..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

أطفالي اليوم رجال لا تقهر

شفاء العوير

٢٢ ٢٠١٢ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 6367

أطفالي اليوم رجال لا تقهر
الثورة 3892575986.jpg

شـــــارك المادة

اقتلوا
مازلت اقوى على التحمل
مازلت اقوى على امتصاص دمائهم لاعطر ارجائي بعطر ارواحهم
انا لا أُغتصب
انا أرض الاباء مهما سجنتموني حرة
لن تنالوا مني
أقتلوا أطفالي

 


سأنجب أخوة لهم أرضعهم قتالكم
اسجنوا شبابي لن تقوو على سجن أرواحهم
قطعوا ألسنتهم .

ستكتب أيديهم هدموا مساجدي
سأصلي في كل الأرجاء
أتصدقون سكاكينكم لاتخيفني
طلقاتكم لاترعبني
أصواتكم لاتهزني
فأنا خلقت لأتحملكم
لأظهر للعالم شركم
لن تخضعوني ولو حرقتموني
فأنا تحييني ابتسامة رضيع
وهمس الطفل الشهيد
وهو يخبرني بأنه سعيد بجنان الخلد
طير جميل في الأمس
قبل أن تطير عصفورتي الجميلة إلى الجنان همست بأذني
وهي تشاهد أهلها يذبحون لاتحزني عليهم
فمثلك لاينجب إلا أبطالا
إن مت أنا اليوم فسأسقي أرضك لتنبتي زهورا أجمل
فنحن لحريتك نقدم كل ما لدينا
ابتسمت عصفورتي وطارت
لم يؤلمها تشويههم لوجهها الباسم
طارت ولم أقوى بكائها فهناك عصافير غيرها
تستشهد كلهم أوصوني أن لا أستسلم
فكيف أخضع وأطفالي اليوم رجال لاتقهر

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع