دمعة على أنقاض دار ( رجل سوري يسرد قصة داره..)

الكاتب : عبد الرحمن العشماوي
التاريخ : ٤ ٢٠١٥ م

المشاهدات : 2231


دمعة على أنقاض دار ( رجل سوري يسرد قصة داره..)

 

 

 

 

 

بنينا لنا داراً تُكِنُّ من المطرْ
                                                             ونأوي إليها حينَ يَدْهمُنا الخطرْ

 

بذلنا لها مالاً ووقتاً وراحةً
                                                             فأثْقلَنا دَينٌ يُصاحبُه الكدَرْ

 

ولكنّها كانت لنا دارَ أُسرةٍ
                                                             تُجمِّع منا ما تفرّق وانتشرْ

 

فلمّا فرحنا باكتمال بنائها
                                                             وطاب بها عيشٌ وسُرَّ بها نظَرْ

 

تقصّدَها في ظُلمةِ الليل ظالمٌ
                                                             يُقال له بشّارُ، ليس من البشرْ

 

رماها ببرميلينِ في فَحْمةِ الدّجى
                                                             وكنّا أنا والأهل في غايةِ الحذَرْ

 

فحوّلها قبراً كبيراً لأسرتي
                                                             وكنت أنا النّاجي الوحيدَ من الشّررْ

 

تمنّيتُ لو أني لحقتُ بأسرتي
                                                             ولكنني استَسْلمتُ للهِ في القدرْ

 

حكاية داري تعرفون فصولَها
                                                             ويا ربّما أبصرتم الهدمَ والضّرَرْ

 

فما رأيُكم يا قومُ فيما جرى لنا؟
                                                             سؤالٌ بلا معنىً لديكم ولا أثرْ

 

أبشّركم أني لجأتُ لخالقي
                                                             ومن لاذَ بالمولى تمَكّنَ وانتصرْ

 

 

صفحة الكاتب على فيسبوك

المصادر: