الثلاثاء 20 رمضان 1436 هـ الموافق 7 يوليو 2015 م
كيف تقرأ التحالف الأمريكي ضد تنظيم الدولة ؟
أفتتِحُ بسؤال مهم: لماذا تحوّل رمضان في حياة المسلمين في الأعمّ الأغلب إلى (موسم فلكلوري)؟!! الجواب الصريح يستدعي منا مراجعة مقاصد مواسم الطاعات في الإسلام وحكمة تشريعها ومقاصد كل العبادات، ثم مقارنة ما نتوصّل إليه بواقع...تابع القراءة
نشرة أخبار سوريا القيادة العسكرية الموحدة تطلق معركة "أيام بدر" للسيطرة على عدة نقاط استراتيجية بحي جوبر، والمجاهدون يدمرون 8 آليات لقوات أسد-(5_7_2015) 79 قتيلاً على يد قوات أسد معظمهم في دمشق وريفها، والمجاهدون يدمرون 8 آليات لقوات أسد، فيما القيادة العسكرية الموحدة في الغوطة الشرقية تعلن البدء في معركة "أيام بدر" للسيطرة على عدة نقاط استراتيجية في حي جوبر، وبرعاية...
تمدد الإعلام الرافضي في فراغنا لم يكن مستغرباً أن يخصص مكتب المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي في النجف مليار دينار عراقي (750 ألف دولار) لمن يؤسس محطة تلفزيونية أرضية وثلاثة مليارات دينار (مليونا دولار) لكل من يطلق فضائية جديدة سنوياً في العراق، فالاهتمام...
الاستراتيجية العسكرية الأمريكية الجديدة: حرب شاملة على "الجهاد السني"؟ كشفت تقرير نشره موقع مجلة "فورين بوليسي"، قبل أيام، عن استراتيجية عسكرية أميركية جديدة تحرض على خوض حرب شاملة ضد "الجهاد السني"، وتركز على دول وصفتها بالعدوانية مثل روسيا والصين، وتنبه إلى أن التفوق...
المفاوضات النووية مع الغرب القطار النووي الإيراني ينطلق بلا كوابح نحو محطة العسكرة: الجزء الأول: لا تزال الديناميات الداخلية المعقدة في إيران تشكل عقبة رئيسية أمام التوصل إلى اتفاق شامل طويل الأمد. سوف يعتمد مسار المفاوضات حول البرنامج النووي...
تحضير أردني لمنطقة عازلة في سوريا بطلب من مجلس الأمن، والأسد يمر إلى الخطة "ب" لإفشال مبادرة أممية ترتب لتنحيته   تحضير أردني لمنطقة عازلة في سوريا بطلب من مجلس الأمن: كتبت صحيفة عكاظ السعودية في العدد 5131 الصادر بتأريخ 5_7_2015م، تحت عنوان(تحضير أردني لمنطقة عازلة في سوريا بطلب من مجلس الأمن): تعمد الإعلام الرسمي...
معركة كسب العشائر السورية بين النظام والمعارضة والخارج أثارت تصريحات الملك الأردني عبدالله الثاني قبل أيام، التي عبر فيها عن عزم الأردن تقديم الدعم للعشائر العربية السنيّة الموجودة شرقي سورية وغرب العراق ردود فعل متباينة، تراوحت بين الرفض والقبول في أوساط شيوخ العشائر السورية....

أسرة التحرير

أسرة التحرير

أسرة التحرير

أسرة التحرير

أسرة التحرير

نشرة أخبار سوريا القيادة العسكرية الموحدة تطلق معركة "أيام بدر" للسيطرة على عدة نقاط استراتيجية بحي جوبر، والمجاهدون يدمرون 8 آليات لقوات أسد-(5_7_2015)

79 قتيلاً على يد قوات أسد معظمهم في دمشق وريفها، والمجاهدون يدمرون 8 آليات لقوات أسد، فيما القيادة العسكرية الموحدة في الغوطة الشرقية تعلن البدء في معركة "أيام بدر" للسيطرة على عدة نقاط استراتيجية في حي جوبر، وبرعاية أوروبية .. الائتلاف يلتقي بهيئة التنسيق لبحث بنود الحل السياسي، أما في الشأن الإنساني: مفوضية اللاجئين توزع 17 ألف لمبة موفرة للطاقة على اللاجئين السوريين في مخيم...

نشرة أخبار سوريا- المجاهدون يسيطرون على عدة نقاط على أطراف حي جوبر، ويقتلون أكثر من 60 عنصراً من قوات أسد في حلب وريف دمشق- (4_7_2015)

51 قتيلاً على يد قوات أسد معظمهم في حلب ودمشق وريفها، والمجاهدون يسيطرون على عدة نقاط على أطراف حي جوبر ويقتلون 60 عنصراً من قوات أسد في حلب وريف دمشق، فيما الائتلاف يؤكد ان نظام الأسد استنزف وبدأ بمحاولة يائسة لرسم حدود دويلته، أما في الشأن الإنساني: بريطانيا تقدم 100 مليون جنيه استرليني للاجئين السوريين، من جهته.. جنبلاط يعتبر أن ثمن نجاح الصفقة الإيرانية الأميركية هو عدم...

نشرة أخبار سوريا- تحرير عدة حواجز في الزبداني ضمن معركة "البركان الثائر"، والسيطرة على مبنى البحوث العلمية وحاجز الرسول الأعظم في حلب- (3/2_7_2015)

44 قتيلاً على يد قوات أسد معظمهم في حلب، والمجاهدون يحررون عدة حواجز في مدينة الزبداني ضمن معركة "البركان الثائر"، ويسيطرون على مبنى البحوث العلمية وحاجز الرسول الأعظم في حلب، فيما الائتلاف يلتقي مبعوث الاتحاد الأوروبي ويؤكد على ضرورة أن يأخذ الاتحاد دوره في نقل السلطة دون الأسد، أما في الشأن الإنساني: منظمات تحذر من ارتفاع كبير في معدل تشغيل أطفال اللاجئين السوريين، من جهته: داوو...

نشرة أخبار سوريا- القيادة الموحدة في الغوطة الشرقية تصدر عفواً عاماً عن الجرائم، والأمم المتحدة: ثلث اللاجئين الذين وصلوا أوروبا من سوريا- (1_7_2015)

61 قتيلاً على يد قوات أسد معظمهم في درعا وحلب، والثوار يدمرون سيارة مفخخة لعناصر تنظيم الدولة ورشاشاً لقوات الأسد في حلب، فيما القيادة الموحدة في الغوطة الشرقية تصدر عفواً عاماً عن الجرائم، بدوره: وفد من الائتلاف يتوجه لجنيف لملاقاة دي ميستورا، وفي الشأن الإنساني: الأمم المتحدة: ثلث اللاجئين الذين وصلوا أوروبا من سوريا، من جهته.. المتحدث باسم الخارجية الأمريكية: لا...

نشرة أخبار سوريا- طيران أسد يرتكب ثلاث مجازر في كل من دوما وإدلب وحلب، وتأمين انشقاق مجموعة من العناصر على رأسهم ضابط في مطار أبو الظهور- (30_6_2015)

89 قتيلاً على يد قوات أسد ، فيما طيران الأسد يرتكب ثلاث مجازر في كل من دوما وإدلب وحلب والمجاهدون يسيطرون على تلة الضبعة في القلمون الشرقي وعلى حاجز السندية على طريق حمص – سلمية، فيما الائتلاف يعتبر تصريحات العربي حول الحل السياسي في سوريا تخالف نص وروح بيان جنيف، وفي الشأن الإنساني: مفوضية اللاجئين: 14 ألف أسرة سورية في الأردن لا تتلقى مساعدات مالية، من جهتها.. الحكومة...

رامي سويد

هاشم العبد الله

بنان الحسن

أسامة العويد

غداف راجح

معركة كسب العشائر السورية بين النظام والمعارضة والخارج

أثارت تصريحات الملك الأردني عبدالله الثاني قبل أيام، التي عبر فيها عن عزم الأردن تقديم الدعم للعشائر العربية السنيّة الموجودة شرقي سورية وغرب العراق ردود فعل متباينة، تراوحت بين الرفض والقبول في أوساط شيوخ العشائر السورية. تردد أظهر مدى تشتت هذه العشائر وتناقض مواقف شيوخها بعد ثلاث سنوات من غيابها عن التأثير الفعلي في مشهد الحرب السورية. وكان الملك عبدالله الثاني قد أعلن عن رؤية الأردن...

كفريا والفوعة بلدتان شيعيتان في إدلب تحكمهما إيران

حوّل نظام بشار الأسد بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب، إلى نقطة تجمع وانطلاق لمئات المقاتلين من الميليشيات الشيعية التي تساند قوات النظام في قتال المعارضة واستهداف المدنيين، وتعتبر الفوعة وكفريا البلدتين الشيعيتين الوحيدتين بمحافظة إدلب، ويبلغ عدد سكانهما الستين ألف نسمة تقريباً، نزح عدد منهم إلى مدينة إدلب، وأسسوا لجاناً شعبية من الرجال والنساء بمرتب يقدر بـ150 دولاراً شهرياً لكل واحد...

دفاع جوي محلي الصنع.. حلم يتحقق بسوريا

لم يقف عمر المعراوي عاجزا أمام مناظر الدمار وفاجعته بأقاربه الذين قضوا ببراميل النظام المتفجرة في ريف إدلب، حيث استطاع مع زملائه تصنيع أول منظومة دفاع جوي أطلق عليها اسم "رصد"، ويبدي عمر تخوفه على مشروعه الذي يفتقد الدعم، ويضيف أن عدد الصواريخ المصنعة محدود ويسعى من جانبه لتحسين المواد الأولية المستخدمة أيضا في صنع باقي الأسلحة المحلية كمدفع جهنم وغيره حتى يتمكن الصاروخ من إصابة هدفه...

السوريون بلبنان.. رمضان العراء والجوع والنزوح

أنذر الجيش اللبناني أكثر من ألف عائلة سورية بين لاجئة وحاصلة على الجنسية اللبنانية بإخلاء خيامها المنصوبة على جانبي الطريق الدولي الممتد من منطقة العبدة في سهل عكار وحتى نقطتي العريضة والعبودية الحدوديتين، ويعيش هؤلاء في تجمعات مبعثرة بعضها رقمته الأمم المتحدة للمساعدة، ويعتمد بعض اللاجئين على المساعدات والعمل في الزراعة من أجل كسب بدل إيجار العقارات. خيام تطوى وأمتعة تجمع ونسوة تجمعن...

35 سنة على مجزرة تدمر.. رفعت الأسد طليقاً ونفس السكين تقتل السوريين

35 عاماً، وما يزال الدم شاهداً على واحدةٍ من أبشع جرائم نظام الأسد التي عرفها السوريون، عاماً على المجزرة التي التي ارتكبت بدافعٍ طائفي، ويد وسكينٍ طائفية؛ 35 عاماً وما تزال جثث أكثر من 1200 شهيد من أفضل أبناء سوريا تصرخ مطالبةً بالقصاص من جلّاديها المختبئين في  أوروبا. في اليوم  الذي تلا محاولة اغتيال حافظ الأسد؛ وتحديداً في 27/6/1980 كان سجن تدمر ومعتقلوه على موعد مع...

برهان غليون

عبد الله رجا

ياسر الزعاترة

ﺧﻮﺭﺷﻴﺪ ﺩﻟﻲ

علي حسين باكير

داعش.. انهدام في الحضارة

لا يشك أحد في أن داعش يشكل، اليوم، تهديدا خطيرا لأكثر من جماعة وطرف، على المستويات، المحلي والإقليمي والدولي، وأنه ليس من الممكن مواجهته، ووضع حد لتهديداته، من دون تعاون عدد كبير من الأطراف، داخل المنطقة المشرقية وخارجها. لكن، من الواضح أن التركيز الكبير على خطره لم ينعكس في أي خطط جدية مشتركة لمحاربته، أو حتى لاحتواء نموه وتهديداته. ولذلك، لا يزال، على الرغم من الإجماع الدولي الذي أثاره...

بين بوح "فورد" ورؤية "إسرائيل".. تقسيم غير معلن في سوريا

رأت مصادر رفيعة في الائتلاف السوري أن قرار تقسيم سوريا تم اتخاذه في الخارج، مشيرة إلى أن هذا القرار يكاد يكون الحل للوضع الحالي في سوريا في ظل تراجع كل الخيارات الدولية لإسقاط النظام.وأوضحت المصادر لـ"زمان الوصل" أن قرار التقسيم بات الأكثر إقناعا للمجتمع الدولي، مضيفا: "صحيح أن هذا القرار لا يناسب حالة الثورة السورية إلا أنه للأسف لم يعد للسوريين قرار في رسم مستقبل...

أزمة إيران أم أزمة الشيعة؟

في واحدة من تصريحاته الطائفية الفاضحة، وما أكثرها على أية حال، قال نوري المالكي أمام تجمع عشائري أقيم في قضاء الهندية مسقط رأسه شرقي كربلاء، إن «ما يحصل في العراق ليس إلا ثورة طائفية للسنّة ضد الشيعة». والأسئلة التي تطرح نفسها هنا، وفي سياق هذه المعارك المجنونة التي تجتاح المنطقة هو: هل حقاً ما قاله المالكي صحيح؟ ثم ماذا عن الحرب في اليمن.. هل هي حرب طائفية من الشافعية ضد الزيود...

ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻭﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ

ﻣﻨﺬ ﺳﻴﻄﺮﺓ ﻗﻮﺍﺕ ﻭﺣﺪﺍﺕ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻜﺮﺩﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﻞ ﺃﺑﻴﺾ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩﻳﺔ، ﺗﺰﺧﺮ ﺍﻟﺼﺤﻒ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﺑﺎﻟﻌﻨﺎﻭﻳﻦ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮﻝ ﺇﻥ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺣﺎﻥ ﻟﻠﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ، ﻭﺑﺎﻟﺘﺴﺮﻳﺒﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﺤﺪﺙ ﻋﻦ ﺧﻄﻂ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﺃﻋﺪﺕ ﻟﻤﺜﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ، ﻭﻋﻦ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺕ ﺃﻣﻨﻴﺔ ﺭﻓﻴﻌﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﻋﻘﺪﺕ ﻭﺗﻌﻘﺪ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﻐﺎﻳﺔ.
ﻭﺑﺎﻟﺘﺰﺍﻣﻦ، ﺻﻌﺪ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺭﺟﺐ ﻃﻴﺐ ﺃﺭﺩﻭﻏﺎﻥ ﻣﻦ ﻟﻬﺠﺘﻪ ﻭﺗﺄﻛﻴﺪﻩ ﺍﻟﻤﻄﻠﻖ ﺑﺄﻧﻪ ﻟﻦ ﻳﺴﻤﺢ ﺑﺈﻗﺎﻣﺔ ﺩﻭﻟﺔ ﻛﺮﺩﻳﺔ ﻓﻲ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﺍﻟﻤﺤﺎﺫﻳﺔ ﻟﺠﻨﻮﺏ ﺗﺮﻛﻴﺎ ، ﻭﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﻫﻨﺎ : ﻫﻞ ﺣﻘﺎ ﺑﺎﺗﺖ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻣﺴﺘﻌﺪﺓ ﻟﻠﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺃﻡ ﺃﻧﻪ ﻻ ﺟﺪﻳﺪ ﻓﻲ ﺍﻷﻣﺮ، ﻭﻻ ﻳﺨﺘﻠﻒ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﻋﻤﺎ ﺳﻤﻌﻨﺎﻩ ﻣﺮﺍﺭﺍ ﻭﺗﻜﺮﺍﺭﺍ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ؟
ﻣﺤﻨﺔ ﺍﻟﺼﻌﻮﺩ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ:
ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ، ﻣﻨﺬ ﺃﻥ ﺍﺣﺘﻀﻨﺖ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﻭﻗﻄﻌﺖ ﻋﻼﻗﺎﺗﻬﺎ ﺑﺎﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻋﻤﻠﺖ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻫﺪﻓﻴﻦ ﺃﺳﺎﺳﻴﻴﻦ:

ﺍﻷﻭﻝ: ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺇﺳﻘﺎﻁ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻋﺒﺮ ﺩﻋﻢ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﻭﺍﻟﻀﻐﻂ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺇﻗﺎﻣﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺃﻣﻨﻴﺔ ﻋﺎﺯﻟﺔ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﻻﺳﺘﺠﻼﺏ ﻣﻮﻗﻒ ﺩﻭﻟﻲ ﻟﻠﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ.

ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ: ﻋﺪﻡ ﺍﻟﺴﻤﺎﺡ ﺑﺒﻠﻮﺭﺓ ﻣﻜﻮﻥ ﻛﺮﺩﻱ ﻣﺴﺘﻘﻞ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ، ﻭﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﺩﻓﻊ ﺍﻟﻜﺮﺩ ﻟﻼﻧﻀﻤﺎﻡ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﻤﺴﻠﺢ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺇﺳﻘﺎﻁ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ.
ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻄﻠﻊ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ، ﺭﺍﻓﻘﻪ ﺳﻌﻲ ﺩﺍﺋﻢ ﺇﻟﻰ ﺧﻠﻖ ﻭﺍﻗﻊ ﺃﻣﻨﻲ ﻋﺴﻜﺮﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ ﺇﻟﻰ ﺇﻗﺎﻣﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺃﻣﻨﻴﺔ ﻋﺎﺯﻟﺔ، ﺗﻜﻮﻥ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﻣﺄﻭﻯ ﻟﻠﻨﺎﺯﺣﻴﻦ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﻴﻦ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ، ﻭﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻣﻨﻄﻠﻘﺎ ﻟﻠﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﺑﻐﻄﺎﺀ ﺟﻮﻱ ﻳﺸﻞ ﻗﺪﺭﺓ ﻃﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ، ﺇﻻ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﻲ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﻫﺬﻩ ﻟﻢ ﺗﻠﻖ ﺗﺠﺎﻭﺑﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻐﺮﺏ ﻭﺗﺤﺪﻳﺪﺍ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺍﻷﻣﻴﺮﻛﻴﺔ.
ﺑﻞ ﺣﺼﻞ ﺗﺒﺎﻳﻦ ﻓﻲ ﺍﻷﺟﻨﺪﺓ ﺑﻴﻦ ﺃﻧﻘﺮﺓ ﻭﻭﺍﺷﻨﻄﻦ ﺗﺠﺎﻩ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ، ﻭﺟﺎﺀﺕ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﺩﺍﻋﺶ ‏(ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ) ﻟﺘﺨﻠﻖ ﻓﺠﻮﺓ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﻗﻒ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ ﺗﻨﺎﻗﺾ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺅﻯ ﻭﺍﻹﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺎﺕ . ﻭﺑﺴﺒﺐ ﻛﻞ ﺫﻟﻚ ﺗﻌﻘﺪﺕ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﺃﻛﺜﺮ ﻭﻟﻢ ﻳﺴﻘﻂ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ، ﺑﻞ ﺑﺪﻋﻢ ﻣﻦ ﺣﻠﻔﺎﺋﻪ ‏( ﺇﻳﺮﺍﻥ ، ﺣﺰﺏ ﺍﻟﻠﻪ ، ﺭﻭﺳﻴﺎ..) ﺻﻤﺪ ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﻭﻧﺠﺢ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻣﺴﺘﻔﻴﺪﺍ ﻣﻦ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺍﻻﻧﻜﻔﺎﺀ ﺍﻷﻣﻴﺮﻛﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺗﺒﻌﻬﺎ ﺑﺎﺭﺍﻙ ﺃﻭﺑﺎﻣﺎ ﻭﺍﺳﺘﺜﻤﺮﻫﺎ ﺍﻟﺮﻭﺱ.
ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺍﺳﺘﻔﺎﺩ ﺍﻟﻜﺮﺩ ﻣﻦ ﺍﺳﺘﻨﺰﺍﻑ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻋﺴﻜﺮﻳﺎ ﻭﺳﺤﺐ ﻗﻮﺍﺗﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻜﺮﺩﻳﺔ ﻓﻲ ﺇﻗﺎﻣﺔ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺫﺍﺗﻴﺔ ﻟﻬﺎ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻭﺃﻣﻨﻴﺔ ﻭﺇﺩﺍﺭﻳﺔ ﻭﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ، ﻭﻓﻲ ﻓﺮﺽ ﻭﻗﺎﺋﻊ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ، ﺃﺛﻤﺮﺕ ﺍﻧﺘﺼﺎﺭﺍﺕ ﻓﻲ ﻭﺟﻪ ﺯﺣﻒ ﺩﺍﻋﺶ، ﺣﺘﻰ ﺑﺎﺗﻮﺍ ﻗﻮﺓ ﻳﺤﺴﺐ ﻟﻬﻢ ﺣﺴﺎﺏ، ﻛﻤﺎ ﺑﺎﺗﻮﺍ ﺣﻠﻔﺎﺀ ﻣﻮﺛﻮﻗﻴﻦ ﻟﻠﺘﺤﺎﻟﻒ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺿﺪ ﺩﺍﻋﺶ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻭﺍﻟﻌﺮﺍﻕ.
ﻭﻋﻠﻴﻪ، ﺑﺎﺗﺖ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻭﺭﺑﻤﺎ ﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺗﺮﻯ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪ ﺍﻷﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﺣﺘﻰ ﺍﻵﻥ ﻫﻢ ﺍﻟﻜﺮﺩ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻧﺠﺤﻮﺍ ﻟﻠﻤﺮﺓ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻓﻲ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻓﻲ ﺑﺴﻂ ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺎﻃﻘﻬﻢ ﻭﺑﻠﻮﺭﺓ ﻛﻴﺎﻥ ﺳﻴﺎﺳﻲ ﺧﺎﺭﺝ ﻣﻌﺎﺩﻟﺔ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ.
ﺍﻟﻴﻮﻡ، ﻭﺑﻌﺪ ﺳﻴﻄﺮﺓ ﺍﻟﻜﺮﺩ ﻋﻠﻰ ﺗﻞ ﺃﺑﻴﺾ، ﺑﺎﺕ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻣﻔﺘﻮﺣﺎ ﺑﻴﻦ ﻛﻮﺑﺎﻧﻲ - ﻋﻴﻦ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻜﺮﺩﻳﺔ ﻓﻲ ﺃﻗﺼﻰ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﺍﻟﺸﺮﻗﻲ ﺍﻟﻤﻔﺘﻮﺣﺔ ﺃﺻﻼ ﻋﻠﻰ ﺇﻗﻠﻴﻢ ﻛﺮﺩﺳﺘﺎﻥ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ، ﺛﻤﺔ ﻗﻠﻖ ﺗﺮﻛﻲ ﻳﺘﻌﺎﻇﻢ ﻣﻦ ﺃﻥ ﻳﺘﻤﺪﺩ ﺍﻟﻜﺮﺩ ﺃﻛﺜﺮ ﻭﻳﺤﺎﻭﻟﻮﺍ ﺇﻳﺼﺎﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﻔﺮﻳﻦ ﻓﻲ ﺃﻗﺼﻰ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﺍﻟﻐﺮﺑﻲ ﺑﻤﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺍﺣﺘﻤﺎﻝ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻟﻤﺘﻮﺳﻂ، ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺗﻐﻴﺮ ﺑﻌﺾ ﺧﺮﺍﺋﻂ ﺃﻧﺎﺑﻴﺐ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ.
ﻭﺣﻘﻴﻘﺔ، ﻓﺈﻥ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺑﺎﺗﺖ ﺗﺮﻯ ﺃﻥ ﺣﺪﻭﺩﻫﺎ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﺃﺿﺤﺖ ﻣﻊ ﻛﻴﺎﻥ ﻛﺮﺩﻱ ﻓﻲ ﺷﻤﺎﻝ ﺷﺮﻕ ﺳﻮﺭﻳﺎ، ﻳﺴﺘﻜﻤﻞ ﻣﻼﻣﺤﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﻋﻠﻰ ﻏﺮﺍﺭ ﻣﺎ ﺟﺮﻯ ﻹﻗﻠﻴﻢ ﻛﺮﺩﺳﺘﺎﻥ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ، ﻭﻟﻌﻞ ﻣﺎ ﺯﺍﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺨﺎﻭﻑ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﻫﻨﺎ، ﻫﻮ ﺃﻥ ﺣﺰﺏ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳُﻌﺪ ﺍﻟﻔﺮﻉ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻟﺤﺰﺏ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﺍﻟﻜﺮﺩﺳﺘﺎﻧﻲ ﻫﻮ ﺻﺎﺣﺐ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ، ﻭﻫﻲ ﺗﻌﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺣﺰﺏ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﺍﻟﻜﺮﺩﺳﺘﺎﻧﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﺨﺬ ﻣﻦ ﺟﺒﺎﻝ ﻗﻨﺪﻳﻞ ﻣﻘﺮﺍ ﻟﻬﺎ ﺗﻘﻒ ﻭﺭﺍﺀ ﻛﻞ ﺫﻟﻚ.
ﺑﻴﺪ ﺃﻥ ﻣﺎ ﻳﺆﺭﻕ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺃﻛﺜﺮ ﻟﻴﺲ ﺍﻟﺼﻌﻮﺩ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ ﻓﺤﺴﺐ، ﻭإﻧﻤﺎ ﺇﺣﺴﺎﺳﻬﺎ ﺍﻟﻌﻤﻴﻖ ﺑﺄﻥ ﺣﻠﻴﻔﺘﻬﺎ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻴﺔ، ﺃﻱ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻫﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻒ ﻭﺭﺍﺀ ﺫﻟﻚ، ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻣﻦ ﻭﺭﺍﺀ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺼﻌﻮﺩ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ ﻫﻮ ﺇﻗﺎﻣﺔ ﺩﻭﻟﺔ ﻛﺮﺩﻳﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﺍﻟﺨﺎﺳﺮ ﺍﻷﻛﺒﺮ ﻣﻨﻬﺎ ﺗﺮﻛﻴﺎ، ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺗﻘﻮﻝ ﺃﻧﻘﺮﺓ ﺇﻧﻬﺎ ﻟﻦ ﺗﻘﺒﻞ ﺑﻪ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﻠﻔﻬﺎ ﺍﻷﻣﺮ، ﺑﻤﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻥ ﺃﻭﻟﻮﻳﺎﺗﻬﺎ ﺗﺠﺎﻩ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﻗﺪ ﺗﺘﻌﺮﺽ ﻟﻠﺘﻐﻴﻴﺮ.
ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ:
ﺩﻭﻥ ﺷﻚ، ﻣﺎ ﺳﺒﻖ ﻳﻌﻤﻖ ﻣﻦ ﻣﺤﻨﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﺍﺗﺠﺎﻩ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ، ﻭﻳﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺪﻝ ﺑﺸﺄﻥ ﺍﻟﺨﻴﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻤﻄﺮﻭﺣﺔ ﻓﻲ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﺘﺤﺪﻱ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ ﻟﻴﺲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﻣﻊ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻓﺤﺴﺐ ﺑﻞ ﺣﺘﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺍﺧﻞ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻔﻮﺯ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﻘﻘﻪ ﺣﺰﺏ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ ﻓﻲ ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﺍﻧﺘﻬﺎﺀ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭﺣﺰﺏ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﺍﻟﻜﺮﺩﺳﺘﺎﻧﻲ، ﻭﻋﻠﻴﻪ ﺛﻤﺔ ﻣﻦ ﻳﺘﺤﺪﺙ ﻋﻦ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻟﻠﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ، ﻳﺤﻤﻞ ﺍﻟﻤﻼﻣﺢ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ:
1- ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻣﺤﺪﻭﺩﺓ ﻭﺗﺤﺪﻳﺪﺍ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺟﺮﺍﺑﻠﺲ ﻧﻈﺮﺍ ﻷﻫﻤﻴﺘﻬﺎ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻨﻊ ﺇﻗﺎﻣﺔ ﺗﻮﺍﺻﻞ ﺟﻐﺮﺍﻓﻲ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻜﺮﺩﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻣﺘﺪﺍﺩ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﺍﻟﺸﺮﻗﻲ، ﻭﺑﻤﺎ ﻳﺸﻜﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺩﻋﻢ ﻟﻠﻔﺼﺎﺋﻞ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﻛﺎﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺤﺮ ﻭﺟﻴﺶ ﺍﻟﻔﺘﺢ ﻟﻠﺘﺤﺮﻙ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻟﺼﻌﻮﺩ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ .
2- ﺇﻳﺠﺎﺩ ﺃﺭﺿﻴﺔ ﻟﻠﻮﺟﻮﺩ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩﻳﺔ، ﻭﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﺟﻠﺐ ﺩﻋﻢ ﺃﻃﻠﺴﻲ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﺨﻄﻮﺓ ﺑﻬﺪﻑ ﺧﻠﻖ ﻭﺍﻗﻊ ﺃﻣﻨﻲ ﺟﺪﻳﺪ ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺣﺎﺳﻤﺔ ﻟﻠﻜﺮﺩ ﺑﺄﻥ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻟﻦ ﺗﺴﻤﺢ ﺑﺈﻗﺎﻣﺔ ﻛﻴﺎﻥ ﻛﺮﺩﻱ .
3- ﺍﻟﺘﺤﺮﻙ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﺇﻗﻠﻴﻤﻴﺎ، ﻭﻻﺳﻴﻤﺎ ﻋﻠﻰ ﺟﺒﻬﺔ ﺇﻳﺮﺍﻥ ﻭﺭﻭﺳﻴﺎ، ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﺇﻥ ﺗﺤﺮﻛﻬﺎ ﻫﺬﺍ ﻳﻬﺪﻑ ﺇﻟﻰ ﻣﻨﻊ ﺗﻘﺴﻴﻢ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻭﺇﻗﺎﻣﺔ ﻛﻴﺎﻥ ﻛﺮﺩﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ.
4 - ﺃﻥ ﺗﻤﻬﺪ ﺍﻟﺨﻄﻮﺍﺕ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻹﻗﺎﻣﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﺎﺯﻟﺔ، ﻭﺑﻤﺎ ﺗﺆﺩﻱ ﺇﻟﻰ ﺇﻳﺠﺎﺩ ﻣﺨﺮﺝ ﻷﺯﻣﺔ ﺍﻟﻼﺟﺌﻴﻦ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﺘﺰﺍﻳﺪ ﺃﻋﺪﺍﺩﻫﻢ ﺣﻴﺚ ﺗﺰﺩﺍﺩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻭﺣﺠﺔ ﺍﻟﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﺑﺈﻳﺠﺎﺩ ﺣﻞ ﻟﻤﺸﻜﻠﺘﻬﻢ .
ﻣﻊ ﺃﻥ ﺛﻤﺔ ﺗﻘﺎﺭﻳﺮ ﺗﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﺑﻮﺷﺮ ﺑﻪ ﻋﻤﻠﻴﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻹﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩﻳﺔ ﻭﺗﺤﺪﻳﺪﺍ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺠﻐﺮﺍﻓﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﻴﺘﻢ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﺃﻟﻒ ﺟﻨﺪﻱ، ﻭﻫﻲ ﺑﻄﻮﻝ 150 ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮﺍ ﻣﺮﺑﻌﺎ ﻭﻋﻤﻖ 35 ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮﺍ ﻣﺮﺑﻌﺎ، ﺗﻤﺘﺪ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﻞ ﺃﺑﻴﺾ ﺇﻟﻰ ﻏﺮﺏ ﺟﺮﺍﺑﻠﺲ ﺑﻬﺪﻑ ﻗﻄﻊ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ.
ﻏﻴﺮ ﺃﻧﻪ، ﻭﺭﻏﻢ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ، ﺛﻤﺔ ﻣﻦ ﻳﺘﺤﺪﺙ ﻋﻦ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺑﺴﺒﺐ ﺭﻓﺾ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻭﺗﺤﺪﻳﺪﺍ ﺭﺋﺎﺳﺔ ﺍﻷﺭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﻯ ﻓﻲ ﺍﻷﻣﺮ ﻣﻐﺎﻣﺮﺓ ﺑﻞ ﺭﺑﻤﺎ ﻣﺆﺍﻣﺮﺓ ﻫﺪﻓﻬﺎ ﺟﺮ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺇﻟﻰ ﻣﺴﺘﻨﻘﻊ ﺁﺳﻦ ﻛﺒﻴﺮ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﻣﻨﻪ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻧﻔﺴﻬﺎ.
ﺍﻟﺤﺴﺎﺑﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﺪﺍﻋﻴﺎﺕ:
ﺛﻤﺔ ﻣﻦ ﻳﺮﻯ ﺃﻥ ﻟﺤﻈﺔ ﺍﻟﺘﺤﺮﻙ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﻟﻴﺲ ﺳﻮﻯ ﺗﻌﺒﻴﺮ ﻋﻦ ﺃﺯﻣﺔ ﺃﺩﻭﺍﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﻠﻒ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻛﻜﻞ، ﻭﻫﻲ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺗﺤﻤﻞ ﻣﻔﺎﺭﻗﺎﺕ ﻛﺒﻴﺮﺓ، ﺇﺫ ﻛﻴﻒ ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ ﺃﻧﻘﺮﺓ ﺑﺈﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻣﻊ ﺇﻗﻠﻴﻢ ﻛﺮﺩﺳﺘﺎﻥ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﺗﺮﻓﺾ ﺃﻱ ﺍﻧﻔﺘﺎﺡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻜﻮﻥ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ؟
ﺃﺑﻌﺪ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻔﺎﺭﻗﺔ، ﻳﺮﻯ ﻛﺮﺩ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺑﺄﻥ ﺛﻤﺔ ﻗﻀﻴﺔ ﻏﻴﺮ ﻣﻔﻬﻮﻣﺔ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺈﺻﺮﺍﺭ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻋﻠﻰ ﺇﻇﻬﺎﺭ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻭﻛﺄﻧﻬﺎ ﺿﺪ ﺗﻄﻠﻌﺎﺗﻬﻢ ﺑﻤﺎ ﻳﻌﺰﺯ ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺗﺪﻋﻢ ﺩﺍﻋﺶ ﺿﺪﻫﻢ، ﺑﻞ ﻳﺮﻭﻥ ﺃﻧﻬﺎ ﺗﺘﻘﺼﺪ ﺇﻇﻬﺎﺭﻫﻢ ﻭﻛﺄﻧﻬﻢ ﺍﻧﻔﺼﺎﻟﻴﻮﻥ ﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﺗﻘﺴﻴﻢ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﻟﻢ ﺗﺮﻓﻊ ﺍﻷﺣﺰﺍﺏ ﺍﻟﻜﺮﺩﻳﺔ ﻻ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ ﻭﻻ ﺣﺰﺏ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﻌﺎﺭﺍﺕ.
ﺑﻞ ﺇﻥ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﻳﺮﻓﺾ ﻗﻀﻴﺔ ﺍﻻﺳﺘﻘﻼﻝ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ ﻓﻲ ﺍﻷﺳﺎﺱ ﻋﻠﻰ ﺍﻋﺘﺒﺎﺭ ﺃﻥ ﻓﻠﺴﻔﺘﻪ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺿﺪ ﺇﻗﺎﻣﺔ ﺩﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻠﻖ ﺃﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﺗﻨﺎﺳﺐ ﻭﺍﻗﻊ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ، ﻭﻳﻄﺮﺡ ﺑﺪﻻ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﺻﻴﻐﺔ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺍﻟﻤﺤﻠﻲ ﺃﻭ ﺍﻟﻔﺪﺭﺍﻟﻲ.
ﻟﻜﻦ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺳﺒﻖ ﻻ ﻳﺒﺪﻭ ﻣﻘﻨﻌﺎ ﻟﺘﺮﻛﻴﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﻯ ﺃﻥ ﺃﻣﻨﻬﺎ ﺑﺎﺕ ﻣﻬﺪﺩﺍ ﺑﻔﻌﻞ ﺍﻟﻜﻴﺎﻥ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﺤﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺩﻭﻟﺔ ﺃﻣﺮ ﻭﺍﻗﻊ، ﻭﺃﻧﻪ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺤﺮﻙ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﻟﻮﺿﻊ ﺣﺪ ﻟﻪ، ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﻳﺮﻯ ﻛﺜﻴﺮﻭﻥ ﺃﻥ ﺍﻟﺨﻴﺎﺭ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺳﻴﻔﺘﺢ ﺑﺎﺏ ﺟﻬﻨﻢ ﺃﻣﺎﻡ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺑﺤﻜﻢ ﺍﻟﺘﺪﺍﻋﻴﺎﺕ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﺓ، ﻭﻟﻌﻞ ﺃﻫﻤﻬﺎ:
1- ﺃﻥ ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺳﻴﻀﻊ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﻤﺼﺎﻟﺤﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻣﻊ ﻛﺮﺩ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻮﺍﺻﻠﻮﻥ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﻣﻊ ﺇﺧﻮﺍﻧﻬﻢ ﻣﻦ ﻛﺮﺩ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻭﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻭﺇﻳﺮﺍﻥ، ﻭﺃﻥ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﺳﻴﻔﺠﺮ ﺍﻟﻌﻨﻒ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ ﻓﻲ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻮﻗﻴﺖ ﺍﻟﺤﺴﺎﺱ، ﻭﻳﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻻﻧﻘﺴﺎﻡ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺍﺧﻞ، ﻭﺭﺑﻤﺎ ﺍﻟﺼﺪﺍﻡ ﺑﻴﻦ ﺃﺭﺩﻭﻏﺎﻥ ﻭﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﻨﺲ ﺃﻥ ﺃﺭﺩﻭﻏﺎﻥ ﻫﻮ ﻣﻦ ﺣﺠﻤﻬﺎ ﻭﺃﺧﺮﺟﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ، ﻭﻫﻲ ﻟﻦ ﺗﻀﻴﻊ ﻓﺮﺻﺔ ﻟﻼﻧﻘﻀﺎﺽ ﻋﻠﻴﻪ.
2 - ﺃﻥ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﺍﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪ ﺍﻷﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ، ﺇﺫ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ ﺟﻠﺐ ﺗﻌﺎﻃﻒ ﺷﻌﺒﻲ ﻋﺮﺑﻲ ﻭﺭﺑﻤﺎ ﺭﺳﻤﻲ ﻣﻌﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﻋﺪﻭﺍﻥ ﻋﺴﻜﺮﻱ ﻋﻠﻰ ﺩﻭﻟﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ.
3 - ﺃﻥ ﺍﻟﺮﺩ ﺍﻹﻳﺮﺍﻧﻲ ﻭﺍﻟﺮﻭﺳﻲ ﻭﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﻗﺪ ﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﻛﻤﺎ ﺗﺘﻮﻗﻌﻪ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺃﻱ ﻣﺠﺮﺩ ﺇﺩﺍﻧﺎﺕ ﻭﺗﻬﺪﻳﺪﺍﺕ، ﺑﻞ ﻗﺪ ﺗﺘﻌﺪﺍﻫﺎ ﺇﻟﻰ ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻣﻠﻤﻮﺳﺔ ﺗﻔﺠﺮ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺍﺧﻞ.
ﻭﺗﻌﻮﺩ ﺧﻄﻮﺭﺓ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﻣﺮ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺗﺠﺎﻭﺭ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻭﺗﺸﻜﻞ ﻃﻮﻗﺎ ﺟﻐﺮﺍﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻬﺎ، ﺑﻤﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻥ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺮﺩ ﻋﻠﻴﻪ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﺳﻬﻠﺔ ﻭﺑﻨﻔﺲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺻﻌﺒﺎ ﻟﺘﺮﻛﻴﺎ.
4 - ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ ﺍﻷﻣﻴﺮﻛﻲ ﻳﺸﻜﻞ ﻗﻠﻘﺎ ﻛﺒﻴﺮﺍ ﻟﺘﺮﻛﻴﺎ، ﺧﺎﺻﺔ ﻭﺃﻥ ﺃﻧﻘﺮﺓ ﺗﺮﻯ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﺍﻷﻣﻴﺮﻛﻲ ﻣﻊ ﺍﻟﻜﺮﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻭﺳﻮﺭﻳﺎ ﻳﺘﻌﺰﺯ ﻳﻮﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﺁﺧﺮ ﻋﻠﻰ ﻭﻗﻊ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺿﺪ ﺩﺍﻋﺶ، ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻖ ﺛﻤﺔ ﻣﻦ ﻳﺮﻯ ﺃﻥ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﺍﻷﻣﻴﺮﻛﻴﺔ ﺗﺄﻣﻞ ﺑﺄﻥ ﺗﺘﻮﺭﻁ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻨﻘﻊ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻷﺳﺒﺎﺏ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺘﻨﺎﻗﺾ ﺃﺟﻨﺪﺓ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴﻦ ﺇﺯﺍﺀ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺮﻕ ﺍﻷﻭﺳﻂ ﻋﻠﻰ ﺍﻋﺘﺒﺎﺭ ﺃﻥ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻮﺭﻁ ﺳﻴﻨﺘﻬﻲ ﺑﺈﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﻣﺠﻤﻞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﻭﺭﺑﻤﺎ ﺍﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ ﺣﻜﻢ ﺃﺭﺩﻭﻏﺎﻥ ﻧﻔﺴﻪ.
ﺩﻭﻥ ﺷﻚ، ﻣﺤﻨﺔ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻛﺒﻴﺮﺓ، ﻭﺃﻳﻨﻤﺎ ﺗﻘﻒ ﺗﺠﺪ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺧﺎﺳﺮﺓ، ﻓﻬﻲ ﻭﺍﻗﻌﺔ ﺑﻴﻦ ﺳﻨﺪﺍﻥ ﺍﻟﺮﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﻌﻮﺩ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ ﻭﺑﻴﻦ ﺟﺪﻝ ﺍﻟﺨﻴﺎﺭ ﺍﻟﺼﻌﺐ ﻭﺍﻟﺨﺸﻴﺔ ﻣﻦ ﺗﺪﺍﻋﻴﺎﺗﻪ.

 

 

ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ

">

ﻣﻨﺬ ﺳﻴﻄﺮﺓ ﻗﻮﺍﺕ ﻭﺣﺪﺍﺕ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻜﺮﺩﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺗﻞ ﺃﺑﻴﺾ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩﻳﺔ، ﺗﺰﺧﺮ ﺍﻟﺼﺤﻒ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﺑﺎﻟﻌﻨﺎﻭﻳﻦ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮﻝ ﺇﻥ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺣﺎﻥ ﻟﻠﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ،...

هل ستمنع تركيا مشروع تقسيم سوريا؟

قبل ثلاث سنوات بالضبط، كان تقييمنا لسيناريو مواصلة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي الذي يترأسه صالح مسلّم دفع مشروعه الانفصالي قدما إلى الأمام، يستند إلى معطيات تجعلنا نقول إنه صعب المنال، أهمّها أن عدد أكراد سوريا وبخلاف الأكراد الموجودين في الدول المحيطة ليس كبيرا ولا يخوّلهم فرض رأيهم أو طموحاتهم بالقوّة على الشعب السوري، كما أن المناطق التي ينتشرون فيها لا تشكّل مجالا متواصلا وإنما يتركّزون...

كيف تقرأ التحالف الأمريكي ضد تنظيم الدولة ؟
حرب على الشعوب الثائرة وترتيب الأوراق بما يخدم مصالح الغرب (صوتأ 569) 89%
حرب على تنظيم الدولة (صوتأ 39) 6%
حرب لإسقاط نظام الأسد (صوتأ 14) 2%
لا أدري (صوتأ 17) 3%
تاريخ البداية : 24 سبتمبر 2014 م عدد الأصوات الكلي : 639