الثلاثاء عملية إغارة على مواقع الميليشيات الروسية في "تلة أبو أسعد" بريف اللاذقية الشمالي، ما أدى إلى مقتل ضابط رفيع المستوى وعدد من العناصر وجرح آخرين.

وأوضح "أبو موسى الكناكري" مسؤول "الوحدة 82" أن مقاتليه نفذوا خلال الأسابيع الماضية عدة عمليات أدت لعرقلة خطط العدو وإفشالها، حيث كان يجهز لشن عمليات عسكرية بريف اللاذقية، مؤكداً أنه تم إحباطها من قِبل الوحدة من خلال ضربات نوعية مسبقة.

وأشار "الكناكري" إلى أن هذه العمليات الخاطفة ساهمت إلى حد كبير بتخفيف حدة الهجمات التي كانت تشنها الميليشيات المرتبطة بروسيا على تلال "كبانة" بالريف الشمالي.. (نداء سوريا)

مواجهات دامية بين "الدفاع الوطني" و"حزب الله" غرب دمشق:

لقي عدد من عناصر ميليشيا "حزب الله" اللبناني مصرعهم، وأصيب آخرون بجروح، إثر اندلاع اشتباكات عنيفة مع "الدفاع الوطني" في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق.

وأكدت مصادر محلية اندلاع مواجهات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين عناصر تلك الميليشيات في بلدة "فليطة" القريبة من الحدود السورية اللبنانية، إثر خلاف على تقاسُم أرباح شحنة مخدرات أدخلها قيادي في حزب الله إلى المنطقة.

وأوضحت المصادر أن الاشتباكات أدت إلى مقتل القيادي في حزب الله "حسن مرجعيون" بالإضافة إلى سبعة من عناصره، وإصابة قائد ميليشيا "الدفاع الوطني" في المنطقة "أحمد النقشي" واثنين من مرافقيه بجروح نُقلوا على إثرها إلى مشفى "يبرود" لتلقي العلاج.

وعقب الاشتباكات أرسلت ميليشيا الحزب تعزيزات عسكرية كبيرة من لبنان إلى بلدات "يبرود" و"معرة يبرود" ومدينة "الزبداني"، ضمت عدداً من سيارات الدفع الرباعي المزودة برشاشات ثقيلة، كما فرضت طوقاً أمنياً حول بلدة "فليطة" وشنت حملة مداهمات بحثاً عن عناصر الدفاع الوطني (نداء سوريا)

إلقاء القبض على أشخاص اتُّهموا بتفجير مفخخة في اعزاز:

ألقت “الشرطة الوطنية” العاملة في ريف حلب الشمالي القبض على أشخاص اتهمتهم بتفجير سيارة مفخخة في مدينة اعزاز في 2 من حزيران الماضي.

وشهد سوق مدينة اعزاز في الريف الشمالي لحلب، حزيران الماضي في وقفة عيد الفطر تفجيرًا بسيارة مفخخة، أسفر عن مقتل 14 مدنيًا بينهم أربعة أطفال وعشرات الجرحى.

وقال مراسل عنب بلدي، حينها، إن سيارة مفخخة انفجرت في أثناء خروج المصلين من صلاة التراويح في منطقة سوق الحدادين بالقرب من جامع الميتم وسط مدينة اعزاز، قتل إثرها 14 مدنيًا.

وعرضت “الشرطة الوطنية” عبر “يوتيوب” تسجيلًا مصورًا اليوم، الثلاثاء 2 من تموز، للأشخاض الذين ألقي القبض عليهم، والبالغ عددهم سبعة.

وقالت، “بعد التحري والمتابعة ألقي القبض على الخلية الإرهابية التي فجرت سيارة مفخخة بتاريخ 2 من حزيران 2019 في مدينة اعزاز يوم وقفة عيد الفطر”.

وأضافت “الشرطة الوطنية” أنه “تم تقديمهم للقضاء أصولًا”. (عنب بلدي)

الوضع الإنساني:

2460 حالة اعتقال تعسفي في 6 شهور:

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنَّها وثقت ما لا يقل عن 2460 حالة اعتقال تعسفي في النصف الأول من عام 2019، بينها 336 حالة في يونيو/حزيران الماضي.

وبحسب التقرير الصادر، الثلاثاء"طالت هذه الانتهاكات مئات آلاف السوريين، ومارستها الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري، والميليشيات التابعة له على نحو مدروس ومخطط، وأحياناً بشكل عشوائي واسع بهدف إثارة الإرهاب والرعب لدى أكبر قطاع ممكن من الشَّعب السوري".

وأوضحَ التَّقرير أنَّ معظم حوادث الاعتقال في سوريا "تتمُّ دون مذكرة قضائية لدى مرور الضحية من نقطة تفتيش أو في أثناء عمليات المداهمة، وغالباً ما تكون قوات الأمن التابعة لأجهزة المخابرات الأربعة الرئيسة هي المسؤولة عن عمليات الاعتقال بعيداً عن السلطة القضائية".

وذكر التقرير أن من بين 2460 حالة اعتقال تعسفي خلال النصف الأول من العام 2019، 117 طفلا و122 امرأة، حيث تحوَّل 1204 من مجمل المعتقلين إلى مختفين قسرياً. وكانت 1733 حالة على يد قوات النظام السوري، و16 حالة على يد تنظيم داعش.

فيما سجَّل التقرير 374 حالة اعتقال تعسفي على يد فصائل في المعارضة المسلحة والمجموعات المسلحة المناهضة للنظام، و337 حالة على يد ميلشيا قسد. (الشبكة السورية لحقوق الإنسان).

المواقف والتحركات الدولية:

تحذير من أردوغان لنظام اﻷسد بشأن النقاط التركية حول إدلب:

توعّد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" النظام السوري بإعطائه "الدرس المناسب" إذا واصل هجماته على نقاط المراقبة التركية في محيط إدلب، مؤكداً أن بلاده لا تريد "العودة إلى الصفر".

ونقلت وسائل إعلام تركية عن "أردوغان" أنه قال في حديث أدلى به للصحافيين الأتراك بعد اختتام زيارته لليابان للمشاركة في قمة العشرين: إن النظام السوري استهدف نقاط المراقبة التركية، موضحاً أنه "إذا واصل هذا الخطأ، فإن تركيا ستواصل إعطاءه الدرس المناسب".

أضاف: "طلبنا من الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) تحذير النظام من مغبة استمرار هجماته".

وأوضح أردوغان أن الهجمات العسكرية على الشمال السوري أدت إلى نزوح 300 ألف شخص بينما "عملت أنقرة على عودة 330 ألفاً إلى مدنهم وقراهم" ، مشيراً إلى أن "هذه الخروقات تعيد الوضع للنقطة صفر في إدلب".

وطالب الرئيس التركي بوقف هذه التحركات والخروقات، مضيفاً: "لا نأمل بالعودة للنقطة صفر، وإن عدنا، فإننا سنقطع الطريق لحصول ذلك". (نداء سوريا)

آراء المفكرين والصحف:

ماذا يفعل السوريون في تركيا؟

الكاتب: ياسين أقطاي

شهدت الأراضي السورية أشرس تصفيات الحسابات الدولية وأكثرها دموية ودناءة في السنوات القليلة الماضية. فتصفية الحسابات بين عدة دول في سوريا على حساب دماء الشعب السوري وأرواحه ودياره وضعنا أمام حالة مأساوية للغاية.

لكن الذين أدارو تصفية الحسابات فيما بينهم ولم يترددوا في سفك دماء الشعب السوري بكرم زائد، تجنبوا بالكيفية ذاتها سداد الفاتورة الإنسانية التي أفضت إليها تصفية الحسابات هذه، ولا يزالون يتجنبون سدادها إلى يومنا هذا.

خلال عام 2014 فقط ضح 4500 رجل أعمال سوري استثمارات في السوق التركي بقيمة 1.22 مليار ليرة. وفي عام 2015 حل السوريون في المركز الثاني بعد الألمان على قائمة أكثر المستثمرين الأجانب في تركيا؛ إذ مثل المستثمرون اللاجئون 25.21% من إجمالي المستثمرين الأجانب. واليوم يعمل في تركيا 6 آلاف شركة سورية باستثمارات تبلغ 3.5 مليار دولار. وتشير دراسة جديدة إلى أن 90% من السوريين في تركيا يعملون بإمكانياتهم الذاتية ويواصلون العيش بهذه الطريقة.

ولأن السوريين حاليا يحملون صفة المهاجرين فإنهم يعملون بشكل أكثر حيوية ولديهم رغبة أكبر على البقاء وتملؤهم الطاقة والعزيمة ولا يهابون المغامرة ولديهم روح المبادرة، ولهذا فإنهم يحملون الديناميكية التي يحتاج إليها الاقتصاد التركي. بل إنهم ينجزون كل هذه الأعمال بالرغم من اللوائح العقيمة الحالية التي تقرها تركيا بشأن تشغيل الأجانب والتي عندما تتغير بعض موادها فإن مساهمة السوريين في الاقتصاد التركي ستتضاعف بلا أدنى شك. (يني شفق)

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع