..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

"الجيش الوطني" يرد على التهديدات الأمريكية: عقدنا عزمنا على الوقوف إلى جانب القوات التركية

أسرة التحرير

١٦ ٢٠١٨ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1231

شـــــارك المادة

أكد الجيش الوطني السوري وقوفه إلى جانب القوات التركية في عملياتها العسكرية المزمع شنها ضد مليشيات الحماية الكردية السورية شرق الفرات.

وقال الجيش في بيان رسمي له اليوم الأحد إنه عقد العزم واتخذ قراره بالمشاركة جنباً إلى جنب مع القوات التركية لخوض معركة التحرير شرق الفرات التي تهدف لدحر المليشيات الانفصالية التي مارست كافة أشكال القهر والظلم والتهجير بحق المدنيين من أبناء المناطق الخاضعة لسيطرتهم، حسب البيان.

وشدد الجيش في بيانه على أنهم سيقاتلون "إرهابيي ومجرمي مليشيا PYD وقاداتهم الذين أتوا من خارج البلاد أينما وجدوا على كامل التراب السوري، لإعادة اللحمة الوطنية لمكونات الشعب السوري".

كما أكد البيان على أن المعركة تهدف إلى إعادة المهجرين واللاجئين إلى ديارهم وأراضيهم، ولن يثنيهم أي تهيد عن قرار المشاركة.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أرسلت تحذيرات لفصائل المعارضة من المشاركة في أي عملية عسكرية مع تركيا ضد المليشيات الانفصالية الكردية شرق الفرات.

وأرسلت واشنطن رسالة إلى الفصائل العسكرية جاء فيها: " حكومة الولايات المتحدة لا تريد من تركيا القيام بعمليات عسكرية من أي نوع في شمال شرق سوريا. ونعتقد أن الحوار السلمي هو وحده الذي يمكن أن يحل المخاوف بشأن الأمن على طول الحدود. نقوم بتحضير بيان بهذا الصدد سيتم نشره في وقت لاحق اليوم. نحث جميع عناصر الجيش السوري الحر على عدم المشاركة في أي عمليات داخل سوريا، شرق الفرات".

يشار إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن قبل أيام عزم بلاده شن عملية عسكرية جديدة لدحر المليشيات الانفصالية الكردية من شرق الفرات.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع