..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

أخبار يوم الجمعة 29-4-2011م (جمعة الغضب)

أسرة التحرير

٢٩ ٢٠١١ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2118

أخبار يوم الجمعة 29-4-2011م (جمعة الغضب)

شـــــارك المادة

في جمعة الغضب أكدت الأنباء مقتل 83 شخصاً بينهم أطفال ونساء، بسبب الاحتجاجات ضد الحكومة في سورية، حيث خرجت تظاهرات حاشدة في مناطق متفرقة، بينما واجه الأسد انشقاقا داخل إدارته بسبب قمع الاحتجاجات في درعا، وانتشرت سيارات الإطفاء بكثرة في كل الأماكن التي يعتقد قيام مظاهرات منها، بينما ذكرت ناشطة: أنه تم إضافة مواد كيماوية حارقة إلى مياه المجارير في سيارات الإطفاء المجهزة لتفريق المتظاهرين.


درعا:
دخلت الدبابات إلى منطقة الشيخ مسكين مع عناصر الأمن لافتعال مجزرة بشعة في المنطقة كما فعلوا في درعا واليادودة وحوران وصيدا والضاحية وقتلوا أكثر من 45 شخصا على الأقل، بينهم طفلة ورجل مسن، وخلفوا مئات الجرحى، فيما رجحت المصادر ارتفاع عدد الشهداء بسبب الإصابات المباشرة في الرأس والرقبة، بينما مع أهل درعا من الخروج إلى صلاة الجمعة بسبب إطلاق النار على كل من يحاول الخروج، ومئات الآلاف يتجهون إلى درعا من القرى في حشود كبيرة هاتفة لدرعا والحرية، وتم إطلاق النار على القادمين من جهة اليادودة لنصرة درعا، كما تجمع أهالي داعل وسط المدينة، وقامت قوات الأمن بقطع الطريق الدولي المؤدي إلى الأردن في منطقة خربة غزالة.
اللاذقية:
سقط 6 شهداء على الأقل في اللاذقية بينهم طفلة بسبب إطلاق النار ومداهمة الأحياء ومهاجمة المتظاهرين من قبل قوات الأمن، كما اعتقلت العديد من الأهالي وطاردت المتظاهرين في انتشار أمني كثيف للعناصر والشبيحة في الأحياء والشوارع، وقد خرجت مظاهرات حاشدة في منطقة الرمل والحفة والصيبة والطابيات والقلعة وجبلة وغيرها رغم تضييق الأمن وإغلاق بعض الطرق ومحاصرة معظم المساجد في جبلة وغيرها.
ريف دمشق:
انتشرت القناصة في داريا على أسطح البنيات وحوصرت المنطقة حصار واسعاً، بينما هتف المتظاهرون في التل وحرستا وسقبا لإسقاط النظام وإعدام بشار كما أنزلوا الشيوخ الذين يتحدثون لصالح النظام من على المنابر، وأنباء عن قطع الموبايل والانترنت وخطوط الهاتف الأرضي عن كل من دوما وداريا والغوطة والزبداني ومضايا.
حمص:
أكدت الأنباء استقالة 50 عضوا من أعضاء حزب البعث في مدينة الرستن، تزامنا مع نداءات المشافي للتبرع بالدم لعشرات الجرحى جراء المجازر المستمرة في المنطقة، وأنباء عن مقتل 9 على الأقل وعشرات الجرحى، بينما قوات الأمن مستمر في إطلاق النار الكثيف في الأحياء، والأهالي في تظاهرات حاشدة في البياضة وبابا عمرو وباب السباع وتلبيسة وتلكلخ وغيرها رغم القمع الأمني.
دمشق:
خرجت مظاهرات حاشدة في دمشق بعضها على مقربة من قيادة شرطة دمشق رغم قيام الحرس الجمهوري بدوريات في حافلات مزودة بأسلحة آلية في بعض الطريق، وبدورهم دعا ناشطون إلى التوجه إلى حي السفارات للتظاهر هناك حيث يصعب تمركز القناصة على أسطح السفارات الأجنبية، كما لا يمكن منع السفارات من التصوير المباشر، وأنباء عن مقتل 7 أشخاص على الأقل في القابون وإطلاق القنابل الغازية المسيلة للدموع على متظاهري الميدان.
حلب:
ارتفع عدد المعتقلين في حلب وريفها إلى قرابة 7000 شخص، فيما أكدت معلومات أن قوى الأمن في مدينة حلب تستعين بعصابات من عشيرة بري والماردلية لقمع المظاهرة التي خرجت من جامع آمنة في منطقة سيف الدولة، وحملة الاعتقالات لا زالت مستمرة يوما بعد يوم كما أن المظاهرات في باب الحديد وغيرها على قدم وساق.
إدلب:
خرجت تظاهرات حاشدة في سراقب، بينما أطلقت قوات الأمن في معرة النعمان قذائف مسيلة للدموع ضد المتظاهرين كما كثفت من إطلاق الرصاص عليهم.
طرطوس:
مظاهرات بانياس ومنطقة البرانية قرب المينا خرجت نصرة لدرعا، فلاقت إطلاق نار كثيف صوب المتظاهرين من قبل قوات الأمن والشبيحة.
حماة:
بينما خرجت مظاهرات حاشدة في السلمية وغيرها من المناطق الحموية قامت قوات الأمن بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين، بعد أن قاموا بتحطيم صور بشار الأسد.
دير الزور:
قام الثوار بتحطيم صنم حافظ في الميادين، وبسبب حجم المظاهرات الضخمة هرب عناصر الأمن من أمام المتظاهرين، بينما وقعت اشتباكات واعتقالات عشوائية، وأخرج النظام مسيرة تأييد جيء بها من معمل الغزل الذي يديره ساهر الصكر الذي عين عضو قيادة فرع الحزب حديثا .
الرقة:
انفضت مدينة الطبقة من أمام جامع الحمزة بأعداد متزايدة وهتافات ثورية رائعة.
الحسكة:
بدأت أولى المظاهرات في عامودا والقامشلي فهتفت بإسقاط النظام.
إنسانيا:
إلى شمال لبنان فرَّ مئات السوريين سيراً على الأقدام فيما تراجعت حركة الترانزيت كثيراً عبر الأراضي السورية، وطلائع النازحين السوريين إلى مدينة الرمثا الأردنية، مع محاولات تهريب أغذية لأهالي درعا ورسائل استغاثة تصل السلطات الأردنية، بينما كانت قوات الجيش منتشرة في الحدود الأردنية واللبنانية.
خارجيا:
وافق الاتحاد الأوروبي على فرض عقوبات على النظام السوري، وتبنى مجلس حقوق الإنسان قرارا أمريكيا يدين سورية، وصوت لصالح إرسال بعثة تحقيق إلى سورية، كما وقع الرئيس الأمريكي على مرسوم تنفيذي بفرض عقوبات جديدة على سورية.
من جهة ثانية خرجت مظاهرات حاشدة لدعم سورية في القاهرة
بعض من عرفت أسماؤهم من ضحايا بطش النظام:
الطفلة رهف عبد الجليل بطيخ - أو بطيخة
عبد المحسن شحاده عواد أبازيد

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع