السبت 4 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 3 ديسمبر 2016 م
أغلب أعضاء الحكومة المؤقتة الجديدة في الداخل، هل تعتقد أن أداءها سيكون أفضل؟
إن أعظم رأس مال يملكه الإنسان هو عمره؛ لا أظن أن عاقلاً يقال له: خذ الدنيا وأعطنا من عمرك سنة يفعل! ولهذا يفتدي أحدهم من الموت بالدنيا لو كانت له وهو يعلم أنه لا يُخَلّد! ومن المفارقات العجيبة! أنه مع ذلك لا يبالي...تابع القراءة
نشرة أخبار سوريا- تشكيل مجلس مدني لبلدة الراعي شمال حلب، وتركيا تصدر قرارات جديدة بخصوص المدارس السورية -(3-12-2016) 32 قتيلاً على يد قوات الاحتلال الروسي الأسدي يوم أمس الجمعة معظمهم في حلب، وبرعاية الحكومة السورية المؤقتة.. تشكيل مجلس مدني لبلدة الراعي شمال حلب، أما في الشأن الإنساني: غرق أكثر من ٥٠٠ خيمة في مخيم اللاجئين...
الأمم المتحدة: ملايين السوريين يعانون من إعاقة جسدية وصدمات نفسية ونزوح ولجوء وحصار قالت الأمم المتحدة في تقرير لها صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية حول احتياجات الشعب السوري لعام 2017 إن 30 ألف إنسان في سوريا يتعرضون شهرياً لصدمة نفسية جراء الصراع، ويعاني 2.8 مليون شخص من إعاقة جسدية...
غرق أكثر من ٥٠٠ خيمة في مخيم اللاجئين السوريين بعرسال اللبنانية تعرضت أكثر من 500 خيمة تابعة للاجئين السوريين في مدينة عرسال اللبنانية والحدودية مع سوريا للغرق يوم أمس، وقال ناشطون إن الأمطار الغزيرة تسببت بغرق 500 خيمة، كما تعرضت أكثر من 1000 خيمة أخرى إلى أضرار جزئية؛ ما تسبب بفرار نحو 700...
تسجيل ما لايقل عن 489 حالة اعتقال تعسفي في تشرين الثاني 2016 المقدمة: تكاد تكون قضية المعتقلين المعضلة الوحيدة التي لم يحدث فيها أي تقدم يذكر على الرغم من تضمينها في بيان وقف الأعمال العدائية، وفي هذه القضية تحديداً فإننا نوصي بالتالي: أولاً: يجب أن تتوقف فوراً عمليات...
بريطانيا تدعو لـ"طيّ صفحة" الأسد عن مستقبل سورية، ومحادثات أنقرة تتعثر.. والمعارضة السورية تتهم روسيا بالمماطلة   عائلة فرقتها الحرب بين شطري حلب تلتقي بعد سنة ونصف من الانقطاع: كتبت صحيفة المستقبل اللبناني في  العدد 5917 الصادر بتأريخ 3_ 12_ 2016م، تحت عنوان(عائلة فرقتها الحرب بين شطري حلب تلتقي بعد سنة ونصف من الانقطاع): ينهار جمعة...
32 قتيلاً -تقبلهم الله في الشهداء- حصيلة ضحايا قصف الطيران الروسي الأسدي يوم أمس الجمعة وثقت لجان التنسيق المحلية في سوريا قتل طيران العدوان الأسدي والروسي يوم أمس الجمعة 32 شخصاً، معظمهم في حلب، ومن بين القتلى 6 أطفال و3 نساء. وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي: في حلب قتل 22 شخصاً، وفي دمشق...

أسرة التحرير

أسرة التحرير

أسرة التحرير

أسرة التحرير

أسرة التحرير

نشرة أخبار سوريا- إسقاط مروحية روسية بريف إدلب ومقتل طاقمها، والدفاع المدني يعلن حالة الطوارئ في حلب -(1-8-2016)

60 قتيلاً على يد قوات الاحتلال الروسي الأسدي معظمهم في حلب، والمجاهدون يطلقون معركة فك الحصار عن حلب ويحررون عدة مناطق بريف حلب الجنوبي ويسقطون طائرة مروحية روسية، فيما الدفاع المدني يعلن حالة الطوارئ في حلب، أما في الشأن الإنساني: ميليشيا "حزب الله" تهجّر المدنيين من مضايا في ريف دمشق وتتخذها مساكن لعناصرها، من جهتها.. فرنسا تدعو واشنطن وموسكو للجدية في العمل على الحل...

نشرة أخبار سوريا- أميركا تنهي بناء قاعدة عسكرية جنوب كوباني، والخارجية الروسية: واشنطن لم تعد تطالب بتنحي الأسد فوراً -(27-7-2016)

89 قتيلاً على يد قوات الاحتلال الروسي الأسدي معظمهم في حلب وريف دمشق، فيما خطوات لـ"جبهة النصرة" لتغيير اسمها بعد فك الارتباط مع "القاعدة"، بالمقابل، نعسان آغا: حصار حلب سيعقد الأمور وروسيا تريد تحقيق انتصار للأسد، أما في الشأن الإنساني: اتحاد منظمات الرعاية والإغاثة الطبية: عمل الطواقم الطبية في حلب يحتضر، من جهتها.. أميركا تنهي بناء قاعدة عسكرية جنوب...

نشرة أخبار سوريا- 6 مشافٍ في مدينة حلب المحاصرة دمرها الطيران الروسي، والتحالف الدولي يحمل قوات سورية الديمقراطية مسؤولية مجزرة التوخار بمنبج -(23/24_7_ 2016)

42 قتيلاً على يد قوات الاحتلال الروسي الأسدي معظمهم في دمشق وريفها وحلب، فيما 6 مشافٍ في مدينة حلب المحاصرة تخرج عن الخدمة، بالمقابل، الائتلاف يطالب المجتمع الدولي بإصدار إدانة واضحة لجرائم نظام الأسد وحلفائه، أما في الشأن الإنساني: حظر تجول وحواجز يقيمها الجيش اللبناني في عرسال بحق اللاجئين السوريين، من جهته.. التحالف الدولي يعترف بارتكاب مجزرة في منبج ويحمل مسؤوليتها لميليشيا قوات سورية الديمقراطية.

جرائم حلف الاحتلال الروسي- الإيراني- الأسدي:

42 قتيلاً: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد وطائرات العدوان الروسي يوم الأحد 42 شخصاً معظمهم في دمشق وريفها وحلب، ومن بين القتلى 6 أطفال و5 أشخاص تحت التعذيب.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في دمشق وريفها قتل 17 شخصاً، وفي حلب قتل 15 شخصاً، وفي درعا قتل 6 أشخاص، وفي دير الزور قتل شخصان، وفي الحسكة قتل شخص واحد، وفي إدلب أيضاً قتل شخص واحد. (1)
مناطق القصف

في دمشق وريفها، أمطرت طائرات الأسد المروحية أحياء مدينة داريا بأكثر من 20 برميلاً بالإضافة لقصف مدفعي وصاروخي، وفي الغوطة الشرقية شن الطيران الحربي غارات جوية عنيفة على مدن دوما وعربين وبلدات مديرا والشيفونية ترافقت مع قصف مدفعي عنيف جداً، إلى حلب، حيث تواصل الطائرات الروسية الحربية والمروحية التابعة لنظام الأسد شن غاراتها الجوية على مدينة حلب مستهدفةً أحياء الشعار وبعيدين والجندول والمرجة والصاخور ومساكن هنانو وكرم الطحان وطريق الباب والفردوس والمعادي والصالحين والكلاسة والشيخ سعيد وجب القبة وقاضي عسكر وبستان القصر والأنصاري والحيدرية والهلك وكرم الميسر ودوار الجندول، حيث أدت الغارات لخروج 3 مشافٍ ميدانية في حي الشعار( الحكيم والزهراء والبيان) عن الخدمة وتدمير شبه كامل للمعدات الطبية، بالإضافة لتدمير بنك الدم أيضاً حيث يحوي العديد من وحدات الدم المخصصة للجرحى، كما شنت الطائرات الحربية والمروحية غارات جوية على طريق الكاستيلو ومدن عندان وحريتان وبلدات حيان ومعارة الأرتيق وكفرحمرة وتل مصيبين ومنطقتي القبر الإنكليزي وآسيا، وفي إدلب، شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدن بنش وسراقب وأطراف خان شيخون ومعرة حرمة، وفي حمص، شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة الرستن وبلدة ديرفول، وتعرضت مدينة تلبيسة ومنطقة الحولة لقصف مدفعي عنيف، واستهدفت قوات الأسد قرية الفرحانية بصواريخ تحوي قنابل عنقودية، وفي درعا، تعرضت بلدات كفرناسج والطيحة والمال وزمرين وتل عنتر والعلاقيات لقصف مدفعي عنيف جداً، وشن الطيران الروسي مساءً غارات جوية مكثفة على بلدة الصورة وأطرافها، وفي دير الزور، شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت أحياء التكايا والصناعة والحويقة وحويجة صكر وعلى بلدة حطلة تحتاني. (1،3،4)

عمليات المجاهدين:

استهداف عناصر الأسد في دمشق وريفها:
استهدف المجاهدون معاقل قوات الأسد في قطاع كراش بالقذائف وحققوا إصابات مباشرة، وتصدوا لمحاولات تقدم قوات الأسد على جبهات مدينة داريا بالغوطة الغربية، وقتلوا 8 عناصر وقائدهم ودمروا كاسحة ألغام، واستهدفوا أيضاً معاقل قوات الأسد على جبهة عربين وحتيتة الجرش بقذائف محلية الصنع، وتصدوا لمحاولة قوات الأسد التقدم على جبهتي ميدعا وتل الصوان وجرحوا عدداً من العناصر المهاجمة، وشنوا هجوماً على قوات الأسد وعناصر حزب الله على عدة محاور في مدينة الزبداني. (2،3)
تدمير رشاش لقوات الأسد في حلب:

دمر المجاهدون رشاشاً "عيار 14.5" لقوات  الأسد على مبنى الإذاعة، وتصدوا لمحاولتهم التقدم على محاور منطقة الملاح وطريق الكاستيلو، واستهدفوا بقذائف الهاون معاقل عناصر تنظيم الدولة في قرى حربل وتلالين واسنبل بقذائف الهاون وسط اشتباكات بين الطرفين، كما دارت اشتباكات بين الطرفين على محاور قريتي كفرغان وبراغيدة. (3،4)
إصابة 8 عناصر من قوات الأسد في اللاذقية:

أصيب 8 عناصر من قوات الأسد إثر محاولتهم التقدم على محور قرية شلف‬ بجبل الأكراد، واستهدف المجاهدون نقاط تمركزهم في تلة المختار بقذائف الهاون. (3،4)

المعارضة السياسية:

الائتلاف يطالب المجتمع الدولي بإصدار إدانة واضحة لجرائم نظام الأسد وحلفائه:
طالب الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عبد الإله فهد، المجتمع الدولي، بإصدار إدانة واضحة وصريحة للجرائم المستمرة التي يرتكبها نظام الأسد وحلفاؤه بحق المدنيين، وقال فهد في تصريح له: إن "سكوت المجتمع الدولي عن إجرام نظام الأسد والاحتلالين الروسي والإيراني، واسترخاص دماء المدنيين في سورية، يمثل سقطة إنسانية كبرى، ولا بد من إدانة صريحة وواضحة لهذه الجرائم بما يضمن لجم النظام وأعوانه. وإن أي تهاون في ذلك، يعتبر دعماً صريحاً للإجرام وشراكة في سفك الدماء"، ودان فهد هذه الجرائم، وخص بالذكر القصف المستمر على المناطق السكنية والمدنية الذي تسبب بحركة نزوح كبيرة، كما دان القصف الذي استهدف المدارس ومبنى مديرية التربية والهيئات التعليمية، مشيراً إلى أن ما حدث هو حملة إجرامية إرهابية، تهدف أيضاً إلى القضاء على كل مشروع يحاول توفير التعليم ويسعى لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من مستقبل البلاد، ولفت الأمين العام إلى أن هذه الانتهاكات تمثل جريمة حرب وخرقاً لاتفاقية جنيف الأساسية، خاصة وأنها سلوك إجرامي استراتيجي يكرره النظام كسياسة ممنهجة في كل أنحاء سورية منذ انطلاق الثورة، تعمّد من خلالها استهداف المدارس والمساجد والمشافي والنقاط الطبية ومستودعات الإغاثة، بالإضافة إلى المباني السكنية. (7)

نظام أسد:

نظام الأسد يدعو المستوردين السوريين لترك الأسواق العربية والتوجه نحو موسكو وإيران:
قال وزير الاقتصاد في حكومة نظام بشار الأسد، أديب ميالة، إنه لن يوافق على أية إجازة استيراد من لبنان، وذلك رداً على القرار اللبناني بمنع استيراد المنتجات الزراعية من سورية الذي صدر الشهر الماضي، داعياً المستوردين إلى التوجه نحو أسواق طهران وموسكو، وأوضح ميالة خلال لقائه مع أعضاء غرفة صناعة دمشق وريفها أنه "على المستوردين الابتعاد عن الدول العربية وبالذات لبنان والتوجه إلى الدول الصديقة كروسيا وإيران (حلفيتي الأسد) حسب تعبيره، وفقاً لما ذكره موقع اقتصاد، الأحد، ومن المتوقع أن يثير هذا القرار لوزير الاقتصاد في حال تطبيقه الكثير من الجدل على اعتبار أن النظام معاقب ومحاصر وليس لديه الكثير من الخيارات لتلبية احتياجات سوقه الداخلية من المواد الغذائية، وقال مستوردون إنه يتم الاعتماد على لبنان لتغطية أكثر من 60 بالمئة من احتياجات هذه السوق نظراً لأنه المنفذ البري الوحيد الآمن الذي يتجاوب مع المتطلبات بسرعة. (8،5)

الوضع الإنساني:

مديرية صحة حلب تدين تدمير الأسد وروسيا 6 مشافٍ في المدينة المحاصرة، وتطالب المجتمع الدولي بالتدخل:
أعلنت مديرية الصحة التابعة لمحافظة حلب الحرة خروج 6 منشآت طبية عن الخدمة نتيجة القصف الشديد واليومي الذي يستهدف بشكل خاص البنى التحتية والمباني الخدمية والطبية في المدينة المحاصرة منذ أكثر من أسبوعين، حيث تسبب القصف بتدمير 4 مشافٍ بشكل بالغ وتدمير المعدات الطبية فيها وهي مشفى البيان ومشفى الدقاق ومشفى الزهراء (مشفى نسائي) ومشفى الحكيم للأطفال، بالإضافة إلى تدمير بنك الدم المركزي ومقر الطبابة الشرعية، ما أدى إلى توقفها جميعاً عن العمل الأمر الذي وضع المدينة تحت خطر ينذر بكارثة إنسانية تتجاوز كل القوانين الدولية، خطورة الوضع الحالي تكمن في عجز الكوادر الطبية عن إنقاذ المدنيين واستقبال الجرحى بعد خروج هذه المشافي عن العمل ما يؤدي إلى استشهاد الجرحى والمصابين حتى من كانوا داخل هذه المشافي للعلاج، حيث استشهد رضيع حديث الولادة بسبب سقوطه عن جهاز التنفس الصناعي إثر الغارة الجوية التي استهدفت مشفى الحكيم (الأطفال التخصصي) الليلة الماضية، وقد أعربت مديرية الصحة في بيانها عن عجزها عن إيجاد حلول لوقف نزيف الدم في حلب خصوصاً بعد توقف تدفق الأدوية إلى المدينة، وحمّلت آلة القصف الأسدية والروسية المسؤولية عن خروج المشافي عن الخدمة وسقوط مايقارب 200 شخص بين شهيد وجريح يومياً، كما طالبت الهيئات الإنسانية والدول "الصديقة" والعالم أجمع بتحمل مسؤولياتهم لإيقاف شلال الدم الهادر في حلب المحاصرة والذي يستمر يومياً على مرأى وصمت المجتمع الدولي. (12)
حظر تجول وحواجز يقيمها الجيش اللبناني في ظل اعتقالات ومداهمات لمخيمات اللاجئين السوريين:

لليوم الثاني على التوالي يشن الجيش اللبناني مداهمات واعتقالات في مدينة عرسال اللبنانية على الحدود السورية اللبنانية والتي تضم نازحين من مدن منطقة القلمون ومحافظة حمص، وفي سياق الموضوع قال أبو الجود القلموني المتحدث باسم الهيئة العامة لمدينة يبرود في تصريح لشبكة شام الإخبارية: "استيقظ اللاجئون في عرسال على خبر استهداف المختار العلولي من قبل بعض المجهولين، ما أدى لإصابته بجروح، وأصبح وجود المجهولين الذين يستهدفون كل من يساعد السوريين مشكلة لجميع سكان عرسال من أصحاب المكان وضيوفهم السوريين"، ويضيف القلموني: "تسبب هذا الخبر بانزعاج كبير في صفوف اللاجئين، حيث عرف عن المختار العلولي مساعدته الكبيرة للاجئين بدون أي مقابل، فقد أوصل الخبز ومواد التغذية لهم حين تعسرت طرق الإيصال"، ويقول القلموني: "ومن ثم تبع هذا بيان وقرار من بلدية عرسال يدعو لحظر التجول للسوريين في البلدة من الساعة 10 مساءً حتى 7 صباحاً اعتباراً من يوم غد، ورحب اللاجئون بهذا القرار الذي اعتبروه جزءاً لحل ما هم فيه من إلصاق التهم بهم دائماً، إذ كلما جد حادث تفاجؤوا بدخول عدد كبير من عناصر الجيش اللبناني إلى البلدة وإقامة الحواجز بشكل مفاجئ وتقطيع عرسال إلى قطاعات، وتم خلال ذلك اعتقال العديد من اللاجئين السوريين بحجج كثيرة أولها انتهاء مدة أوراق تسوية الأمن العام ولا تنتهي قائمة الاتهامات"، ودعا ما سبق جميع اللاجئين التزام مخيماتهم، كما أهل عرسال أيضاً، فالجميع يعلم أن عرسال ومن فيها صنفوا لدى الجيش والقوى الأمنية بالخارجين عن القانون". (3)

المواقف والتحركات الدولية:

التحالف الدولي يعترف بارتكاب مجزرة في منبج ويحمل مسؤوليتها لميليشيا قوات سورية الديمقراطية:
اعترفت قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية بمقتل أكثر من 50 مدنياً في منبج بريف حلب، جراء غارة جوية نفذتها قبل 4 أيام، محملة المسؤولية لميليشيات قوات سورية الديمقراطية التي زودتها بمعلومات خاطئة، وقال المتحدث باسم قوات التحالف الدولي العقيد، كريستوفر غارفر، إن الهجوم تم بناءً على معلومات حصل عليها التحالف الدولي من فصيل عسكري منضوٍ تحت مظلة قوات سورية الديمقراطية، وذكر ناشطون أن أكثر من 125 ضحية سقطوا جراء غارة نفذتها قوات التحالف في قرية التوخار قرب منبج في ريف حلب بتاريخ 19 تموز الجاري، وسقط خلالها العديد من النساء والأطفال.(7)
الجيش الألماني يدرب 100 لاجئ سوري في مشروع تجريبي:

قالت وزيرة الدفاع الألمانية "أورسولا فون دير ليين" في مقتطفات من تصريحات لها نشر الأحد إن جيش بلادها يدرب أكثر من 100 لاجئ سوري للعمل في مجالات مدنية من أجل المساعدة في إعادة إعمار بلادهم في نهاية المطاف، وأضافت الوزيرة لصحيفة فرانكفورتر الجماينه أن البرنامج التجريبي يركز على تدريب المهاجرين في مجالات متنوعة مثل التكنولوجيا والطب والشؤون اللوجيستية، ولم يتضح على الفور ما إذا كانت الوزيرة الألمانية تعتزم توسعة البرنامج ليشمل المزيد من المهاجرين الذين وصلوا إلى ألمانيا العام الماضي وعددهم مليون مهاجر، وقالت للصحيفة "الفكرة هي أنهم سيعودون إلى سوريا ذات يوم وسيساعدون في إعادة الإعمار" لبلدهم الذي دُمر. وأضافت أنه من الممكن أن تلعب ألمانيا دوراً في تدريب قوات الأمن السورية حين تصبح هناك حكومة سورية مسؤولة، ومضت قائلة إنه بوسع اللاجئين السوريين أداء مهام مدنية للجيش الألماني لكنهم لا يستطيعون أن يصبحوا جنوداً فيه، وأثارت فون دير ليين جدلاً داخل حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تنتمي له في الآونة الأخيرة حين قالت إنه من الممكن في حالات معينة أن يعمل مواطنون من دول الاتحاد الأوروبي في وظائف عسكرية بالجيش الألماني. (6)
مسؤولون أمريكيون ينتقدون خطة التعاون الأمريكي مع روسيا:

انتقد عسكريون أميركيون ومسؤولون استخباراتيون، الخطة المقترحة بين واشنطن وموسكو بشأن تبادل المعلومات الاستخباراتية المتعلقة بسوريا، واصفين إياها بالخطة الساذجة، وذلك بحسب العربية نت، إلى ذلك، يخشى المسؤولون الأميركيون من سقوط وزير الخارجية جون كيري في الفخ الذي وضعه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لاسيما أنهم يعتبرون موسكو شريكاً غير جدير بالثقة، يذكر أن الخطة الأميركية الروسية تهدف إلى تنسيق الضربات الجوية ضد جبهة النصرة، ومنع قوات الأسد من استهداف فصائل المعارضة المسلحة. (9)
الجيش المصري يعلن عن ضبط ١٤ سورياً لدخولهم البلاد بطريقة غير شرعية:

أعلن الجيش المصري عن توقيف ١٤ سورياً جنوب البلاد بتهمة الدخول إلى البلاد بطريقة غير شرعية، ليرتفع العدد منذ ٣٠ حزيران الفائت (الذي شهد أول إعلان عن هذه الحالات) إلى ٣٩ سورياً ما بين قوى الأمن المصرية أو الجيش المصري، وقال المتحدث باسم الجيش، العميد محمد سمير، في بيان عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إنه وفي نطاق المنطقة الجنوبية العسكرية تم ضبط 14 فرداً سورياً خلال محاولة هجرة غير شرعية بمنطقة أبو رماد"، الإعلان الذي جاء في إطار تصريح عن نشاط الجيش المصري في ضبط الحدود ومنع الهجرة إلى أوربا حيث أوضح الضابط المصري أنه ضبط ما مجموعه ٨٤٨ مهاجراً، في أماكن وأوقات مختلفة، بمناطق حدودية وساحلية من البلاد، هذه الأنباء تأتي في إطار إعلانات جديدة لم يسبق للسلطات المصرية الحديث عنها، والتي بدأت منذ ٣٠ حزيران الفائت عندما تم الإعلان عن القبض على ١٨ سورياً، تلاه في السابع من الشهر الجاري الإعلان عن قيام قوى الأمن في محافظة أسوان من ضبط سبع أشخاص سوريين من أسرة واحدة مكونة من زوجين وخمسة أبناء. (3)

صحيفة بريطانية: حلب المحاصرة تواجه وضعاً كارثياً:
حذر تقرير نشرته صحيفة أوبزيرفر البريطانية الأحد من أن القسم المحاصر من مدينة حلب السورية يواجه وضعاً إنسانياً كارثياً جراء الغارات الروسية والأسدية، ونقلت عن رئيس مجلس المدينة نداءه لنجدة المواطنين بشكل عاجل، ونسب التقرير إلى رئيس مجلس القسم الشرقي من حلب حاجي حسن قوله إن إمدادات المياه والطعام والأدوية تنفد بسرعة، محذراً من أن الموت سيبدأ بحصد أرواح المدنيين بالآلاف خلال شهرين أو ثلاثة إذا لم يتغير الوضع المأساوي في المدينة، ودان حسن الموجود في مدينة غازي عنتاب بتركيا للعلاج من إصابات سابقة الدول الغربية لفشلها في وقف الغارات الروسية، قائلاً إن كل ما يطلبونه في حلب هو وقف هذه الغارات "وبعد ذلك سنفتح بأنفسنا طريق الكاستيلو لإمداد المدينة من دون مساعدة خارجية"، وقال حسن إن الغارات الروسية استمرت في قصف الطريق، حيث ضربته خلال اليومين الماضيين فقط بمئة صاروخ، وعادت لتقصف المواقع المدنية في المدينة، وأضاف أن القوات الروسية والحكومية تستخدم كل شيء، القنابل العنقودية، والبراميل المتفجرة، وقنابل الفوسفور "وأسلحة جديدة لم نرها من قبل، ولا تقتل المسلحين بل تقتل المدنيين". (3)

آراء المفكرين والصحف:

توافقات أميركية ـ روسية حول سوريا:
ماجد كيالي

تأتي التسريبات عن نضوج نوع من توافق أميركي ـ روسي بخصوص سوريا (راجع "العرب" اللندنية عدد 22 يوليو 2016) لتؤكد أن تقرير وضع النظام السوري ومصير السوريين بات في أيدي القوى الخارجية الدولية والإقليمية، وعلى وجه الخصوص الولايات المتحدة الأميركية وروسيا؛ مع إدراك الفارق بين الطرفين لصالح الأولى. وهذا الاستنتاج هو تحصيل حاصل لخروج الشعب، أو إخراجه، من المعادلة الصراعية بسبب حال الحصار والتهجير والصراع المسلح، التي تعرض لها السوريون منذ عدة أعوام، وتاليا لذلك تعذّر قدرة أي طرف من الطرفين المتصارعين على حسم الوضع لصالحه، إذ لا النظام استطاع هزيمة المعارضة، ولا المعارضة استطاعت إسقاط النظام، ناهيك عن تحول سوريا إلى ساحة صراع للقوى الدولية والإقليمية؛ هذا أولا.
ثانيا، إن هذه التوافقات تفيد بأن النظام والقوى المتحالفة معه (روسيا وإيران) استطاعا حرف الصراع من كونه صراعا بين النظام وأغلبية الشعب، من أجل التغيير السياسي وإقامة نظام ديمقراطي، إلى كونه صراعا ضد الإرهاب، إذ على رغم بقاء الصراع الأول، إلا أن الصراع الثاني طغى على المشهد، وبات يحتل أولوية عند القوى الدولية والإقليمية، على خلفية الأعمال الإرهابية التي باتت تضرب في هذا البلد أو ذاك، لا سيما في أوروبا، هذا إضافة إلى ارتدادات تزايد أعداد اللاجئين إلى البلدان الأوروبية، والتداعيات الناجمة عن ذلك.
مع كل ذلك، فإن المشكلة تبقى في مراجعة المعارضة لأوضاعها، أي لكياناتها السياسية والعسكرية والمدنية، وفي قدرتها على استعادتها لخطابها بخصوص إنهاء نظام الاستبداد، وإقامة دولة مواطنين أحرار ومتساوين، دولة ديمقراطية مدنية. 10 ( العربي الجديد)
سوريا.. بين عالمٍ مأفون وأجوبة تتوسل اليقين:
أيمن أبو هاشم

في واقعنا العربي المُستعصي عبوره إلى ضفة الخلاص، كل الأسئلة عن الخيارات المطروحة حول مصير أوطاننا وشعوبنا، لا إجابات واضحة عليها طالما أن الأسئلة تلك أكبر من المشاريع المحتملة للرد عليها، في سطوة الفتك المادي والمعنوي الذي يجتاح كل ممكنات العيش الكريم والآمن في بلادنا المُستباحة، أصبح الهروب من جحيم صراعاتها غير المُحتملة، يطغى على آمال من لازالوا يدافعون عن ذاكرة ومعنى، وحلم للبقاء فيها.
من هو المؤرخ الراوي الذي سيوثق هذه الحقبة الفاضحة على سقوط العالم؟ لابد أن يُبحر في أرشيف يقطر دماً وقيحاً وصراخاً وعويلاً، وأن يغرق في بحور من المفارقات السياسية والأخلاقية التي تفيض عن حاجة اللغة إلى المجاز، ولابد وهو يسجل حكاية كل ضحية ومصيرها المروّع، أن يتحسس جسده وروحه وعقله كي  ينجو من هول البراميل، والزنازين، والسكاكين.
لن يعوزه استحضار كل سرديات الحروب والمآسي كي يقارن بين ضروب الموت الجماعي، فلديه شريط تدوي بين طيّاته مجازر ومصائب وانكسارات لامتناهية، تكفي لتأريخ جديد يطوي ذكرى وذاكرة عالمٍ مأفون. يقيناً حين ينتهي من تدوين ألوف المجلدات، عمّن قضوا، ومن أجرموا، ومن خانوا، ومن خذلوا، ومن تشتتوا في رياح الأرض، سيطلق زفرته الأخيرة، وينظر من نافذته إلى أفق لم يراه من قبل، ولن يعود كما كان لأن بلداً اسمها سورية كانت الحد الفاصل بين الموت والحياة، وقفت تكابد كل مظالم الدنيا كي يبقى للمعنى بصيص حياة. 6( أورينت نت)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم الأحد (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء): (12)
محمود النجار - ريف دمشق -  دوما
مصطفى القلاع - ريف دمشق  - العبادة
علياء عبد الوهاب - ريف دمشق -  حمورية
رامز كركتلي - ريف دمشق -  حمورية
مهنا ليلا - ريف دمشق  - حمورية
محمود صفايا - ريف دمشق  - حمورية
فواز خليل ضيف الله وتر - ريف دمشق -  الضمير
يونس شتي - ريف دمشق  - عربين
جودي شتي - ريف دمشق  - عربين
زينب الزيوفي - ريف دمشق  - عربين
حسن الزغلول - ريف دمشق -  عربين
إسماعيل الشيخ - ريف دمشق  - عربين
جابر عبود الخليل - دير الزور -  الشحيل
مثقال تايه الخليل - دير الزور -  الشحيل 
أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم السبت (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء): (11،12)
الطفل خالد عزيز البرهاوي- حلب - منبج
خالد إبراهيم الخليل- حلب - منبج
عزيز الرهاوي- حلب - منبج
رمضان العلو - حلب - قرية النواجه
الطفل عبد الهادي حميدي - حلب - بلدة ضهرة عواد
مرفت سحيلجي - حلب - بلدة ضهرة عواد
صافي ملاحفجي - حلب - بلدة ضهرة عواد
عبد الله حايك  - حلب - حي الهلك
الطفل أحمد بلال - حلب - حي الفردوس
ابتسام كنعان - حلب - حي الفردوس
الطفل جميل مصطفى - حلب - حي الفردوس
محمد بسوت  - حلب - حي الفردوس
عمر بريج  - حلب - مدنية الأتارب
أحمد محيميد الصطوف  - حلب - حي الميسر
محمد فاضل - حلب - حي الميسر
محمد قدور الإمام - حلب -   مدينة عندان
محمد أحمد خالد العثمان - حلب - مدينة الباب
شعبان محمد شريقي - حلب -  قرية كلجيرين
أبو شهاب الخياط  - حلب - مدينة منبج
وائل الخلف الجعيري  - حلب - مدينة منبج
سليمان الخلف  - حلب - مدينة منبج
صبحة حسن عبد الله  - حلب -   قرية كلجيرين
الطفل شعبان كسار - حلب - حي الخالدية
إبراهيم أبو صالح - حلب -  قرية رسم العيس
بشار أحمد البشير - حلب -  قرية برقوم
محمود محمد الحابون - حلب - بلدة الهوتة
ربا زكريا دحنون - إدلب 
أحمد عبد الرزاق النجوم - إدلب  - الفطيرة
عبدالله محمد قرنفل - إدلب  - أبين
يامن مصطفى شعبان- إدلب -  أبين
شحود الباشا - إدلب  - بنش
ليلى محمد مبيض - إدلب  - جسر الشغور
عثمان - إدلب  - جسر الشغور
هناء عمر الشيخ - إدلب  - جسر الشغور
آل بكورة - إدلب  - جسر الشغور
فيصل ممدوح البكري - إدلب  - التمانعة
فراس وليد الشيخ علي - إدلب  - سراقب
شام أحمد كسر غليون- إدلب -  جسر الشغور
هناء حاج حسن - إدلب - جسر الشغور
فاطمة شحود-إدلب  - جسر الشغور
كلثوم عمر -إدلب  - جسر الشغور
نوار فران - إدلب  - جسر الشغور
صالحة الشيخ - إدلب  - جسر الشغور
نضال فيضو - إدلب -  جسر الشغور
عمر خالد الحمود - حماة  - قرية سوحا
شيماء عمر الحمود - حماة-   قرية سوحا
خالد عمر الحمود - حماة  - قرية سوحا
أنس عمر الحمود - حماة -  قرية سوحا
غفراء وليد الحمود - حماة-   قرية سوحا
عمر وليد الحمود - حماة  - قرية سوحا
أحمد حسين العبيد - حماة-   قرية سوحا
محمد عامر بركات الزعبي - درعا  - المزيريب
فادي بهجات الزامل - درعا-   انخل
شاكر أبو نبوت الرشواني - درعا  - درعا البلد
محمود الغوط - درعا  - درعا البلد
ياسين الجمعة - دير الزور -  قرية التبني
محمد الأحمد الجمعة- دير الزور - قرية التبني
نجود الكراية - دير الزور  - قرية التبني
مهند الصخني - دير الزور -  قرية التبني
هاشم علي الجيجان- دير الزور - قرية التبني
محمود علي الجيجان-دير الزور -  قرية التبني
نذير علي الجيجان- دير الزور - قرية التبني
رحيق علي الجيجان- دير الزور - قرية التبني
ولاء علي الجيجان - دير الزور - قرية التبني
عائشة تركي العفارة- دير الزور - قرية التبني
بشيرة بسام الحكيم- ريف دمشق  - مسرابا
أحمد الشيخ علي - ريف دمشق - وادي بردى: هريرة
ياسر علي المالح- ريف دمشق - مضايا
محمد عبد الناصر الصيداوي- ريف دمشق - دوما
عمار أحمد إبراهيم - ريف دمشق - حمورية
منى الشامي- ريف دمشق -  حمورية
محمد الجيرودي - ريف دمشق -  دير العصافير
محمد عيد التكلة-  ريف دمشق -  مسرابا
أسماء التكلة - ريف دمشق  - مسرابا
معتصم التكلة - ريف دمشق  - مسرابا
سامر نجيب - ريف دمشق  - حزة
ثائر الخولي - ريف دمشق  - مسرابا
إنعام التكلة - ريف دمشق  - مسرابا
إسراء الحكيم - ريف دمشق  - مسرابا
وسام محمد موسى النبكي - ريف دمشق  - جسرين
محمد أحمد خالد العثمان-  حلب  - منبج
أحمد حمدان - حمص  - الرستن
أحمد محمد البشير- حمص  - تلبيسة: قرية السعن
أحمد محمد البشر - حمص  - تلبيسة: السعن

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصادر:
1 - لجان التنسيق المحلية
2 - جيش الإسلام
3 - شبكة شام الإخبارية
4 - مسار برس
5 - السورية نت
6 - أورينت نت
7 - الائتلاف السوري المعارض
8 - موقع اقتصاد السوري
9 - العربية نت
10- العرب اللندنية
11- حلب نيوز
12- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا

">

42 قتيلاً على يد قوات الاحتلال الروسي الأسدي معظمهم في دمشق وريفها وحلب، فيما 6 مشافٍ في مدينة حلب المحاصرة تخرج عن الخدمة، بالمقابل، الائتلاف يطالب المجتمع الدولي بإصدار إدانة واضحة لجرائم نظام الأسد وحلفائه، أما في...

نشرة أخبار سوريا- إسقاط مروحية لقوات النظام في مطار النيرب بحلب، ومكتب المنظمات الدولية يعلن مدينة إدلب منكوبة -(22_7_ 2016)

66 قتيلاً على يد قوات الاحتلال الروسي الأسدي معظمهم في حلب وإدلب، والمجاهدون يسقطون مروحية لقوات النظام في مطار النيرب العسكري بحلب، فيما مكتب المنظمات الدولية يعلن مدينة إدلب منكوبة ويدعو لإغاثة النازحين، أما إنسانياً: تدمير آخر فرن في "بنش"، و70 ألف مدني بدون ما يقيتهم، من جهته.. السعودية تعرض صفقة على روسيا مقابل الأسد.. والجبير لموسكو: "اقبلوها ريثما يمكنكم...

نشرة أخبار سوريا- 35 قتيلاً من الحرس الجمهوري جراء تفجير مبنى المرور في حلب، وبسبب القصف الشديد.. إدلب من جديد بلا صلاة "جمعة" و"امتحانات" -(21_7_ 2016)

105 قتلى على يد قوات الاحتلال الروسي الأسدي معظمهم قضوا في مجازر بحلب وإدلب، فيما قُتل 35 من عناصر الحرس الجمهوري في تفجير الثوار نفقاً تحت مبنى المرور في حي باب جنين بحلب، بالمقابل، الهيئة العليا تعد رؤية شاملة انتقالية ووزير خارجية بريطانية يؤكد لها موقف بلاده برحيل الأسد، أما في الشأن الإنساني: تحذيرات من خطر الحصار الذي يحيط بـ ٣٠٠ ألف مدني في حلب، من جهتها.. الأمم المتحدة تطالب بثمان وأربعين ساعة أسبوعياً لتوزيع المساعدات في سورية.

جرائم حلف الاحتلال الروسي- الإيراني- الأسدي:

105 قتلى:(نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد وطائرات العدوان الروسي يوم الخميس 105 أشخاص معظمهم في حلب وإدلب، ومن بين القتلى 24 طفلاً و6 نساء.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في حلب قتل 48 شخصاً، وفي إدلب قتل 26 شخصاً، وفي دمشق وريفها قتل ١٦ شخصاً، وفي حمص قتل 8 أشخاص، وفي درعا قتل شخصان، وفي دير الزور قتل شخصان، وفي الرقة قتل شخص واحد، كذلك في حماة قتل شخص واحد، وفي الحسكة أيضاً قتل شخص واحد.(1)
مناطق القصف:

في دمشق وريفها، استهدفت قوات الأسد حي جوبر وبلدتي ميدعا والبحارية ومدينة داريا بصواريخ "أرض – أرض" من طراز فيل، وسط غارات جوية مكثفة وعنيفة جداً على مدينة دوما وبلدات ‏الريحان وحوش نصري والشيفونية وحوش الفارة وبلدات بيت سوا وميدعا والميدعاني ومسرابا، ومناطق الجبل الشرقي وجرود هريرة وافرة بريف الزبداني لغارات جوية وقصف مدفعي عنيف جداً، إلى حلب، حيث تواصل طائرات العدو الروسي ومروحيات الأسد غاراتها الجوية على أحياء الكلاسة والراشدين والسكري والصالحين والمشهد والفردوس والشيخ سعيد والشيخ نجار وأرض الحمرا وباب النيرب وبعيدين والهلك والخالدية وبني زيد ومخيم حندرات ومدن عندان وحريتان وبلدات الليرمون وكفرحمرة وأطراف حيان والأتارب وبلدتي كفر نوران وكفرحلب، ترافقت مع قصف مدفعي عنيف جداً، واستهدفت قوات الأسد حي أرض الحمرا بصاروخ "أرض – أرض"، أما في حماة، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدتي حربنفسه والزارة، وفي إدلب، شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة إدلب وبلدة تلمنس وعلى مدن كفرنبل وخان شيخون وسرمدا وأريحا وبلدتي خان السبل ومعرشورين، وفي حمص، شن الطيران الروسي غارات جوية على قرية الطيبة شمال مدينة السخنة وقريتي الطيبة وشنهص ومنطقة حقل الهيل‬ قرب قصر الحير الشرقي، وتعرضت مدينة تلبيسة لغارات جوية وقصف مدفعي وصاروخي وبصاروخ "أرض – أرض"، وفي دير الزور، شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت أحياء الحويقة والصناعة والتكايا، وفي اللاذقية، تعرضت قرى محررة بجبل التركمان لقصف مدفعي وصاروخي. (1،3،4)

عمليات المجاهدين:

صمود للمجاهدين في عدة جبهات بريف دمشق:
تصدى المجاهدون لمحاولة قوات الأسد التقدم على جبهة كرم الرصاص شمال مدينة دوما وعلى أطراف بلدة المحمدية في منطقة المرج، وحوش الفارة وبلدتي ميدعا والبحارية وبلدة هريرة، وقتلوا 3 عناصر ودمروا دبابة "تي 72" على جبهة ميدعا بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع، وشنوا هجوماً معاكساً في الجبل الشرقي لمدينة الزبداني وقتلوا وجرحوا عدداً من العناصر. (2،3،4)
35 قتيلاً من عناصر الحرس الجمهوري في حلب:

فجر المجاهدون نفقاً حفروه وفخخوه ومن ثم فجروه تحت مبنى المرور بحي باب جنين بمدينة حلب، ما أدى لانهيار أجزاء كبيرة من المبنى ومقتل وجرح العشرات من قوات الأسد، حيث أكدت صفحات موالية انتشال 35 جثة من الحرس الجمهوري، كما دمروا تركساً مصفحاً لقوات الأسد على جبهة الخالدية بعد استهدافه بقذيفة "آر بي جي"، وتصدوا لقوات الأسد على جبهات مخيم حندرات وقتلوا وجرحوا عدداً من القوات المهاجمة، واستعادوا النقاط التي خسروها، كما استعادوا السيطرة على بلدة دوديان بعد معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة، حيث قتلوا وأسروا عدداً من عناصر التنظيم، ودمروا تركساً لقوات الأسد على جبهة السابقية. (3،4)
تحرير قرية شلف بريف اللاذقية بالكامل:

أعلن المجاهدون عن تحرير قرية شلف بجبل الأكراد بشكل كامل وقتل وجرح عدد من قوات الأسد فيما لاذ الباقون بالفرار، كما دمروا أيضاً سيارة عسكرية بعد استهدافها بصاروخ فاغوت ليلي، كانت تنقل عدداً من العناصر ما أدى لمقتل وجرح عدد منهم. (3)

المعارضة السياسية:

الهيئة العليا تعد رؤية شاملة انتقالية ووزير خارجية بريطانية يؤكد لها موقف بلاده برحيل الأسد:
أوضحت الهيئة العليا للمفاوضات أنها أعدت رؤية شاملة للإطار التنفيذي للعملية السياسية، مؤكدة على أن محاربة الإرهاب أولوية لها بما فيها إرهاب الدولة الذي يمارسه نظام الأسد ويغذي بيئة التطرف والاحتقان الطائفي، وأشارت الهيئة العليا في بيان لها إلى أن إعداد تلك الورقة يأتي للتأكيد على جديتها في الدفع بالعملية السياسية، مشددة على أن تطبيق البنود الإنسانية في قرارات مجلس الأمن الخطوة الأولى للقضاء على ظاهرة التطرف، ولذلك اعتبرتها الهيئة فوق مستوى التفاوض، داعية إلى تنفيذها بصورة فورية دون قيد أو شرط، ولفتت الهيئة إلى أن أعضاءها بحثوا في اجتماعهم الأخير الذي جرى بين 15 إلى 18 تموز الحالي، سبل الانفتاح على مختلف مكونات الشعب السوري، وآفاق العملية السياسية في سورية في ظل التطورات المحلية والإقليمية والدولية، وأكدت الهيئة على الالتزام بالحل السياسي،  ووفق بيان آخر للهيئة العليا، أكد حجاب لوزير الخارجية البريطاني التزام الهيئة بالعملية السياسية وحرصها على استمرار العملية لإنجاز الانتقال السياسي الذي يضمن انتقال سورية من دولة رهينة لإرادة فرد إلى دولة مواطنة لجميع السوريين تتحقق فيها العدالة للجميع ويحكمها القانون، ولفت بيان الهيئة إلى أن الوزير البريطاني أكد على موقف بريطانيا الداعم للانتقال السياسي في سورية وضرورة إنهاء معاناة السوريين بأسرع وقت ممكن، وشدد على أن هذا الانتقال السياسي حتى يكون ناجحاً وقابلاً للتطبيق يجب أن يضمن رحيل الأسد. (7)

فهد: القبول ببقاء الأسد خيانة لدماء الشعب السوري:
أكد الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عبد الإله الفهد على أن بقاء الأسد في المرحلة الانتقالية مرفوض تماماً، وأن القبول به خيانة لدماء الشعب السوري، فضلاً عن كون هذا الأمر مخالفاً للنظام الداخلي للائتلاف ومخرجات مؤتمر الرياض، التي تنص على إسقاط نظام الأسد بكافة أشكاله ورموزه، وأشار فهد في لقاء مع موقع "زمان الوصل"إلى أن الهيئة السياسية للائتلاف، مستمرة بتقييم المعطيات الدولية والتواصل مع المجتمع الدولي حول الوضع السوري، كما قامت في اجتماعها الأخير بمناقشة المرحلة الانتقالية والتنسيق ودعم الهيئة العليا التي تخوض المفاوضات، وقال الفهد في تصريح سابق له إن التصريحات التي تخرج بها هيئة التنسيق بين الحين والآخر "عاجزة عن قول الحقيقة، ومكتفية باللجوء إلى تعويم القضايا، واتهام جميع الأطراف جزافاً ودون تقدير للفارق الصريح والواضح بين الجلاد والضحية، وبين دور كل منهما في جريمة ارتكبها الأول بحق الأخير"، وأضاف إن أي موقف يعجز عن رؤية الواقع كما هو، ويفشل في الوقوف إلى جانب الحق؛ لا يمكنه أن يكون موضع ثقة، ولن يتمكن من اتخاذ موقف متوازن يدافع عن حقوق المدنيين وينصف قضاياهم، وعليه فإنه سيظل أقرب لجهة الجلاد منه لجهة الضحية. (7،8)

نظام أسد:

مدمّر سورية يخشى من استغلال "أردوغان" لمحاولة الانقلاب الفاشلة:
اتهم رأس النظام في سورية بشار الأسد الرئيس التركي "رجب طيب اردوغان" باستغلال محاولة الانقلاب الفاشلة التي تعرضت لها تركيا ليلة الجمعة الفائتة من أجل تنفيذ ما وصفه بـ"أجندته المتطرفة"، وقال رأس النظام في مقابلة مع وكالة الأنباء الكوبية الرسمية "برنسا لاتينا"إن "أردوغان": "استخدم الانقلاب من أجل تنفيذ أجندته المتطرفة وهي أجندة الإخوان المسلمين داخل تركيا"، وأضاف أن "هذا خطير على تركيا وعلى البلدان المجاورة لها بما فيها سورية"، وتابع: "ما علاقة الجامعات والقضاة والمجتمع المدني بالانقلاب؟ هذا يعكس نوايا أردوغان السيئة وسلوكه السيئ ونواياه الحقيقية حيال ما حدث، لأن التحقيق لم ينته بعد. كيف اتخذوا القرار بعزل كل أولئك الناس؟"، وامتنع رأس النظام عن الرد على سؤال عما إذا كان يتمنى نجاح الانقلاب. (10،5)

الوضع الإنساني:

إدلب من جديد بلا صلاة "جمعة" و"امتحانات":
أعلنت هيئة الفتح للدعوة والأوقاف في مدينة إدلب عن تعليق صلاة الجمعة في المدينة، وذلك للمرة الثانية منذ أكثر من خمسة أعوام، وذلك بسبب القصف العنيف الذي تتعرض له المدينة بشكل يومي، والذي أدى لسقوط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، ومع إعداد هذا التقرير أكد ناشطون على أن عشرات الشهداء والجرحى سقطوا جراء قصف الطائرات الحربية على أحياء المدينة، حيث غصت المشافي بالجرحى مع وجود عالقين تحت الأنقاض، وسط نداءات للمدنيين بضرورة التبرع بالدم من كافة الزمر، وبسبب القصف العنيف أيضاً أعلنت مديرية التربية والتعليم في محافظة إدلب عن تأجيل الامتحانات بناءً على مقتضيات المصلحة العامة وبسبب الأوضاع الأمنية التي تمر بها إدلب، وقالت إن على طلاب مدينة إدلب في المراكز الامتحانية التي تم تأجيل امتحاناتها من الذين يودون إكمال امتحاناتهم في إحدى مراكز الريف أن يقدم بأي مركز يريده، وسيتم تسجيل اسمه بالمركز و منحه كرسياً بالمركز الذي التحق معه، وأشارت المديرية إلى أن الطالب الذي التحق بمراكز الريف لا يمكنه الالتحاق بمراكز المدينة التي سيلعن عنها لاحقاً، والجدير بالذكر أن مدينة إدلب خلال الأيام الماضية تتعرض لقصف جوي من الطائرات الحربية الروسية والأسدية، حيث سقط جراء القصف عشرات الشهداء والجرحى. (3)
تحذيرات من خطر الحصار الذي يحيط بـ ٣٠٠ ألف مدني في حلب:

حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ستيفن أوبراين، من أن ما بين 200 ألف إلى 300 ألف شخص معرضون لخطر الحصار في المناطق المحررة من حلب، التي تعيش أيضاً تحت وابل من مئات الصواريخ والقذائف، وأعرب أوبراين ، في بيان صادر عنه، عن "القلق الشديد إزاء التطورات في الجزء الشرقي (المحرر) من مدينة حلب في سوريا، حيث تم قطع التحركات المدنية والإنسانية بعد إغلاق طريق الكاستيلو، آخر الطرق المؤدية من وإلى المدينة، وهو ما يجعل ما بين 200 ألف إلى 300 ألف معرضون لخطر الحصار"، وفق ما نقلت وكالة الأناضول، وأشار أوبراين إلى أن "العاملين في المجال الإنساني لم يعودوا قادرين على الوصول إلى الأجزاء الشرقية من حلب منذ بدء اندلاع الاشتباكات بين القوات الحكومية والجماعات المسلحة غير التابعة للدولة يوم 7 يوليو/تموز الجاري"، وقال: "خلال الأسابيع القليلة الماضية هناك مئات الصواريخ وقذائف الهاون تنهمر على الأجزاء الشرقية أو الغربية من حلب على حد سواء، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى، بينهم عدد من الأطفال، كما تضررت المستشفيات والبنية التحتية المدنية بسبب القتال"، ولفت وكيل الأمين العام في بيانه إلى "استهداف مستشفى في شرق مدينة حلب يوم 16 يوليو/تموز الجاري"، وقال إنها المرة الثالثة التي أصيبت فيها تلك المنشأة الطبية خلال الشهرين الماضيين، مشيراً إلى أن "المجتمع الإنساني سبق أن كرر مراراً وتكراراً أن الطواقم والمرافق الطبية لا ينبغي استهدافها، كما ينص القانون الإنساني الدولي بوضوح"، وأوضح أن منظمته وشركاءها "لا يزال لديهم بعض المخزون للاستجابة للاحتياجات الإنسانية، لكن من المتوقع أن ينفذ الغذاء بحلول منتصف الشهر المقبل في شرق حلب، ولذلك فإن أهم أولوياتنا هي إعادة ضمان للوصول إلى مدينة حلب الشرقية، سواء من خلال القوافل العابرة للخطوط أو من خلال العمليات عبر الحدود من تركيا، حتى نتمكن من إيصال المساعدات الحيوية المنقذة للحياة مثل الغذاء والإمدادات الطبية والوقود، وضمان استمرار الخدمات الأساسية"، وأضاف "إن هدنة إنسانية قد تنجح بالطريقة التالية: أن يكون هناك إشعار مدته 72 ساعة للذهاب ونحصل على وقف في القتال لمدة 48 ساعة، وهذا ما نحتاجه. وهذا ما يتطلبه مد شريان حياة إلى أماكن الناس فيها على شفا الموت جوعا". (9)

المواقف والتحركات الدولية:

أمريكا توسع القائمة السوداء لتشمل مزيداً من الشركات والأشخاص لدعمه الأسد:
أضافت وزارة الخزانة الأميركية عدداً من الشركات والشخصيات الداعمة لنظام الأسد على لائحتها السوداء بتهمة دعم الأسد، واستهدفت التدابير، التي تم الإعلان عنها، يوسف عربش ونبيل تيزيني، المسؤولين في شركة المقاولات "هيسكو" العاملة في قطاع الطاقة، وعربش هو المسؤول عن مكتب "هيسكو" في روسيا، في حين يعمل تيزيني مديراً مالياً فيها، كما تستهدف العقوبات شركة الشحن البحري "يونا ستار انترناشونال" وشركة "تي رابر"، بتهمة العمل لصالح سلاح الجوّ التابع لقوات الأسد، وتشمل العقوبات اثنين من مسؤولي هذه الشركات، هما صلاح حبيب وجونا لانغ الصيني الجنسية، وتشمل العقوبات كذلك ثلاثة أشخاص آخرين، هم عطية خوري وعماد خوري وأوس علي وكيانات أخرى هي "مونيتا ترانسفير اند اكستشينج" و"اي كاي الترا فاينانشل غروب" و"اغروس″ للمقاولات بتهمة دعمها المالي للنظام، وعلى اللائحة أيضاً إياد محروس، و"محروس غروب" و"محروس ترايدنغ اف زي اي" وهذه الأخيرة مقرّها دبي، بتهمة مساعدة مركز الدراسات والبحوث العلمية، وهي وكالة تنشط في مجال الأسلحة غير التقليدية وفي قطاع الصواريخ. (3)
الأمم المتحدة تطالب بثمان وأربعين ساعة أسبوعياً لتوزيع المساعدات في سورية:

وجهت الأمم المتحدة، الخميس، نداءً بتوفير ثمان وأربعين ساعة كل أسبوع، لتقديم المساعدة للمحاصرين في مدن وبلدات سورية، وذلك بموجب تطبيق اتفاق وقف "الأعمال العدائية"، جاء ذلك على لسان مستشار المبعوث الأممي الخاص إلى سورية  الأمين العام لمجلس شؤون اللاجئين النرويجي "يان إيجلاند"، في مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع لمجموعة عمل الأمم المتحدة المعنية بإيصال المساعدات، الخميس، في مدينة جنيف السويسرية، الدعوة وجهها "إيجلاند"، إلى كل من الولايات المتحدة وروسيا وأعضاء المجموعة الدولية لدعم سورية، في السياق ذاته، قال المسؤول الأممي نفسه إن المساعدات التي تقدمها إلى سورية عبر تركيا، لم تشهد تغيراً عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة التي وقعت الجمعة الماضية، ووفق المسؤول نفسه، جرى إيصال مساعدات لأكثر من مليون شخص يعيشون في مناطق محاصرة وأخرى صعبة الوصول بسورية منذ مطلع العام الحالي. (9)

آراء المفكرين والصحف:

جريمة الذبح ومصيبة الردح:
معتصم أحمد

لا يختلف اثنان على أن ذبح الشاب الذي تبين مؤخراً أنه ليس فلسطينياً بل علوياً اسمه عبد الله تيسير عيسى من سكان حي الزهراء الداعم للنظام في حمص ويخدم في الأمن العسكري (أي أن عمره يتجاوز الثامنة عشرة وهو ليس طفلاً) هو فعل مستنكر من الجميع، ذلك لأنه وقع أسيراً أثناء المعركة، وخصوصاً أن الإعدام تم بنفس اليوم وعلى الأغلب دون محاكمة، بل والأشنع هو تصوير العملية ونشرها من قبل نفس المجموعة.
ولا شك أنه ينبغي أن نقول كلمة الحق ولو على أنفسنا وننقد الممارسات الخاطئة من كل محسوب على الثورة عسكرياً كان أم سياسياً لكي نحافظ على بوصلتنا في الاتجاه الصحيح، لكن المصيبة الأعظم هي المبالغة الشديدة من المجتمع الثوري ووسائل إعلامه في ردة الفعل على أخطاء الثوار، وجعل صداها يصل للسماء، وهذا لم يجلب لنا في كل مرة إلا المزيد من السعار الإعلامي من كل حدب وصوب، ولنا في مثال "أبو صقار" عبرة حيث أصبح الجيش الحر مجموعة من آكلي لحوم البشر كما أكد أبو شهرزاد الجعفري في مجلس الأمن أمام العالم أجمع.
نحن نعلم كيف تتلقف معظم وسائل الإعلام المتربصة بنا مثل هذه الأخطاء وتلبسها لنا ككل وتجعل صورة السوريين تبدو وكأنهم مجموعة من الهمج المتوحشين، بينما يتغاضى نفس الإعلام عن أشنع الجرائم الصادمة التي يمارسها الحشد الشيعي بحرق المدنيين أحياءً والتنكيل بهم وتدمير قراهم عن بكرة أبيها، والملفت للنظر أن ماكينتنا الإعلامية نفسها لا تتفاعل مع جرائمهم بنفس القدر الهائل الذي تستنكر به أي حادثة قد تحصل بين الفينة والأخرى في أي فصيل محسوب على ثورتنا.
إنها خمس سنوات طويلة... آن لنا أن نتعلم الدرس! من المؤكد أن مجرد ظهور صورة إعدام الشاب على الانترنت كافي لوضع الفصيل المعني في مأزق وسيدفعه للتحقيق في الحادثة، ولا داعي لكي نتنافس في الاستنكار والتهويل كمشهد الطفل الذي يهرع لأمه ليقول لها "لست أنا من كسر الصحن في المطبخ" لترضى عنه، لقد وفرنا من حيث ندري أو لا ندري على النظام مئات ملايين الدولارات في الحملات الإعلامية ضد الثورة والثوار من خلال مثل هذه الأفعال والمبالغات في استنكارها على حد سواء، أما آن الآوان لنتوقف عن إسداء الخدمات المجانية له ولهذا العالم القاتم. 6 (أورينت نت)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم الخميس (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء): (12،11)
أحمد حمود الياسين - حلب  - الأتارب
مصطفى كوجي - حلب  - دارة عزة
محمود رمضان عرب - حلب  - دارة عزة
حسن نجم - حلب  - الصالحين
أحمد حمصي - حلب -  الصالحين
محمود المحمد - حلب -  الصالحين
حسين شيخ رجب - حلب  - الصالحين
أيمن شيخ ديب - حلب -  الصالحين
محمد العاصي - حلب -  الصالحين
ريم كنعان - ريف دمشق  - دوما 
أيهم النجار - ريف دمشق  - دوما
إكرام الجرودي - ريف دمشق  - دوما
ديبة الجرودي - ريف دمشق  - دوما
عماد حاتم ورد الشام - ريف دمشق -  دوما
ياسين حاتم حبق - ريف دمشق  - دوما
محمود بدران - ريف دمشق -  دوما
عصام طه - ريف دمشق  - دوما
نهاد القادري - ريف دمشق  - الريحان
أحمد نجار - ريف دمشق  - الريحان
غفراء عمر - ريف دمشق  - دير سلمان
فايزة حمدان - ريف دمشق  - دير سلمان
فايزة - ريف دمشق  - حزة
محمد يحيى شغري - إدلب  - جسر الشغور: الجانودية
أحمد محمد دعبول - إدلب  - جسر الشغور
عبد الله سلام السليمان - إدلب-   تلمنس
محمد حسن السالم - إدلب  - تلمنس
عبد الله حاج عثمان - إدلب -  تلمنس
مصطفى جمال الشحود - إدلب -  تلمنس
محمد يوسف عبد القادر اليوسف - إدلب - تلمنس
محمد أحمد جمال الشحود - إدلب  - تلمنس
جمال أحمد جمال الشحود - إدلب  - تلمنس
محمد حسين السعد اليوسف - إدلب  - تلمنس
محمد إسماعيل العوض - إدلب -  تلمنس
محمد حسن السالم - إدلب  - تلمنس
عبد الملك عبد القادر حاج عثمان - إدلب  - تلمنس
أحمد محمود الحموي إعرابي- إدلب -  تلمنس
سلامة عبد الله السليمان - إدلب  - تلمنس
أمجد خالد محمد عبد الله السليمان- إدلب -  تلمنس
عبد الكريم صلاح عبد الله السليمان- إدلب - تلمنس
حسن إبراهيم الشحود - إدلب -  تلمنس
صفا علي الأشقر - إدلب  - سرمدا
محمد الأشقر - إدلب - سرمدا
وداد الأشقر - إدلب  - سرمدا
مريم الأشقر - إدلب  - سرمدا
أحمد محمد الأشقر - إدلب  - سرمدا
أحمد نذير معريتي - إدلب -  سرمدا
أيمن ياسر ديب حاج محمد - إدلب  - سرمدا
عمر الحمصي - حمص 
عماد الدقة "الشايش" - حمص -  تلبيسة
ربيع الناجي - حمص -  تلبيسة

 

 

 

 

 

 

 

 


المصادر:
1 - لجان التنسيق المحلية
2 - جيش الإسلام
3 - شبكة شام الإخبارية
4 - مسار برس
5 - السورية نت
6 - أورينت نت
7 - الائتلاف السوري المعارض
8 - زمان الوصل
9 - وكالة الأناضول
10- فرنس برس
11- حلب نيوز
12- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا

">

105 قتلى على يد قوات الاحتلال الروسي الأسدي معظمهم قضوا في مجازر بحلب وإدلب، فيما قُتل 35 من عناصر الحرس الجمهوري في تفجير الثوار نفقاً تحت مبنى المرور في حي باب جنين بحلب، بالمقابل، الهيئة العليا تعد رؤية شاملة...

صحيفة إيلاف

أسرة التحرير

عبسي سميسم

أورينت نت

محمد أمين

في صحراء مغبرّة...سوريون يكافحون من أجل البقاء

يشي لون السماء الأحمر، قبيل الغروب، بأن خطباً ما سيحدث. لم يستغرق الأمر طويلاً حتى هبت عاصفة ترابية حجبت حتى رؤية الأطفال الصغار الجالسين في مدخل خيمة أحد الجيران، في هذا الموقف أخرجت سيدة سورية رأسها من خيمتها، في مخيم الرقبان المؤقت المقام في منطقة عازلة نائية (أرض حرام بالمصطلح العسكري بين اطراف متقاتلة) قرب الحدود الأردنية السورية، وتمتمت بدعاء. وفي وقت لاحق من تلك الليلة خيمة علي،...

جيش الإسلام: جبهة النصرة شكلت ذريعة للروس ليستهدفوا المناطق الأكبر خطراً على النظام بجوار العاصمة دمشق

قال المتحدث باسم جيش الإسلام النقيب إسلام علوش: إن جيش الإسلام مؤسسة عسكرية سورية انبثقت من رحم الثورة التي خرج بها الشعب السوري ليحقق أهدافها ومطالبها، وهو ينطلق من مبادئ الإسلام الصافية المعتدلة والبعيدة عن الغلو، والداعية إلى رفع الظلم ونصرة المظلوم، لذا فإن الخيار المتخذ من الشعب السوري ما من شأنه رفع الظلم والقمع عنه، سيكون محل دعم من جيش الإسلام. وأضاف المتحدث في تصريح صحفي حصل موقع...

أولى نتائج تفاهمات كيري ــ لافروف: إدلب محافظة منكوبة

يبدو أن ما يحكى عن تفاهمات روسية ـ أميركية بشأن التنسيق لمحاربة تنظيم جبهة النصرة، أوجد الفرصة للنظام السوري للانتقام من مدينة إدلب (شمالي سورية)، وتدميرها ضمن سياسة الأرض المحروقة، بسبب خروجه منها في 28 مارس/آذار 2015 على يد "جيش الفتح"، الذي تم تشكيله لهذه الغاية، كما تكوّن "جيش الفتح" لمنع قيام كيان معارض، خصوصاً بعد إعلان المعارضة السورية عن تشكيل حكومة مؤقتة في الداخل...

ما الذي حدث في قريتي "قزحل" و"أم القصب" بريف حمص؟

تشهد قريتا قزحل وأم القصب بريف حمص توتراً في الأوضاع، وسط مخاوف من أن يُقدم نظام الأسد على ارتكاب مجازر بحق الأهالي الذين قاموا بتسوية أوضاعهم وعادوا إلى القريتين اللتين شهدتا نزوحاً كبيراً في الأيام القليلة الماضية إلى ريف حمص الشمالي هرباً من قصف النظام. وأفاد "سيف الأحمد" مراسل أورينت بأن القصة بدأت عندما أقدمت دورية من أمن النظام على اعتقال شاب مطلوب في قرية قزحل، فرفض الثوار...

تفجيرات "معامل الموت المتنقلة" بحلب: ضربة للنظام السوري

هزت انفجارات متتالية مساء السبت الماضي، أكبر معامل تصنيع الأسلحة التي تمتلكها قوات النظام السوري، "معامل الدفاع"، وهي المعامل التي يُصنّع فيها السلاح الأشد فتكاً بالمدنيين السوريين، البراميل المتفجرة التي تُلقى عشوائياً على التجمّعات السكنية من الطيران الحربي والمروحيات. وتصاعدت ألسنة اللهب نتيجة انفجارات قوية وصل دويّها إلى مسافات بعيدة، وشوهدت من على بُعد كيلومترات عدة، ضربت...

محمد عبود

مالك عرقسوسي

رندة تقي الدين

محمد عمر زيدان

إبراهيم حميدي

القواعد الأمريكية بسوريا.. بسط نفوذ ودعم للأكراد وتهديد للمنطقة

شارفت الولايات المتحدة الأمريكية على إتمام إنشاء قاعدتها العسكرية الثانية في المنطقة الواقعة تحت السيطرة الكردية بالشمال السوري، وذلك بعد تشغيل القاعدة العسكرية الأولى فعلياً، في تنافس أمريكي - روسي عسكري واضح، ومحاولة زيادة "مجال النفوذ" في الداخل السوري. الدعوات المتكررة للبدء بمرحلة ما بعد بشار الأسد، والانتقال لحكم انتقالي في سوريا، لم يكن سبباً لوقف هذا التنافس العسكري، بل...

حلب.. التوحّد الواجب، والتوحّد المستحيل

(١)

من خلال بعض الأطروحات المتداولة، أكاد أرى أن هناك من يزعم امتلاك "يد متحكمة".. سيحرّك بها فصائل حلب للمضي إلى ما فيه مصلحة الثورة من الوحدة.
وسيستطيع ضبطها أثناء هذا التحرك. وسيضمن استمرارها في الانضباط بعد هذا التحرّك. وسيعاقبها بالحلّ والاستبدال في حال الانحراف عن شيء من ذلك.
فهل يحق لنا طلب إثبات فعالية هذه "اليد" في أمور هي أيسر من هذه المهام الجِسام.


(٢)

سنطلب من أصحاب هذه اليد أن يقوموا بإجراء تجارب مصغّرة، يثبتون للثورة من خلالها أنّ هذه اليد تعمل على الأقل في بعض الظروف، قبل أن يطلبوا من الثورة (شرعيين وعسكريين ومثقفين) المساندةَ والتأييد في مشروع استخدام هذه اليد.

(٣)

من أنواع التجارب المطلوبة:

  • إجبار المستنكفين عن المحكمة الشرعية على تسليم أنفسهم. لترى الثورة أن اليد قادرة على العمل غدًا على مهام ستكون أصعب من مجرّد جلب متهم قد أصدرت المحكمة قرارًا بتوقيفه.
  • إجبار اللصوص على إعادة ما سلبوه من ممتلكات ومحاسبتهم. على الأقل أن يُعرَف مكان الممتلكات لكي لا يقوم اللصوص ببيعها في شوارع حلب، وتوضع لدى جهة محايدة ريثما يتم مشروع الوحدة، لتعود الممتلكات لصالح الكيان الموحّد الجديد.لترى الثورة أن اليد لديها سيطرة ولو جزئية على الفصائل المستهدفة.
  • استخراج تلك العناصر التي كانت تنادي على القبضات يوم البغي: "مرتدون"، "عملاء أمريكا"، "النقطة الفلانية صديق"!! لترى الثورة أن اليد لديها من الأدوات ما يجنّبنا الدواعش ووكلاءهم ومطاياهم ومخابراتهم.

(٤)

مقارنةً بمشروع الاندماج الكبير، فإنّ هذه المهام التجريبية تُعدّ يسيرة وسهلة.
ما لم تستطع هذه اليد أن تنجز هذه المهام بما تملك من أدوات قوة أو لين، فإنّها لأعجز وأعجز عن إنجاز التوحّد والاندماج.

(٥)

إنجاز هذه المهام التجريبية واجبٌ من ٣ أوجه:

  • الوجه الأول: أنّ هذه المهام واجبة في حدّ ذاتها. فالاحتكام للشرع، وإعادة الحقوق لأهلها، ومعاقبة اللصوص، والحذر من الخوارج ومطاياهم، كلّها أمور واجبة في حدّ ذاتها، وليس وجوبها متعلقًا بكونها تجربة لليد المذكورة فحسب.
  • الوجه الثاني: أنّ مشروع اليد المذكورة مشروع حسّاس وخطير، ولو فشل -لا قدّر الله- فإنها نهاية الثورة في أحد أبرز معاقلها. فلا يجوز الشروع فيه باستخدام أدوات غير مجرّبة، كما أنه لا يجوز للطبيب أن يعالج مريضًا لديه جلطة قاتلة بدواءٍ لم تُجرَ عليه التجارب!
  • الوجه الثالث: أنّ إنجاز هذه المهام التجريبية، إنما هو خطوات حتمية يجب أن نخطوها في طريقنا للتوحّد والاندماج (ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب). فإنه لا يُتصوّر أننا سندمج فصيلين يرى أحدهما الآخرَ مرتدًا وعميلًا، أو يرى أحدهما أن الاستيلاء على ممتلكات الآخر أمرٌ سائغ (علمًا أنه لا فتوى بهذا "التغلب" من عالم معروف حتى اليوم، فقد انطلق بناء على فتاوى مجاهيل من تحت الطاولة أو بناء على تشبيح محض)، أو يرى  أحدهما أن إسقاط نقاط خصمه أمام العدو الأسدي لا بأس به ليحصل على بعض المقرات والسلاح بل والمطابخ والنقاط الطبية!). ولو وحدنا الفصائل بالإجبار والحال هذه، فما أسرع الانشقاقات والثارات والطعنات والتخلخل من داخل الفصيل الكبير الجديد "المتغلب"!

(٦)

حجر الزاوية في كل هذا هو سؤال:
أين هي الفتوى الموزونة التي تضمن أقل قدر من المفاسد المترتبة في حال حصول "تغلّب"؟!

  • كيف ستضمن تفاصيل هذه الفتوى أن الأمر سينتهي في يوم واحد أو أسبوع واحد؟
  • بل هل ستضمن لنا ألا ندخل في ٧ أشهر مأساوية كتلك التي دخلناها في الغوطة؟
  • كيف ستضمن أقل قدر من المقاومة من قبَل الفصائل المبتَلَعة؟ كيف ستقنع من كان يرابط على جبهته ثم جاءه من ينادي عليه "يا مرتد" أنه ليس أمام داعش جديدة، وكيف سنقول له لا يجوز لك أن تقاوم؟
  • أين هي هذه الضمانات على هذه الأمور وهل هي ضمانات حقيقية فعّالة أم نظرية متوّهمة؟ إذا جاءت هذه الضمانات مفصّلة بشكل يقنع أنها فعلًا ضمانات للوصول إلى حال أفضل بمفاسدَ أقل، فلكل حادث حديث. أمّا مجرّد التوصيف الخارجي مثل أن نقول "علينا نفعل الأمر بطريقة تضمن كذا وكذا"، فإنّ هذا إلى الإجمال أقرب، وما زلنا أمام طرح لا يختلف كثيرًا عن طرح "حبّوا بعض"!

(٧)

هذا كلّه لا يجعل من حالة الفصائلية حالة صحيّة ولا مشروعة بل ولا جائزة.

  • الوحدة واجب ومطلب لا غبار عليه، ومن ينازع فيه فإنما ينازع في بقاء الثورة ويعبث بأرواح أبنائها وبمكتسباتها.
  • من يحرص على كرسيه وزعامته ويقدّمهما على مصلحة الثورة، فلن نكون جسوره إلى هدفه، وإنّ زعامته لأحرى بأن تُسقَط بتكسير أرجل كرسيّها على رؤوس المتنفّعين على حساب دماء الشهداء.
  • في الوقت ذاته، لا يجوز أن نتمسّك بأي طرح يدّعي نقلنا من حال الفصائلية غير الشرعي إلى حال أفضل منه، إلا إذا علمنا -بغلبة الظن- أن هذا ممكن بارتكاب أدنى المفسدتين. أي أنّ المفاسد الناتجة عنه يجب أن تكون -بغلبة الظن- أقلّ من المفاسد التي نحن فيها.
  • تحصيل غلبة الظن لا يكون بالأماني، لا أماني اللّين ولا أماني الشدّة. بل يكون بذكر تفاصيل التفاصيل لعملية الانتقال إلى الحال الأفضل بشكل يضمن -في ألباب جمع من العقلاء- أقلّ قدر من المفاسد، ولا يُقال "بشكل يضمن الخلو تماماً من المفاسد" لأن هذا متعذّر أو شبه متعذّر.
  • هذه التفاصيل لم تُكتب بعد، ولعلّ طول الأمد وتعاقب المشكلات وهول المصائب، تسبّبت في شيء من الركون إلى الحالة الفصائلية. وإن واجب السعي إلى الوحدة ما زال متعلّقًا برقبة كلّ ذي تأثير في هذه الثورة من كاتب وعالم وعسكري وسياسي وناشط في أي مجال من المجالات، كلٌ بحسب قدرته وتأثيره ومجاله.
     
">

(١)

من خلال بعض الأطروحات المتداولة، أكاد أرى أن هناك من يزعم امتلاك "يد متحكمة".. سيحرّك بها فصائل حلب للمضي إلى ما فيه مصلحة الثورة من الوحدة.
وسيستطيع ضبطها...

إنقاذ حلب والمدن السورية

حصار مدينة حلب وقصف النظام الدموي والمجرم مستشفياتها ومستوصفاتها يطرحان مسألة إفادة مجلس الأمن والأمم المتحدة.

منذ ١٧ تموز (يوليو)، حاصر النظام السوري المدينة كلياً وكثف القصف عليها مستهدفاً أربعة مستشفيات. فالأطباء الشجعان والمسؤولون عن القطاع الطبي والممرضون هم في الخط الأول في الحرب الوحشية التي يشنها النظام على مدنه الباسلة لتدميرها وللقول للعالم أنه يحارب من أجل البقاء على كرسي الرئاسة، في بلد خربه وقتل وهجر الملايين منه.

فقد أغلق النظام جميع طرق حلب منذ أيام لخنق سكانها وقصف مستشفيات البيان والحكيم والزهرة والدكاك ومركز بنك الدم.

والعالم يسكت عن جرائم نظام كان يجب وقفها منذ بدأ القصف بالطائرات والبراميل في مطلع حرب بدأت بتظاهرات سلمية من أجل الحرية ومكافحة الفساد وانتهت بتدخل روسي إيراني لحماية نظام مجرم شتت شعبه وأنهك مدنه.

فلاديمير بوتين ونظام المرشد الإيراني و«حزب الله» يتحملون مسؤولية كبرى عن استمرار هذه الحرب المدمرة ومحاصرة المدن السورية وقصف المستشفيات والأطباء والأطفال والمدنيين. و«حزب الله» الذي يدّعي مقاومة إسرائيل ينتهج نموذج من يسميه عدوه الإسرائيلي في المشاركة في محاصرة المدن وقتل المدنيين والأبرياء.

أما إدارة باراك أوباما التي لا تبالي بإجرام النظام السوري وشركائه، فهي تسكت عما يحدث في سورية لأنه بلد بعيد عن مصالحها، علماً أنه نظام شجع ظهور «داعش» الذي يهدد العالم العربي والغربي، ما يذكر بقول أحد قادة «حزب الله» في بداية الحرب السورية أن بشار الأسد لن يرحل إلا بعد أن يحرق سورية والمنطقة معه. واليوم هو أساس الإرهاب «الداعشي» المصدر إلى الغرب.

فالعنف الذي يستخدمه النظام إزاء شعبه بمساعدة الشريك الروسي والإيراني اللبناني، يؤدي الى تجنيد تطرف وإرهاب يساوي وحشية نظام الأسد.

إن سكوت العالم عن حصار حلب وتجويع المدينة ومنع إيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين والأطباء فضيحة. فالعالم لا يسكت عن انتهاكات اردوغان لحقوق الإنسان بعد محاولة الانقلاب عليه والسكوت شبه عام عن حصار حلب من معظم أعضاء مجلس الأمن، باستثناء بعض الأصوات ومنها السفير الفرنسي في نيويورك.

نداء أطباء حلب لإنقاذها ينبغي أن يكون له صدى عالمي، لأنه نابع عن وضع مفجع لأطباء تم استهدافهم من نظام خانق.

فقصف النظام المجرم أدى إلى مقتل آخر طبيب أطفال في حلب هو الدكتور محمد وسيم معاز في ٢٨ نيسان (ابريل) خلال قصف مستشفى القدس، وفي ٢١ تموز أصيب طبيب القلب الدكتور عثمان هجاوي بجروح خطيرة نتيجة غارة جوية على المدينة وقال الدكتور عزيز وهو جراح في مدينة حلب أن القطاع الطبي في المدينة على وشك الانهيار وأن حلب ستحرم قريباً جداً من أي خدمات طبية.

ومنذ ٢٠١١ عند بداية الحرب في سورية، قتل أكثر من ٧٠٠ طبيب سوري وذلك وفق رئيس لجنة تحقيق الأمم المتحدة البرازيلي باولو بينيرو. فكيف يسكت العالم عن هذه الجرائم ولا أحد من الدول الكبرى يعمل لإيقاف القصف القاتل؟

هل نحن أمام دفن إنسانية السياسيين في الدول الكبرى التي باستطاعتها أن توقف الجرائم ضد الإنسانية. أنقذوا حلب والشعب السوري قبل أن يفوت الأوان وتتحول دول العالم الى معاقل إجرام بدأ يظهر ويزداد يوماً بعد يوم.

 

 

الحياة اللندنية

">

حصار مدينة حلب وقصف النظام الدموي والمجرم مستشفياتها ومستوصفاتها يطرحان مسألة إفادة مجلس الأمن والأمم المتحدة.

منذ ١٧ تموز (يوليو)، حاصر النظام السوري المدينة كلياً وكثف القصف عليها مستهدفاً...

ماذا لو حوصرت حلب؟

شهدت الساحة السورية تجاذبات قوية في الأيام القليلة الماضية، وكان مردها إلى المعارك الدائرة بين قوات المعارضة من جهة، ومليشيات النظام من جهة أخرى، في سبيل بسط السيطرة على حلب. تلك المدينة التاريخية الموغلة بالقدم، ولسنا هنا في مرد سرد التاريخ العريق لمدينة الشهباء، فتاريخها أكبر من أن يشمله مقال أو يحويه كتاب، وأوابدها وقلعتها خير شاهدان على معانقة الماضي للحاضر, ولا أدل على قيمة حلب وغنى...

(البراميل) مقابل (النصرة)… اتفاق أميركي – روسي

يعقد المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا ونائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف والمبعوث الأميركي إلى سورية مايكل راتني اجتماعاً ثلاثياً في جنيف اليوم لـ «البناء على التقدم» الذي حصل في المفاوضات الأميركية – الروسية للتوصل إلى اتفاق عسكري يتضمن وقفاً لإطلاق النار لا يشمل «جبهة النصرة» و«داعش» مع تعهد موسكو منع الطيران السوري من قصف مناطق المعارضة...

أغلب أعضاء الحكومة المؤقتة الجديدة في الداخل، هل تعتقد أن أداءها سيكون أفضل؟
نعم (صوتأ 17) 59%
لا (صوتأ 9) 31%
ربما (صوتأ 3) 10%
تاريخ البداية : 13 يوليو 2016 م عدد الأصوات الكلي : 29