..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

حصاد أخبار الاثنين - غارات إسرائيلية ليلية على مواقع الميلشيات الإيرانية في دمشق وحمص، والتحالف الدولي يعلن مسؤوليته عن استهداف موقع غرب حلب -(1-7-2019)

أسرة التحرير

1 يوليو 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 251

حصاد أخبار الاثنين - غارات إسرائيلية ليلية على مواقع الميلشيات الإيرانية في دمشق وحمص، والتحالف الدولي يعلن مسؤوليته عن استهداف موقع غرب حلب -(1-7-2019)

شـــــارك المادة

عناصر المادة

الوضع العسكري والميداني:

قصف صاروخي إسرائيلي على مواقع الميلشيات الإيرانية في دمشق وحمص:

شن طيران الاحتلال الإسرائيلي غارات جوية، فجر اليوم الاثنين، استهدفت مواقع الميلشيات الإيرانية في محيط دمشق وحمص.

وقالت "شبكة صوت العاصمة"، إن قصفاً صاروخياً استهدف الفرقة الأولى التابعة لقوات النظام في محيط الكسوة بثلاث غارات جوية يعتقد أنها إسرائيلية.

وأشارت الشبكة إلى أن قصفاً مماثلاً استهدف اللواء 91 التابع للفرقة الأولى بغارة جوية وغارة أخرى استهدفت بساتين جديدة عرطوز، بالتزامن مع إطلاق صواريخ مضادة من ثكنات سرايا الصراع والفوج 100 في ريف دمشق الغربي.

قالت وكالة الصحافة الفرنسية إنه تم استهداف مركز للبحوث العلمية ومطار عسكري في ريف حمص الغربي تتخذه الميليشيات الإيرانية مقراً لها، مشيرة إلى سقوط جرحى في صفوفهم.
من جهة أخرى، ذكر قناة "الإخبارية" التلفزيونية التابعة لنظام الأسد أن أربعة مدنيين سقطوا ضحية القصف، من بينهم رضيع في بلدة صحنايا، جنوب دمشق، مضيفة أن بعض الأشخاص أصيبوا أيضا. 

فيما قالت وكالة أنباء النظام الرسمية "سانا"، إن الدفاعات الجوية التابعة للجيش تصدت لصواريخ في محيط دمشق وحمص وأسقطت تسعة منها.

وفي السياق، لفتت وسائل إعلام لبنانية إلى أن القصف تزامن مع تحليق طائرات حربية إسرائيلية على علو منخفض في الأجواء اللبنانية، في حين نقلت قناة "روسيا اليوم" عن مصدر عسكري، أن الصواريخ استهدفت عدة نقاط عسكرية في ريفي دمشق وحمص الغربي.

وأضافت أن هناك أنباء عن استهداف مركز البحوث في جمرايا، قرب دمشق، والمطار الشراعي جنوب غربيّها الذي توجد فيه قواعد للدفاع الجوي.

من جانبه رفض جيش الاحتلال الإسرائيلي التعقيب على الحادثة، وقال موقع "والاه" الإسرائيلي، صباح اليوم، إن جيش الاحتلال رفض التعقيب على التقارير الإعلامية السورية بشأن القصف الإسرائيلي على أهداف في محيط دمشق وحمص، وإن الناطق بلسان الجيش اكتفى بالقول: "لا نعقب على التقارير". (نور سورية)
صاروخ سوري يخطئ الطائرات الإسرائيلية ويسقط في قبرص:

أعلنت وزارة خارجية قبرص الشمالية أن صاروخًا من منظومة الدفاع الجوي التابعة للنظام السوري سقط في قبرص بعدما أخطأ هدفه، أمس.

وبحسب نائب رئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية وزير الخارجية، قدرت أوزارصاي، فإن الصاروخ الذي سقط هو روسي الصنع من منظومة الدفاع الجوي “S-200” التابعة للنظام السوري.

وكانت طائرات إسرائيلية نفذت غارات صاروخية استهدفت مواقع عسكرية عديدة في ريف دمشق ومحافظة حمص، منتصف ليلة أمس الأحد. (عنب بلدي)

جميل حسن يزور الحواجز المستهدفة في محافظة درعا:

زار قائد إدارة  “المخابرات الجوية” التابعة للنظام السوري، اللواء جميل حسن، محافظة درعا جنوبي البلاد بعد سلسلة من الاستهدافات التي ضربت حواجز المخابرات الجوية، خلال الأيام الأخيرة من حزيران الماضي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في محافظة درعا اليوم، الاثنين 1 من تموز، أن جميل حسن قام بجولة على حواجز الجوية بداعل والكرك الشرقي وبصر الحرير، أمس الأحد، ومعظمها شهد استهدافات من قبل مجهولين.

واستهدف مجهولون مفرزة “المخابرات الجوية” ومخفر داعل بريف درعا الشمالي، 24 من حزيران الماضي، وهو الهجوم الثاني على ذات المفرزة خلال أسبوع واحد.

وشن مجهولون هجوم على حاجز التابلين وحاجز الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي. (عنب بلدي)

الوضع الإنساني:

الأمم المتحدة ترسل مساعدات إنسانية إلى المحتاجين بإدلب:

أرسلت الأمم المتحدة، الإثنين، مساعدات إنسانية إلى المحتاجين في مدينة إدلب السورية (شمال غربي)، عبر معبر "جيلفا غوزو" التركي.

وذكر مراسل الأناضول، أن 21 حافلة نقلت المساعدات إلى المدينة، عبر المعبر في ولاية هطاي، جنوبي البلاد.

وأضاف أن المساعدات سيتم توزيعها على المحتاجين في إدلب وريفها. (الأناضول)
"الشبكة السورية" توثق مقتل 1864 مدنيا بالنصف الأول من 2019:

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الإثنين، إنها وثقت مقتل 1864 مدنيا سوريا، في النصف الأول من 2019 الجاري، بينهم 6 من الكوادر الإعلامية، و21 من الكوادر الطبية والدفاع المدني.

جاء ذلك في تقرير صدر عن الشبكة اليوم، وفيه وثقت تسجيل 59 مجزرة حصلت في سوريا من قبل النظام وحلفائه خلال نفس الفترة، ومقتل 159 شخصا بسبب التعذيب أغلبهم على يد قوات النظام.

ورصد التَّقرير حصيلة الضحايا الذين تم توثيق مقتلهم على يد أطراف النِّزاع الرئيسة الفاعلة في سوريا، للنصف الأول من 2019.

ويُسلِّط التقرير الضوء بشكل خاص على الضحايا من الأطفال والنساء، والذين قضوا بسبب التعذيب، والضحايا من الكوادر الإعلامية والطبية والدفاع المدني.

وسجَّل التقرير مقتل 1864 مدنيا خلال النصف الأول 2019 "بينهم 468 طفلاً و285 امرأة، قتل منهم النظام 891 مدنيا، بينهم 211 طفلاً، و136 سيدة، فيما قتلت القوات الروسية 149 مدنياً، بينهم 34 طفلاً، و21 سيدة، وقتلت التنظيمات المتشددة 107 مدنيين".

كما وثقت الشبكة في التقرير "مقتل 14 مدنياً، بينهم 6 أطفال، وسيدة واحدة، على يد فصائل في المعارضة المسلحة، فيما وثَّق مقتل 99 مدنياً بينهم 33 طفلاً، و10 سيدات، على يد (تنظيم ب ي د الإرهابي)". (الشبكة السورية لحقوق الإنسان)

بعد أحداث إسطنبول، رئيس الهلال الأحمر التركي يدافع عن السوريين:

دافع رئيس الهلال الأحمر التركي "كرم قنق" عن اللاجئين السوريين في تركيا، معتبراً أن إثارة الكراهية ضدهم جريمة بحد ذاتها.

وأوضح "قنق" عبر سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر، أن ارتفاع وتيرة التحريض ضد اللاجئين والأجانب في البلاد هي خطة منظمة تطلقها بعض الجهات السياسية.

وذكّر المسؤول التركي أن الكراهية والتمييز الناجم عن اللغة أو العِرْق أو الجنسية أو اللون أو أو الفكر السياسي أو المعتقد الفلسفي أو الدين والاختلافات الطائفية جرم يعاقب عليه القانون التركي بالسجن من سنة إلى 3 سنوات، وأشار إلى أن أي شخص يحرض علانية على الكراهية ويتسبب بخطر على السلامة العامة سيُعاقب بالسجن من سنة إلى 3 سنوات أيضاً.

وتأتي تغريدات "قنق" على خلفية أحداث تهجم على محال وممتلكات السوريين في مدينة إسطنبول خلال اليومين الماضيين، حيث تجمع عشرات الأشخاص مطالبين بترحيل السوريين بعد تداول معلومات خاطئة عن حادثة "تحرش" في منطقة إيكيتللي بإسطنبول.

وبحسب بيان نشرته ولاية إسطنبول أمس الأحد، فإن مركز الشرطة تلقى بلاغاً عبر الهاتف بحصول "تحرش لفظي" في حي محمد عاكف"، حيث ألقت الأجهزة المختصة القبض على الطفلين وسلمتهما لفرع شرطة الأطفال، إلا أن أهالي الطفلة رفضوا التقدم بشكوى باعتبار أنهم "فهموا الموضوع بشكل خاطئ".

وأوضح رئيس الهلال أن نصف اللاجئين في تركيا هم من الأطفال والنساء، وأضاف: "إنهم هنا في إطار الحقوق الدولية والسياسات الإنسانية لبلدنا، هؤلاء المدنيون، الذين تتعرض حياتهم للخطر في بلادهم، لا يمكن إدانتهم أو ترحيلهم قانوناً".

كما نوّه إلى أن "الجريمة” ترتكب في كل مكان" مضيفاً: “دعونا لا ننسى أن المواطنين الأتراك لديهم 90 ألف قضية إساءة معاملة الأطفال كل عام". (نور سورية)

تقرير إسرائيلي: روسيا أكملت نصب "إس300" بمصياف السورية:

علنت شركة إسرائيلية متخصصة في تحليل صور الأقمار الصناعية، أن روسيا استكملت نصب جميع بطاريات منظومة صواريخ "أس300" شمال غرب سوريا.
وبحسب تقرير صدر عن موقع "تايمز أوف إسرائيل"، فإن المنطقة التي نصبت فيها روسيا "أس300"، هي بلدة مصياف السورية المرتفعة.
ونقل الموقع عن الشركة الإسرائيلية أن منظومة "أس300" في سوريا تبدو أنها تعمل بالكامل، محذرا من أن ذلك يشير إلى وجود تهديد أكبر لقدرة إسرائيل على شن غارات جوية ضد القوات الإيرانية والتشكيلات الموالية لها هناك.
ونشر الموقع لقطات من أقمار صناعية تحمل تاريخ 19 شباط/ فبراير الماضي، تبين أن 3 بطاريات من أصل أربع نصبت بالكامل في قاعدة ببلدة مصياف، الواقعة شمال غرب سوريا.
وأظهرت صور جديدة أن البطارية الرابعة أخذت مكانها هي الأخرى، بعد تسعة أشهر من قيام روسيا بتزويد سوريا بهذا النظام المتطور للدفاع الجوي.
وسبق أن هددت إسرائيل بتدمير منظومة "أس300" إذا تم استخدامها ضد طائراتها المقاتلة، بغض النظر عن رد فعل روسيا المحتمل من ذلك.
وجاء القرار الروسي بتزويد النظام السوري بمنظومة دفاع جوي متطور بعد إسقاط الاحتلال طائرة استطلاع روسية خلال غارة جوية على سوريا في أيلول/ سبتمبر الماضي.
وأشعل الأمر توترا غير مسبوق بين روسيا وإسرائيل، واتهمت موسكو تل أبيب علانية، بالمسؤولية عن إسقاط الطائرة ومقتل من فيها. (عربي 21)

المواقف والتحركات الدولية:

التحالف الدولي يعلن مسؤوليته عن استهداف موقع غرب حلب:

أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية مسؤوليته عن استهداف أحد المقار التابعة لتنظيم "حراس الدين" في ريف حلب الغربي يوم أمس الأحد، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد ممن كانوا بداخله.

وذكرت قيادة التحالف في بيان لها، أن طائراتها شنت عدة غارات ضد "قيادة تنظيم القاعدة في سوريا" استهدفت منشأة تدريب لهم في منطقة ريف المهندسين غرب مدينة حلب.

ووفقاً للبيان فإن المستهدفين "مسؤولون عن التخطيط لهجمات خارجية تهدد مواطنين أمريكيين وشركاءنا ومدنيين أبرياء" ، مضيفاً أن قوات التحالف ستواصل استهداف تنظيمَيْ الدولة والقاعدة لمنعهما من استخدام سوريا كملاذ آمِن.

الموساد الإسرائيلي يتحدث عن تسوية قريبة في سوريا:
تحدث الموساد الإسرائيلي عن تسوية سياسية قريبة في سوريا بعد سنوات من الحرب، بحسب ما قال رئيس جهاز الموساد، يوسي كوهين.

وقال كوهين خلال مؤتمر منعقد في هرتسيليا اليوم، الاثنين 1 من تموز، إنه “بخصوص الوضع في سوريا فإنه بعد سنوات طويلة من الحرب الأهلية يبدو أن الحل الداخلي يقترب". (عنب بلدي)

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع