..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

يا أهلنا بسوريا ... مانسيناكم

نبيل جلهوم

١٩ ٢٠١٢ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2022

يا أهلنا بسوريا ... مانسيناكم
0111.jpeg

شـــــارك المادة

بسم الله الرحمن الرحيم

لا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم...
اللهم رب الملائكة والروح والنبيين والمرسلين وقاهر من في السماوات والأراضين وخالق كل شىء ومالكه ..
كُفَّ عن سوريا وأهلها  بأس أعدائها ومن أراد بها سوءا من الجن والإنس ومن بشار وأعوانه ..
وأعمِ أبصارهم وقلوبهم وإجعل بين السوريين  وبين عدوهم  حجابا وحرسا ومدفعا إنك ربنا ولاحول ولا قوة للسوريين إلا بك  ..
اللهم عليك توكل السوريون وإليك أنابوا وإليك المصير..
ربنا لاتجعلهم فتنة للذين ظلموا  وإغفر لهم ربنا إنك أنت العزيز الحكيم ...
ربنا عافِ السوريين من كل سوء ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ومن شر ماسكن في الليل والنهار..

ومن شر كل سوء ومن شر كل ذي شر رب العالمين وإله المرسلين صل على محمد وآله وصحبه أجمعين   ..
بسم الله وبالله ومن الله وبالله يستعيذ السوريون  وبالله يعتصمون وبالله  يستجيرون  وبعزة الله ومنعته يمتنعون  من  بشار وأعوانه ..

                                              ( *** )

إلهنا يا شديد البطش..                                        إبطش ببشار وأعوانه .
إلهنا يا أليم الأخذ..                                             خذ بشار وشبيحته أخذ العزيز المقتدر .
إلهنا يا عظيم القهر ..                                          إقهر بشار بعظيم قهرك .
إلهنا يا متعالي عن الأضداد والأنداد ..                       قد تعالى وتجبّر بشار فأرهِ وجنده عذابك .
إلهنا يا متنزه عن الصاحبة و الأولاد ...                      قد قتل بشار الرضع وذبحهم فاذبح أولاده .
إلهنا يامن شأنك قهر الأعداء وقمع الجبارين ..            إقهر بشار فهو عدوك وإقمع بشار فهو جبار .
إلهنا  يامن تمكر بمن تشاء و أنت خير الماكرين ..       أمكر ببشار مكرا كبيرا .
إلهنا نسألك باسمك  الأعظم أن ترحم شعب سوريا .. فإن لم ترحمهم فمن يارب يرحمهم  !!!!

                                    وحسبنا الله ونعم الوكيل  ,,,,,,,,,  

   ___________________
  *  عضو رابطة أدباء الشام – لندن .
 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع