التهجير القسري في سوريا وأثره على أهل السنة فيها

الكاتب : فراس السقال
التاريخ : ١٣ ٢٠١٨ م

المشاهدات : 3273


التهجير القسري في سوريا وأثره على أهل السنة فيها

ما نراه في هذا العقد من تكالب القاصي والداني على السنّة في سورية، والعمل على إفراغها من أهلها، من خلال حملات التهجير الطائفي، وتعاون الشيعة مع قوى عظمى، جعل للبحث العلمي حول هذه القضية أهمية كبرى، يجب علينا عدم الغفلة عنها.

لقد بدأت هذه الفكرة تأخذ حيزًا من تفكيري بعدما رأيت الذين يقمعون المظاهرات السورية وفي أحياء دمشق تحديدًا عناصر غريبة عن بلادنا، حيث كانوا ضِخام الأجسام، يحلقون شعورهم، لحاهم طويلة، يضعون النظارات السوداء، بعضهم يلبس القمصان (تيشرت) والبناطيل السوداء، وبعضهم البنطال المموه (مارنز)، ويركبون سيارات سوداء ليس عليها لوحات رقمية، وكانت أسلحتهم غير التي نعرفها، فأسلحتنا كلها روسيّة الصنع.

في البداية حسبتهم من عناصر الساحل السوري (الشبّيحة) للشبه الكبير بينهم، وعندما اقتربت منهم سمعتهم يتخافتون........ للاطلاع على الدراسة كاملة اضغط هنا

المصادر: