..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

إلى حلب الشهباء

يحيى بشير حاج يحيى

٢٩ ٢٠١١ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 3459

إلى حلب الشهباء
111.jpg

شـــــارك المادة

 

 

 

 

 

انهضْ! فمِثلُكَ لا يُطيقُ تَردُّدا *** انهض، ومثلُكَ لا يخافُ مِنَ الرَّدى
انهض، فتى الشهباءِ، إنكَ أوّلٌ ***  عندَ النداءِ، وأنتَ كنتَ الرائِدا
انهض! فهل تخشى فُجورَ عصابةٍ *** قد سلّحوها بالعِصِيّ وبالـمُدى؟
شَبيّحةٌ للارتِزاق تجنّدوا ***  وبهِم وضيعٌ كَمْ أساءَ وعربَدا؟
انهَض ولا تسمَع فتاوَى مُفسدٍ ***  مُتلونٍ قد ضَلّ عن دربِ الهُدى
لكَ في بطولاتِ الصحابةِ أُسوةٌ  *** وبسيّدِ الشهداءِ في ساحِ الفِدا
انهض، فهذي كَبوةٌ من فارسٍ *** مازال يمضي في السِّباق مُسَدَّدَا
انهض، فهذي نَبْوَةٌ مِن صَيقَلٍ *** سيظلُّ رغمَ الشانئين مُهنَّدا
انهض فخيرُ تجارةٍ تنجو بها  *** هيَ في خروجكَ داعِماً ومؤيِّدا
قد آنَ للبركانِ أنْ يتمرَّدا ***   والعَجْزُ آنَ له بأنْ يَتبَدّدا

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع